أمان رقمي

“SOPHOS” تكشف عن أجهزة الجدار الناري الجديدة “XGS Series” مع أفضل القدرات للكشف عبر طبقة النقل الآمنة

كشفت اليوم شركة سوفوس، الرائدة عالميًا في حلول الجيل التالي للأمن السيبراني، عن أجهزة الجدار الناري XGS Series  التي تمتاز بأداء لا يضاهى وحماية متقدمة ضد الهجمات السيبرانية.

تتمتع الأجهزة الجديدة بأفضل إمكانات الكشف عبر طبقة النقل الآمنة TLS، بما في ذلك الدعم التام لـ TLS 1.3، لتكون أسرع بما يصل إلى خمسة أضعاف مقارنة بالطرازات الأخرى المتوفرة في السوق حاليًا.

في تعليقه على الأمر قال دان شيابا، الرئيس التنفيذي للمنتجات لدى سوفوس: “تمثل أجهزة الجدار الناري XGS Series من سوفوس أهم تحديث للأجهزة لدينا على الأطلاق، حيث يقدم إمكانات لا مثيل لها للكشف والحماية والسرعة.

لم يعد بإمكان فرق الأمن تجاهل حركة البيانات المشفرة خوفًا من تعطيل الأداء – فالمخاطر التي تنطوي عليها كبيرة للغاية، ولهذا السبب قمنا بإعادة تصميم معدات الجدار الناري من سوفوس للتعامل مع محتوى الإنترنت العصري المشفّر.

وبهذا أصبحت لدى فرق الأمن القدرة على الكشف عن الحركة المشفرة بسهولة وتسليط الضوء على منطقة كانت غير مكتشفة من قبل، فيما يشعرون بالثقة بأن ذلك لن يؤثر على الأداء.”

 المجرمون السيبرانيون يستخدمون طبقة النقل الآمنة بشكل متزايد لتجنب الكشف عنهم

كما نشرت سوفوس اليوم أبحاثها الجديدة بعنوان “حوالي نصف البرمجيات الخبيثة حاليًا تستخدم طبقة النقل الآمنة لإخفاء التواصل”، والتي تظهر ارتفاع عدد المجرمين السيبرانيين الذين يستخدمون طبقة النقل الآمنة في هجماتهم.

ويستخدم هذا التكتيك بشكل متزايد من قبل المهاجمين لتشفير محتوى التواصل الخبيث وبالتالي تجنب الكشف عنهم لدى تنفيذ الهجمات.

وفي الواقع فإن 45% من البرمجيات الضارة التي كشفت عنها سوفوس بين شهري يناير ومارس 2021 استخدمت طبقة النقل الآمنة لإخفاء التواصل، مما يشكل ارتفاعًا هائلًا مقارنة مع نسبة 23% التي أعلنت عنها سوفوس أوائل العام 2020.

كما لاحظت سوفوس زيادة ملموسة في استخدام طبقة النقل الآمنة لتنفيذ هجمات طلب الفدية في العام الماضي، وبخاصة في برمجيات طلب الفدية التي يتم التعامل بها يدويًا. ويذكر أن غالبية الحركة الضارة التي كشفت عنها سوفوس عبر طبقة النقل الآمنة تضمنت برمجيات خبيثة لسرقة البيانات الأولية ومنها BazarLoader و GoDrop و ZLoader.

وقال شيابا: “لا شك في أن طبقة النقل الآمنة ساهمت في تغيير خصوصية التواصل عبر الإنترنت للأفضل، ولكن رغم فوائدها الجمّة فقد سهّلت على المهاجمين تحميل وتنصيب البرمجيات الضارة و تهريب البيانات المسروقة بكل بساطة وبوجود فرق أمن تقنية المعلومات ومعظم التقنيات الأمنية. يستفيد المهاجمون من خدمات الويب والخدمات السحابية المحمية بطبقة النقل الآمنة  لتوصيل البرمجيات الضارة ولأعمال القيادة والتحكم، ولهذا فإن البرمجيات الأولية التي يرسلونها تمثل مقدمة للهجمات الكبرى كما لو كانوا يمهدون الطريق للهجمات الحقيقية مثل طلب الفدية”.

تسريع الحماية من التهديدات

وبفضل بنية Xstream  في الجدار الناري من سوفوس، توفر أجهزة XGS Series أفضل حماية ممكنة من التهديدات في القطاع حيث تعمل على تحديد وإيقاف أكثر التهديدات تقدمًا، بما فيها هجمات طلب الفدية. وتحظى تلك الحماية بدعم استقصاء التهديدات، والمتاحة فقط من خلال SophosLabs Intelix وبناء على بيانات ضخمة من مختبرات سوفوس حول التهديدات.

ففي بيئات Intelix الافتراضية يتم عزل الملفات المشبوهة بشكل آمن وإبطالها وإخضاعها للتحليل العميق لمزيد من الكشف وجمع البيانات الاستقصائية.

تقدم سوفوس لوحة تحكم فريدة وذكية لمتابعة حركة طبقة النقل الآمنة ومشاكل الكشف، ويمكن لمدراء الأمن إضافة التوقعات للمشاكل المتكررة بنقرة واحدة. كما يتحسن الأداء بفضل الإمكانات المبتكرة ومجموعة واسعة من القواعد التي يتم تحديثها وإدامتها من قبل مختبرات سوفوس لاستثناء الحركة الآمنة من الكشف.

يمكن إدارة أجهزة XGS Series من سوفوس وبرمجياتها بسهولة عبر منصة سوفوس سنترال السحابية إلى جانب كافة حلول سوفوس للجيل التالي من الأمن السيبراني.

تتشارك تلك الحلول معلومات استقصاء التهديدات وتستجيب بشكل آلي للأحداث الأمنية من خلال نهج سوفوس الفريد للأمن المتزامن. وبفضل التكامل مع حلول الاستجابة المدارة للتهديدات من سوفوس، يمكن تعزز الحماية مع التحليل البشري للكشف والاستجابة المدارة بالكامل على مدار الساعة. 

التوفر

تتوفر أجهزة الجدار الناري XGS Series من سوفوس لسطح المكتب ومعظم أجهزة 1U للشراء الفوري حصريًا عبر قنوات سوفوس العالمية من الشركاء ومزودي الخدمات المدارة.

وتناسب تلك الطرازات المؤسسات الصغيرة والمتوسطة والمؤسسات ذات المواقع المتعددة نظرًا لإمكانية إدارتها كحل متكامل لأمن الشبكات، وبفضل السعر المناسب للأداء والخيارات العديدة للإضافات والاتصال. وستتوفر في الأسابيع المقبلة طرازات إضافية مصممة لبيئات الحافة المؤسسية وتناسب الشبكات الأكثر تعقيدًا. وتشمل عملية الترخيص المبسطة حماية موسعة مع دعم معزّز.

رأي المحللين

قال فرانك ديكسون، نائب الرئيس للبرامج لدى آي دي سي: “تحقق أجهزة الجدار الناري تطورات متواصلة لتأمين قنوات العمل الجديدة بما فيها البنية السحابية والانتقال المفاجئ إلى العمل عن بعد. يكمن تميّز حلول سوفوس للجدار الناري وبنيتها ذات المعالج الثنائي في قدرتها على تسريع الحركة الموثوقة من تدفقات الوسائط الكبيرة وحركة الصوت عبر بروتوكول الإنترنت وحتى التطبيقات السحابية، لتستفيد من وحدات المعالجة المركزية العامة في أداء العمليات التي تستهلك موارد مكثفة مثل الكشف عن الطبقات العميقة وكشف طبقة النقل الآمنة. والنتيجة هي أجهزة شبكات قابلة للتكيف، صممت لتوفر الحماية بينما تلبي المتطلبات المتغيرة والمتزايدة للشركات”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى