التكنولوجيا الناشئة

“Otlob” ترصد 10 ملايين جنيهًا لمساندة شركائها من المطاعم لمواجهة أزمة كورونا

قامت شركة “أطلب” Otlob  الرائدة في مجال طلب وتوصيل الطعام أونلاين برصد 10 ملايين جنيه لدعم المجتمع المصري ضد فيروس كورونا، من خلال دعم شركائها من المطاعم لتوفير أكبر عدد من العروض والخصومات.

وأكدت شركة اطلب استمرارها دعم الحملة القومية #احمى_نفسك_احمى_بلدك والتي أطلقتها الحكومة المصرية من أجل تقنين الخروج من المنزل إلا للضرورة القصوى لحمايتهم من انتقال العدوى وانتشار المرض.

أكد سفيان المرزوقي “المدير التنفيذى” لشركة “أطلب” أن المبلغ الذي رصدته الشركة خلال الفترة الماضية سيساعد المطاعم علي استمرارها في تقديم خدماتها وتعويض النقص الذي تواجهه بسبب تقليل عدد ساعات العمل، مع العلم أن الشركة لم تطالب شركائها من المطاعم بأي زيادات مادية مقابل ذلك.

قال المرزوقي: نحن نبذل كل ما بوسعنا لتقديم أفضل خدمة لمستخدمينا حتي في ظل الظروف الحالية، وسلامة وصحة عملائنا، شركائنا وطيارينا هي أولوية قصوى بالنسبة لنا”

بدأت “اطلب” في تنفيذ خطة العمل البديلة الخاصة بتكثيف عمل شبكة الطيارين مجانا والتي أعدتها مسبقا استعدادا لتصعيد إجراءات الحكومة الاحترازية والتواصل مع كافة شركائها من المطاعم لتعميم الإجراءات الوقائية و تنفيذ خطة التوصيل فقط و ذلك طبقا لقرار الحكومة الجديد.

أكد سفيان علي توافر طرق الدفع الالكتروني من خلال التطبيق لتجنب تداول النقد الورقي  وتقليل فرص انتقال العدوى امتثالا لتوجيهات منظمة الصحة العالمية و ووزارة الصحة والسكان المصرية وذلك لتشجيع المستخدمين علي الطلب دون الحاجة إلي الخروج من المنزل.

الجدير بالذكر أن شركة اطلب منذ بداية ازمة انتشار فيروس كورونا قامت بتوزيع معدات وقائية على طياريها تشمل “كمامة، قفازات طبية، مطهر كحولي” وذلك لضمان وصول الطلب للمستهلك بطريقة نظيفة وأمنة وللحفاظ على صحة ووقاية طياريها. كما أجرت تدريبا استثنائيا لكافة الطيارين المتعاملين مع الجمهور بضرورة الالتزام بتوجيهات السلامة والنظافة والوقاية التي أصدرتها منظمة الصحة العالمية ووزارة الصحة والسكان المصرية، شملت الحملات التوعوية التي أطلقتها الشركة حملة توعية لطياريها تتمثل في الاجراءات التي يجب أن يتخذها الطيار اثناء عملية التوصيل مثل تعقيم اليدين قبل وبعد تسليم الطلب وترك مسافة مناسبة بينه وبين العميل لمنع حدوث أي تلامس، أيضا حملات توعوية لمستخدميها وشركائها من المطاعم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق