التكنولوجيا الناشئة

Hengli تعلن عن بدء تشغيل وحدة جديدة للأحماض بإستخدام أحدث التكنولوجيا

أعلن كلّ من “إنفيستا برفورمانس تكنولوجيز” (“آي بيه تي”)، وهي مجموعة تابعة لشركة “إنفيستا” متخصصة في مجال التكنولوجيا والترخيص، وشركة “هنجلي للبتروكيماويات (داليان)” المحدودة (“هنجلي”) عن بدء التشغيل الناجح لوحدة الإنتاج الرابعة لحمض التريفثاليك المُنقّى من “هنجلي”.

ويستخدم هذا المصنع الذي تبلغ قدرته الإنتاجية 2.5 مليون طن في العام، المتواجد في جزيرة تشانغشينغ في مدينة جاليان بمقاطعة لياونينغ الصينية، تقنية “بيه 8” من “إنفيستا” لحمض التريفثاليك المُنقّى مع تكاليف متغيّرة رائدة في القطاع، وإنتاجيّة رأس المال، واستعمال الطاقة، واستعمال المياه، وتوليد النفايات السائلة والانبعاثات. ودخلت التقنيّة حيّز الاستخدام في 8 يناير 2020. ونتيجةً للجهود المشتركة بين جميع الأطراف المعنيّة، إنّ الجدول الزمني للمشروع أقصر بكثير من مشاريع أخرى لحمض التريفثاليك المُنقّى، حيث بدأ العمل به بعد 22 شهر فحسب من انطلاق المشروع في أوائل مارس 2018.

هذا ويتمّ حاليّاً بناء وحدة الإنتاج الخامسة لحمض التريفثاليك المُنقّى، مشابهة لوحدة الإنتاج الرابعة لحمض التريفثاليك المُنقّى، ويتوقّع أن يبدأ التشغيل حوالي منتصف عام 2020. وتشغّل “هنجلي” أيضاً 3 وحدات إنتاج أخرى لحمض التريفثاليك المُنقّى في الموقع نفسه، كلّ منها بقدرة 2.2 مليون طن في العام، باستخدام تقنيّة “بيه 7” من “إنفيستا” لحمض التريفثاليك المُنقّى. ويجعل ذلك من موقع “هنجلي” أكبر موقع لحمض التريفثاليك المُنقّى في العالم.

وقال مايك بيكينز، رئيس شركة “إنفيستا برفورمانس تكنولوجيز”، في سياق تعليقه على الأمر: “أهنّئ ’هنجلي‘ على بدء التشغيل الناجح. ويشكّل هذا الإنجاز خطوة رئيسية أخرى بالنسبة لكلّ من ’هنجلي‘ و’إنفيستا‘، ويجعلنا نتجاوز هدف الـ 30 مليون طن من  ناحية بدء التشغيل الناجح في مجال حمض التريفثاليك المُنقّى. وإنني أقدّر الجهود التعاونيّة لفرق التشغيل في “هنجلي” و’إنفيستا‘. وبرهن بدء التشغيل الناجح لوحدة الإنتاج الرابع من ’هنجلي‘ من جديد على قدرة ’إنفيستا‘ في السوق العالميّة لحمض التريفثاليك المُنقّى”.

تجدر الإشارة إلى أن تقنيّة حمض التريفثاليك المُنقّى الرائدة في القطاع من “إنفيستا”، بما في ذلك أحدث نسخة من تقنيّة “بيه 8″، متوفرة كمجموعة مرخّصة من شركة “إنفيستا برفورمانس تكنولوجيز” (“آي بيه تي”).

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى