التكنولوجيا الناشئة

“Udrive” تُطلق حقبة جديدة من التنقل في الإمارات والمنطقة

مع انفتاح اقتصاد دولة الإمارات العربية المتحدة وعودة حركة التنقل للنشاط بعد الجائحة، تعمل يو درايف لخدمات تأجير السيارات بالدقيقة على تسريع نموها من خلال مضاعفة حجم أسطولها على مدى الأشهر الثلاثة المقبلة.

وتعتزم الشركة تحقيق نمو في الإيرادات بنسبة 500 في المئة خلال الأشهر الـ 12 المقبلة في إطار حرصها على مواصلة تعزيز اداء قطاع النقل في الامارات ودول مجلس التعاون الخليجي. يأتي ذلك عقب حصولها مؤخرا على تمويل بقيمة 5 ملايين دولار لتعزيز النمو واستقطابها لنخبة من كبار رجال الأعمال الإقليميين وثلاثة من أكبر شركات التمويل التي قامت مؤخرا بتوفير الدعم لاثنتين من أحدث شركات التكنولوجيا “أحادية القرن” في المنطقة.

ومع تكيف دولة الإمارات العربية المتحدة الآن مع نماذج العمل الهجين والاستعداد لتدفق السياح إلى إكسبو 2020، أكد حسيب خان، مؤسس شركة يو درايف أن خدمات الشركة اليوم أكثر أهمية من أي وقت مضى: “ومع عودة الناس إلى العمل، نشهد مرة أخرى حاجة متزايدة للتنقل. وسواء كان ذلك لأسباب تتعلق بالصحة والسلامة أو تخفيض النفقات فإن المستخدمين يدركون تماما قيمة خدمة يو درايف والمزايا التي تقدمها. وعلاوة على ذلك، فإن العناصر التي نوفرها والتي تشمل القدرة على تجنب التكاليف المادية الكبيرة المرتبطة بامتلاك سيارة مع الحفاظ على الراحة والقدرة على الاستمتاع بتجربة قيادة متميزة تستقطب اعدادا كبيرة من الوافدين الذين يشكلون نسبة كبيرة من السكان في دولة الإمارات ومنطقة دول مجلس التعاون الخليجي. ومع اقتراب معرض إكسبو 2020، فإن هذه العناصر وإمكانية الاستخدام المؤقت للأصول تتيح فرصا إضافية في سوق كبير تقوم يو درايف بتوفير خدماتها فيه”.

من جانبه، قال نيكولاس واتسون، المدير التنفيذي في شركة يو درايف، “”تمتلك يو درايف قدرات تقنية عالية ومنصة SaaS المتميزة التي تمكننا من توسيع نطاق أسطولنا من السيارات واستقطاب العملاء وزيادة عدد الرحلات بمعدل خمس مرات أسرع من اللاعبين التقليديين في السوق. ومع المستثمرين الاستراتيجيين الجدد، نمتلك الآن قدرات كبيرة لتعزيز خبرتنا في السوق الإقليمية، وقطاع “فينتيك” الذي يضم عددا كبيرا من الشركات التي تستخدم التقنيات الحديثة، وقطاع التنقل بصورة عامة”.

وبالإضافة إلى ضخ السيولة في الشركة، فإن المجموعة الجديدة من المستثمرين – التي تضم شريف سليمان من انفوبلوكس، وآصف كيشوديا الرئيس المالي السابق لسوق دوت كوم التي استحوذت عليها أمازون تجلب معا عقودا من الخبرات في الشركات التي تمكنت من توسيع حضورها في أسواق متعددة بما يشمل الشركات الناشئة والتكتلات، بالإضافة إلى الوصول إلى مجتمع مستثمرين أوسع. وهذه الخبرات والقدرات الاستثمارية لا تقدر بثمن بالنسبة لشركة يو درايف التي تتطلع إلى تسريع نموها في جميع أنحاء الإمارات العربية المتحدة ودخول سوق المملكة العربية السعودية.

وتعتزم الشركة الاستفادة من التمويل لتعزيز قدرات تحليل البيانات لمنصتها مع التركيز على الارتقاء بتجارب العملاء. ويشمل هذا توفير درجة أكبر من الشفافية للعملاء خلال الرحلات وبالتالي فهم أفضل لنماذج التسعير وخيارات تخفيض الرسوم. وتعتزم يو درايف توسيع حضورها أيضا في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا وتركيا (MENAT) على مدار الأشهر الستة المقبلة حيث تتطلع إلى الاستفادة من الطلب على خدمات تأجير السيارات بالدقيقة في هذه الأسواق.

وقال المستثمر البارز في مجال التكنولوجيا في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا آصف كيشوديا: “تدرك حكومة الإمارات أن التنقل ركيزة أساسية للاقتصاد ويأتي في قائمة الأولويات لجميع المواطنين والمقيمين والزوار. ومن خلال تطوير قطاع مشاركة السيارات في الدولة، تؤدي يو درايف دورا رئيسيا في تحقيق أهداف التنقل الحكومية وأظهرت الشركة بقيادة حسيب خان ونيكولاس واتسون مرونة فائقة على مدى الأشهر الثمانية عشر الماضية وبرزت أقوى من أي وقت مضى مما يثبت الجدوى طويلة الأمد لمفهوم الشركة ونموذج الأعمال الذي تتبعه”.

وأضاف: “شهدت السنوات الأخيرة نجاح دولة الإمارات العربية المتحدة في إرساء مكانتها كمركز رائد في مجال الابتكار التقني مدعومة بمبادرات حكومية مثل مسرعات دبي للمستقبل والبرنامج الوطني للمبرمجين الذي تم إطلاقه حديثا. ويأتي نجاح الجولة الاستثمارية  Series-B  لمنصة كيتوبي وعمليات الاستحواذ بمليارات الدولارات على سوق دوت كوم وكريم بمثابة شهادات بارزة على قدرة الشركات التقنية الناشئة في الإمارات العربية المتحدة على إحداث نقلة رقمية كبرى ذات نطاق عالمي.

وأوضح شريف سليمان الذي يعدّ من كبار خبراء التقنية في المنطقة”: “تشارك يو درايف في هذه النجاحات التقنية من خلال توفير قيمة فريدة وقيادة قوية وخطة عمل متكاملة مع التزام دائم بتقديم تجربة متميزة للعملاء وفقا لأرقى المعايير العالمية. وأعتقد اعتقادا راسخا أن يو درايف مهيأة لتشكل الإنجاز المقبل في هذا المجال، وأتطلع لأن أكون جزءا من رحلتها في هذه المرحلة الحاسمة من النمو الذي تشهده الشركة”.

تعتبر يو درايف التي يعود تأسيسها الى العام 2016 الرائدة في خدمات تأجير السيارات بالدقيقة في المنطقة مما يمنح المستهلكين ميزة الدفع مقابل ما يستخدمونه فقط. وتمكنت الشركة من توسيع حضورها من خلال التركيز على الشريحة الكبيرة من المستهلكين (60٪) من السوق والتي تتكون من مجموعة كبيرة من أصحاب المهارات الرقمية الذين لا يرغبون في امتلاك سيارة، ولا يريدون الانفاق على أصول مهلكة. وعلى مدى السنوات الأربع الماضية، مكّنت الشركة أكثر من ربع مليون مواطن ومقيم وزائر في دولة الإمارات العربية المتحدة من القيام بأكثر من 1.4 مليون رحلة مما وفر ما يقرب من 25 بالمئة بالمقارنة مع وسائل التنقل التقليدية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى