أنظمة التشغيل

70 {e31469557710b5679daeff37bb981b83d8c64073bc60716c7314440ab04242ac} زيادة في تراخيص التجارة الإلكترونية الجديدة بمنطقة التجارة الحرة بأم القيوين

مع تحول عمليات البيع كلياً إلى الإنترنت على مستوى العالم، فإن رخصة التجارة الإلكترونية التي يسهل الحصول عليها من منطقة التجارة الحرة بأم القيوين هي فرصة رائعة لتجار التجزئة في هذه الأوقات الصعبة لأنها تركز على الحد الأدنى من الإستثمار للبيع عبر الإنترنت. ويتضح ذلك من الزيادة بنسبة 70٪ في تراخيص التجارة الإلكترونية الجديدة في الأشهر الثلاثة الماضية.

وقال المدير العام للمنطقة الحرة جونسون جورج: “لقد شهدنا زيادة كبيرة في مبيعات تراخيص التجارة الإلكترونية خلال الأشهر القليلة الماضية حيث ينظر الأشخاص الذين يبحثون عن تراخيص ميسورة التكلفة وذات قيمة عالية إلينا كشريك رئيسي لتحقيق نمو هائل. وإن التسعير الشفاف والثابت من منطقة التجارة الحرة يساعد الشركات في الحفاظ على أقل التكاليف والحد من المخاطر مع إمكانية الحصول على ترخيص يساعدها في البيع عبر الإنترنت إلى أي مكانِ في العالم”.

وأردف قائلاً “ثمة أمرٌ لا يفهمه العديد من رواد الأعمال الناشئين يتمثل في أنه لا يمكنهم إتمام المعاملات بشكل قانوني دون الحصول على ترخيص تجارة إلكترونية أثناء البيع عبر الإنترنت”.

ويساعد هذا الترخيص ميسور التكلفة الشركات الناشئة على الإنترنت في الحفاظ على الإمتثال وبناء المصداقية، ويمنحها في الوقت ذاته هوامش ربح أعلى وتدفقات نقدية أفضل إذ يتيح لها إمكانية بيع منتجاتها وخدماتها دون الحاجة إلى وجود مكتب قائم على أرض الواقع. وبمجرد أن تكلل الشركة الناشئة بالنجاح، فيمكنها أن تتوسع من خلال الحصول على مكتب أو مستودع في المنطقة الحرة كوجهة شاملة لجميع احتياجات الأعمال بدءً من الخدمات اللوجستية وحتى التوظيف.

وبمقدور الشركات أن تدير أعمالها من أي مكان في العالم باستخدام رخصة التجارة الإلكترونية الصادرة عن منطقة التجارة الحرة بأم القيوين لكونها منطقة حرة دولية. وبالنسبة للشركات الإلكترونية التي تمتلك بالفعل مكاتب قائمة في المنطقة الحرة، توفر المنطقة الحرة موقعًا استراتيجيًا يتضمن بنية طرق تحتية رائعة ويقع على مقربة من جميع الموانئ البحرية المهمة في دولة الإمارات العربية المتحدة كما يتيح الوصول إلى خدمات الشحن الجوي المتميزة إلى أي مكان في العالم.

معلومات عن منطقة التجارة الحرة بأم القيوين

تعد منطقة التجارة الحرة بأم القيوين، والتي حازت على جائزة قادة التغيير “لأفضل منطقة حرة لدعم الشركات الناشئة والشركات الصغيرة والمتوسطة” في المنتدى الإقتصادي الإماراتي الهندي الخامس، مركزاً مخصصاً للخدمات اللوجستية والشركات سريعة النمو في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، وتقدم مجموعة من المزايا التي تشمل الملكية الأجنبية بنسبة 100٪، وتحويل رأس المال والأرباح إلى الخارج بنسبة 100٪، وعدم وجود قيود على العملة، والإعفاء من ضريبة الاستيراد والتصدير بنسبة 100٪ داخل المنطقة الحرة، وعملية التسجيل البسيطة والسريعة، والدعم الممتاز للعملاء، وعدم وجود قيود على توظيف الموظفين الأجانب، والعديد من القواعد واللوائح الأخرى الحديثة الملائمة للمستثمرين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى