كلام تقنى

احذر من هذه الرسالة على فيس بوك لتجنب اختراق حسابك

يتم تحذير مستخدمي فيس بوك من عودة عملية احتيال على مسنجر والتي تبدأ بإرسال رسالة لافتة للنظر للضحية تحتوي على سؤال “هل أنت موجود في هذا الفيديو؟”.

إذا وصلت رسالة مباشرة عبر فيس بوك مسنجر تسألك “هل أنت موجود في هذا الفيديو”، فأنت بحاجة إلى أن تكون في حالة تأهب لأن هذه الرسالة هي جزء من عملية احتيال متقنة عادت إلى الظهور مؤخراً تهدف لاختراق حسابك على فيس بوك.

كما أوضحت شركة الأمان “سوفوز”، فإن عملية الاحتيال الأخيرة هذه مصممة لسرقة اسم المستخدم وكلمة المرور الخاصين بالهدف، لاستخدامهما في اختراق الحساب وإجراء عمليات احتيال أكبر عبر ذلك.

تبدأ عملية الاحتيال عندما يتلقى مستخدم فيس بوك رسالة مباشرة من أحد أصدقائه على فيس بوك مسنجر. الرسالة تسأل الضحية “هل أنت في هذا الفيديو” وتقدم ما يشبه فيديو مضمن يمكن النقر عليه لتشغيله.

وعند محاولة الضحية النقر على الفيديو لتشغيله، فسيتم إعادة توجيهه إلى صفحة ويب مزيفة تشبه صفحة تسجيل الدخول إلى فيس بوك. 

وعند إدخال الضحية تفاصيل تسجيل الدخول الخاصة به، فسيتم تسليم هذه المعلومات الحساسة إلى المحتالين عبر الإنترنت.

لن يمنح هذا المحتالين حق الوصول إلى حساب فيسبوك الخاص بالضحية فحسب، بل سيسمح لهم أيضًا بمواصلة نشر عملية الاحتيال عن طريق إرسال نفس الرسالة إلى أي جهات الاتصال في ملف تعريف الضحية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى