مال وأعمال

“XTB” تمنح عملائها بالشرق الأوسط وشمال إفريقيا أكثر من 1900 أداة مالية  

كشفت XTB، إحدى شركات الوساطة الرائدة عالمياً في مجال تداول عقود الفروقات وتداولات العملات الأجنبية (الفوركس) والتي تتمتع بخبرة تزيد عن 16 عاماً من العمل في مختلف الأسواق والشريك الموثوق لأكثر من 352 ألف عميل حول العالم، عن سعيها للارتقاء بتجارب التداول الإلكتروني للمستثمرين في منطقة الشرق الأوسط إلى مستويات جديدة كلياً بفضل حلولها الآمنة للتداول والقائمة على أحدث التقنيات والمنهجيات التي تركز على العملاء بالدرجة الأولى. 

وتتولى شركة XTB MENA LIMITED، إحدى الشركات المحلية التابعة إلى XTB والتي تتخذ من مركز دبي المالي العالمي مقراً لها، توفير قدرات استثمارية متكاملة للعملاء في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

وتعتزم الشركة منح العملاء في منطقة فرصة الوصول إلى أكثر من 1900 أداة مالية تشمل تداول عقود الفروقات وتداولات العملات الأجنبية (الفوركس)، من خلال منصتي التداول إكس ستيشن وإكس ستيشن للهواتف المحمولة الحائزتين على جوائز، بالإضافة إلى منصة ميتا تريدر الشهيرة. وتتوفر جميع منصات التداول باللغتين الإنجليزية والعربية كما هي الحال بالنسبة لخدمات العملاء التي ستحرص شركة XTB على تقديمها وفق أرقى معايير الدعم العالمية. 

وتعليقاً على هذا الموضوع، قال عمر أرناؤوط، الرئيس التنفيذي العالمي لشركة XTB: “تلعب شركة XTB الشرق الأوسط وشمال أفريقيا دوراً استراتيجياً مهماً في دعم استراتيجيتنا العالمية الشاملة للتطوير والتنمية. ويعد اكتساب ثقة عملائنا الكاملة أمراً بالغ الأهمية بالنسبة لشركتنا، ونفخر بالعمل تحت إشراف عدد من أبرز هيئات المراقبة العالمية في المنطقة والعالم لتزويد عملائنا في المنطقة والعالم بتجارب آمنة للتداول عبر الإنترنت”. 

التزام راسخ بأرقى المعايير التنظيمية

تُعد XTB الشرق الأوسط وشمال أفريقيا شركة مُرخصة ومُنظمة من قبل سلطة دبي للخدمات المالية، وتعمل بموجب ترخيص من الفئة 3A، وتحمل إجازةً لإدارة أصول شركات التجزئة والعملاء تؤهلها للاحتفاظ بأموال العملاء أو إدارتها. ويتم الاحتفاظ بأموال عملاء XTB الشرق الأوسط وشمال أفريقيا لدى أحد المصارف المرموقة في دولة الإمارات ضمن حساب مصرفي مستقل للعملاء ووفقاً لقواعد أموال العملاء التي حددتها سلطة دبي للخدمات المالية. ويُعد توفير أرقى مستويات الأمن عنصراً أساسياً لمساعدة العملاء والشركات على تحقيق النجاح، كما تشكل الثقة إحدى الركائز الرئيسية التي تقوم عليها شركة  .XTB 

بدوره، قال أشرف دريد، المدير الإداري لشركة XTB الشرق الأوسط وشمال أفريقيا: “نسعى في شركة XTB الشرق الأوسط وشمال أفريقيا لتوفير منصة محلية مخصصة لعملائنا في المنطقة بهدف تعزيز ثقتهم وتزويدهم بالدعم والحلول المتميزة والقائمة على التكنولوجيا لتحقيق أهدافهم الاستثمارية. ويتيح مكتبنا الإقليمي لعملائنا الكرام إمكانية تداول أسهم متعددة لعقود الفروقات بهدف توسيع نطاق محافظهم الاستثمارية، فضلاً عن تزويدهم بالدعم التعليمي لاتخاذ قرارات استثمارية مدروسة”. 

الريادة التقنية

استناداً إلى رؤيتها الرامية لأن تصبح منصة استثمارية شاملة لعملائها، تدمج شركة XTB الشرق الأوسط وشمال أفريقيا التقنيات المتطورة مع منهجية تركز على العملاء بالدرجة الأولى لتقديم تجارب تداول منقطعة النظير. وتتيح الشركة للعملاء إمكانية الاستفادة من منصة التداول إكس ستيشن التي طورتها الشركة والحائزة على جوائز، والمصممة خصيصاً لتحقيق أفضل النتائج وتوفير سرعة عالية في تنفيذ العمليات. 

وتتمثل أبرز مزايا منصة إكس ستيشن في إتاحة الوصول إلى مجموعة من الأدوات التحليلية المتخصصة مثل حاسبة التداول، وإحصائيات الأداء، والرسوم البيانية، فضلاً عن إمكانية الاختيار من آلاف الأدوات التي تشمل عقود الفروقات على الفوركس، والمؤشرات، والسلع، والأسهم من مختلف أنحاء العالم والتي تمتاز جميعها بسهولة الاستخدام وقابلية التخصيص الكاملة للمساعدة في إدارة عملية الاستثمار بأكملها. كما تتاح الفرصة أمام العملاء من منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا للاستفادة من منصة التداول الأخرى ميتا تريدر 4 الشهيرة عالمياً من شركة.XTB  

أبواب مفتوحة على عالم التداول

تحظى XTB بشهرة عالمية واسعة بفضل تركيزها الكبير على تعزيز معارف وخبرات عملائها، سواء كانوا من المبتدئين الذين يرغبون بدخول عالم التداول، أو الخبراء الذين يسعون لتوسيع نطاق محافظهم الاستثمارية. وتستضيف أكاديمية XTB عدداً من الدورات التدريبية حول عمليات التداول عبر الإنترنت، إلى جانب الجلسات والبرامج التعليمية المصنّفة حسب مستويات الخبرة والمواضيع التي يتم التركيز عليها، بهدف تشجيع العملاء على تعلّم طرق التداول، واكتساب الخبرات ذات الصلة لاتخاذ قرارات تداول مدروسة. تم إعداد مواد التدريب، التي تتوفر باللغة الإنجليزية لعملاء الشركة في المنطقة، من قبل كبار خبراء XTB إلى جانب عدد من أشهر الخبراء العالميين في القطاع المالي.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى