أنظمة التشغيل

«Ericsson» تُطلق منصة الأتمتة الذكية لبناء شبكات أكثر ذكاءً

أطلقت شركة إريكسون «Ericsson»، منصة الأتمتة الذكية، وهي عبارة عن منتج لإدارة وتنظيم الخدمات يوفر أتمتة ذكية لكافة شبكات الهواتف المحمولة.

ويأتي إطلاق هذه المنصة ومجموعة تطبيقات الشبكات الراديوية، كخطوة طبيعية في سياق سعي الشركة لبناء شبكات المستقبل، واستنادًا إلى العروض التي تقدمها حاليًا، بما في ذلك الوضع المزدوج السحابي لشبكة الجيل الخامس الأساسية، ومحفظة منتجات شبكة النفاذ الراديوي السحابية.

ويعد هذا المنتج حلاً لإتاحة تقنيات الذكاء الاصطناعي والأتمتة، والتي تعمل على تحسين أداء عمل الشبكة ورفع الكفاءة التشغيلية والارتقاء بتجربة العملاء للمساعدة في بناء شبكات أكثر ذكاءً. كما أن حل السحابية الأصلية هذا سيعمل على كافة شبكات النفاذ الراديوي الجديدة والحالية من الجيل الرابع والخامس، وسيدعم تقنيات مختلفة وباعة متنوعين، بما في ذلك الشبكات المبنية لغرض، وشبكات النفاذ الراديوي المفتوحة، مما يوفر خيارات أوسع لمزودي قدمي خدمات الاتصالات لتطوير شبكاتهم. ويعكس استثمار إريكسون في هذه المنصة سعي الشركة الحثيث للمساهمة في تطوير صناعة تقنيات شبكات النفاذ الراديوي المفتوحة.

وتعمل منصة الأتمتة الذكية من إريكسون على أتمتة شبكة النفاذ الراديوي باستخدام الذكاء الاصطناعي وتطبيقات الشبكات الراديوية (rApps) مع وظائف مختلفة. وعلى غرار نظام التشغيل الذي يعمل على أتمتة العمليات والموارد ويحدد نوع التحسينات التي يجب إجراؤها في الشبكة، تضم منصة الأتمتة الذكية من إريكسون وحدة تحكم ذكية راديوية في زمن غير حقيقي (Non-RT-RIC) تعمل على تشغيل تطبيقات الشبكات الراديوية.

وتدعم منصة الأتمتة الذكية عملية الابتكار من خلال تمكين مطوري البرمجيات من تقديم منتجات باستخدام مجموعة أدوات تطوير البرمجيات (SDK). وسيتم توفير مجموعة من تطبيقات الشبكات الراديوية الموثوقة من إريكسون على هذه المنصة في أربع مجالات رئيسية هي، النشر الآلي الفعّال، وإصلاح الشبكة، وتطور الشبكة، وتحسين الشبكة. وستواصل إريكسون تعزيز مجموعة التطبيقات هذه بالتعاون مع العملاء.

وفي تعليق له، قال يان كارلسون، نائب الرئيس الأول للخدمات الرقمية في إريكسون: “تنتهج إريكسون سياسة الانفتاح والتطور لبناء الشبكات. ونحن نعمل من خلال تعزيز عروضنا في مجال شبكات النفاذ الراديوي السحابية على التقدم في مسعانا لبناء شبكة المستقبل الرقمي عبر إطلاق منصتنا الذكية للأتمتة، والتي تتيح بناء شبكات أكثر ذكاءً. ونتطلع إلى تزويد عملائنا بمنصة مفتوحة توفر لهم كفاءة تشغيلية وتعزز تجربة العملاء وتحفز الابتكار. ويسعدني جدًا سماع ردود فعل إيجابية من بعض العملاء تجاه منتجنا الجديد، ونتطلع إلى مزيد من التطوير والابتكار في المستقبل”.

من جانبه، قال نيل ماكراي، مدير عام البنية والاستراتيجية في مجموعة BT Group: “تنطلق أعمالنا في BT من دافع تحقيق الخير للجميع، ولهذا فإننا نقوم بالابتكار بالنسبة لنا هو عملية لا تتوقف، لتقديم أفضل الخدمات لعملائنا. ونظرًا لأننا نقوم بتوسيع وتحديث وبناء شبكات أكثر موثوقية في المزيد من الأماكن حول العالم، فإن إدارة تعقيد الشبكة عبر الأتمتة هو أمر بالغ الأهمية لضمان أعلى معايير الجودة لعملائنا. ونحن سعداء جدًا بإطلاق إريكسون لمنصة الأتمتة الذكية والتي تقوم على مفهوم إدارة وتنظيم الخدمة لتحالف شبكات النفاذ الراديوي المفتوحة. وتعد رؤية إريكسون لتوسيع هذا المفهوم بهدف دعم كل من شبكات النفاذ الراديوي المفتوحة وشبكات الجيل الرابع والخامس الحالية، باستخدام نافذة تشغيلية واحدة نهجًا مبتكرًا وأسلوبًا غير مسبوق”.

وأضاف توشيكازو يوكاي، المدير التنفيذي لتكنولوجيا الهاتف المحمول في شركة KDDI: “نحن ندرك تمامًا أهمية إدارة وتنظيم الخدمة والأتمتة لتقديم عمليات مثالية للشبكة عبر بيئات شبكات النفاذ الراديوي وشبكات النفاذ الراديوي المفتوحة متعددة الباعة والمصممة لغرض. ويتمتع نهج إدارة وتنظيم الخدمة المدعوم بمجموعة أدوات تطوير البرمجيات المفتوحة بالقدرة على تعزيز الابتكار والتنوع في تطبيقات الشبكات الراديوية، وإطلاق العنان لمزودي خدمات الاتصالات وباعة الاتصالات ومزودي البرمجيات الخارجيين، لتحسين أداء الشبكة وتعزيز الكفاءة التشغيلية، والارتقاء بتجارب العملاء. ونحن نتوقع أن يؤدي نهج إدارة وتنظيم الخدمة وحدة التحكم الذكية الراديوية في الزمن غير الحقيقي إلى ضبط سلوك شبكات النفاذ الراديوي وضمان الالتزام باتفاقيات مستوى الخدمة بشكل ديناميكي استناداً إلى متطلبات الخدمة المحددة لكل شريحة. كما أننا نتطلع إلى التعاون مع إريكسون لاستكشاف إمكانات هذه الحلول”.

إلى ذلك، قالت سو رود، مديرة الشبكات ومنصات الخدمة في شركة Strategy Analytics: “توفر منصة الأتمتة الذكية من إريكسون قابلية التوسع وتعزيز الأداء وبساطة العمليات في البيئة شبكات الهاتف المحمول متزايدة التعقيد، بما في ذلك شبكة النفاذ الراديوي المفتوحة والمصممة لغرض. ولا شك بأن خبرة إريكسون العريقة في مجال الشبكات الراديوية وتقطيع الشبكة من طرف إلى طرف، فضلًا عن مشاركتها النشطة في تحالف شبكات النفاذ الراديوي المفتوحة وريادتها في مجال المنصات المفتوحة لأتمتة الشبكات، قد مكنتها من تطوير هذه المنصة الموثوقة لمساعدة العملاء على تعزيز عائداتهم الاستثمارية من خلال تقديم خدمات عالية الجودة لعملائهم النهائيين. ويتيح سجل إريكسون الحافل في مجال تنسيق الخدمات متعددة الباعة والأتمتة المفتوحة للعمليات أن تكون شريكًا ممتازًا لمطوري تطبيقات الشبكات الراديوية وشركات تكامل الأنظمة التي تستطيع الاستفادة من مجموعة الأدوات الفريدة وبيئة التطوير المميزة هذه“.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى