الألعاب

32 مليون مرة تحميل لألعاب شرطة دبي الإلكترونية

اكد العميد خالد الرزوقي أن الألعاب الإلكترونية خاصة ألعاب الهواتف الذكية شكلت علامة فارقة خلال الأعوام الماضية، لذلك حظيت هذه الألعاب على اهتمام كبير من القيادة العامة لشرطة دبي، وتم تطوير ألعاب متنوعة لكسب أكبر شريحة ممكنة من الجمهور بهدف إنتاج ألعاب توعوية وفق أحدث تقنيات ألعاب الفيديو المتطورة، وتقديمها بحلة إماراتية، بما يعزز الهوية الوطنية، وقيم الولاء والانتماء للدولة، ويعمل على إيصال الرسائل إلى كافة فئات المجتمع، ويُضيف إلى المهارات الفردية للاعب في أجواء من المرح والتفاعل البناء.

وأكد العميد الرزوقي أن تصميم الألعاب وتحديد أهدافها ورسائلها جاء تماشيا مع رؤية حكومة الإمارات 2021 وهو “متحدون في المسؤولية”، والذي يتضمن (الإماراتي الواثق المسؤول، الأسر المتماسكة المزدهرة، الصِلات الاجتماعية القوية والحيوية، ثقافة غنية ونابضة)، والهدف الاستراتيجي الأول لشرطة دبي مرتبط وبشكل مباشر بالجانب التوعوي من خلال الوقاية والحد من الجريمة، وقد لبت ألعاب الفيديو المطورة حاجة ضرورية لوجود ألعاب فيديو محلية تحتوي على مضامين تخدم الأهداف التربوية والقيمية، وتعمل على تعزيز الهوية الوطنية، وتحرص على تلبية الاحتياجات لمواكبة المستجدات والتطورات وتحقيق الأهداف بأساليب إبداعية وابتكارية والعمل مع المؤسسات التي تعنى بشؤون الطلبة، للإسهام في تمكينهم من التعامل مع التحديات والمخاطر التي تحيط بهم شخصياً واجتماعياً.

بدوره، أوضح العقيد مهندس حسين بن غليطة نائب مدير الإدارة العامة للذكاء الاصطناعي لشؤون التطبيقات الذكية، أن هذه الألعاب تم تطويرها داخليا من قبل موظفي شرطة دبي، وذلك في مركز التكنولوجيا الافتراضية في الإدارة العامة للذكاء الاصطناعي، مضيفا أن مركز التكنولوجيا الافتراضية حصل على شهادات حقوق الملكية الفكرية لـ 41 مشروعا من وزارة الاقتصاد بدولة الإمارات، وحصل على أكثر من 70 جائزة محلية ودولية خلال الأربع سنوات الماضية، منها جائزة الجمعية الدولية لقادة الشرطة (IACP) عن فئة “التميز في استخدام التكنولوجيا في دعم مبادرات الشرطة المجتمعية”، وجائزة الاتحاد الدولي للعلاقات العامة IPRA.

وبيّن العقيد بن غليطة أن اهتمام شرطة دبي في إنتاج هذه الألعاب يندرج تحت رغبتها في المساهمة المجتمعية وتسخير التكنولوجيا لصنع واقع جديد وحياة مختلفة ونموذج يحتذى به في التنمية، وتعد الألعاب الالكترونية أفضل السبل والوسائل للمساهمة في نشر التوعية بسبب الانتشار الواسع للألعاب على مختلف الأجهزة والأنظمة، وذلك لما تحتويه هذه الألعاب من رسائل تعليمية في قالب ممتع للصغار والكبار، وأن الوصول إلى أكثر من 32 مليون تحميل يعكس حجم هذا الاهتمام، وقد احتلت الألعاب المركز الأول في 74 دولة في فئة الألعاب التعليمية، وتم توفير أحد الألعاب ب 16 لغة.

يُذكر أن الألعاب الالكترونية لشرطة دبي تم تحميلها في الإمارات بعدد 1,291,758 مرة، فيما بلغت عدد مرات التحميل في السعودية 3,677,559 مرة، وفي الكويت 308,920 مرة، وفي عُمان 421,865 مرة، وعالميا بلغ عدد مرات تحميل الألعاب 2,890,980 في الولايات المتحدة الأمريكية، و1,963,635 في روسيا، و2,351,208 في البرازيل، وتم توفير الألعاب الالكترونية أيضا من خلال مراكز الشرطة الذكية SPS، والذي يعد أول مركز شرطة في العالم دون تدخل بشري.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى