إنترنت

“ڤندُر” تُطلق منصة إلكترونية لتجارة الحديد والصلب بخدمات مميزة للبائعين والمشترين

أطلقت شركة “ڤندُر” أول منصة إلكترونية في المنطقة لبيع وشراء منتجات الحديد والصلب، انطلاقاً من أهمية تسخير الأدوات التكنولوجية لتقديم معاملات عالية الجودة والكفاءة والموثوقية، لا سيما في ظل النمو الملحوظ لقطاع الحديد والصلب في مصر وتصدّر الدولة قائمة الدول العربية في إنتاج الصلب على مستوى العالم بحسب تقرير لمنظمة الصلب العالمية.

وتلعب المنصة دوراً محورياً في إزالة حاجز عدم الثقة السائد في هذا القطاع الاستراتيجي بين البائع والمشتري وذلك من خلال تقديم مجموعة من الخدمات والتسهيلات لكلا الطرفين. وتتضمن الخدمات التي توفرها منصة “ڤندُر” للبائعين إمكانية إنشاء متجرهم الخاص، والتواصل مع عدد أكبر من العملاء، وخدمات لوجستية، مما يوفر الوقت والتكلفة للترويج للمنتجات. كما تتيح المنصة للبائعين تصفح لوحة بيانات للتعرف على اهتمامات المشترين والمنتجات الأكثر رواجاً بينهم، بالإضافة إلى الاستفادة المثلى من مخزون المنتجات لديهم.

ويستطيع المشترون من خلال المنصة التعرف على تفاصيل المنتجات ومواصفاتها وأسعارها قبل الشراء، دون التقيد بحد أدنى لقيمة المنتجات لعمليات الشراء، ما يمكّن صغار المشترين من استمرارية أعمالهم وتعزيز المنافسة في هذا القطاع الحيوي. 

وقال المهندس عبد الرحمن حفني، مؤسس شركة “ڤندُر”: “من خلال عملي في قطاع الحديد والصلب لسنوات طويلة وجدت أن البائعين والمشرتين يعانون من إيجاد المنتجات المناسبة في الوقت المناسب وبسعر مناسب. وتستهدف منصتنا صناعة المواد الخام بين الشركات بدءاً من قطاع الحديد والصلب، بحيث يستطيع البائعون زيادة نسبة مبيعاتهم وإدارة مخزونهم ومواردهم المالية بشكل فعّال”.

وحققت المنصة نجاحات بارزة خلال فترة التجربة وذلك باستقطاب أكثر من 300 عميل خلال شهرين فقط وحجم مبيعات يصل إلى 10 ملايين جنيهات ومتوسط نمو شهري بنسبة 122%.

من جانبه قال أيمن عثمان، مالك شركة المصرية للصلب، وأحد مستخدمي منصة “ڤندُر”، “ألقت جائحة كورونا بظلالها على استمرارية الأعمال حول العالم وقطاع الحديد والصلب على وجه الخصوص لذا قررنا الانضمام لمنصة ڤندُر حيث ساعدتنا على تعزيز الابتكار في جميع عملياتنا، ومواكبة آخر المستجدات في تلك الصناعة”.

وأضاف عثمان “استطعنا من خلال منصة ڤندُر، التي تعيد صياغة المفاهيم التقليدية لمعاملات الحديد والصلب، معرفة اهتمامات عملائنا والتواصل مع عدد أكبر منهم لتحقيق أقصى استفادة من المخزون والمبيعات لدينا، وبالتالي اتخاذ قرارات مدروسة”.

علاوة على ذلك تقدم منصة “ڤندُر” خدمات لوجستية للبائعين والموردين بتكلفة مخفضة تتضمن التنقلات وجمع المبالغ المستحقة، كما توفر للمشترين تسهيلات وعروض مثل الإعفاء من قيمة العمولة لمدة ثلاثة أشهر.

وأكد حفني أن رؤية “ڤندُر” تتركز على تقديم فرص متساوية لجميع الفاعلين في صناعة الحديد والصلب من خلال تمكين صغار المشترين خاصة الموجودين في مناطق نائية ليكونوا جزءا من هذا القطاع الواعد. وأوضح أن “توسيع نطاق المشترين والبائعين لا يقتصر على تسهيل معاملات البيع والشراء، بل يعزز اللامركزية والتنافسية لتكون مصر مركز إقليمي لمبيعات الحديد والصلب ووجهة للمبتكرين ورواد الأعمال في مختلف القطاعات خاصة الصناعات الثقيلة”.

تستهدف المنصة خلال السنوات المقبلة خلق منصات إلكترونية لقطاعات أخرى بينما تستهدف حاليا شراكات مع كبار شركات الحديد والصلب في مصر. وتتطلع “ڤندُر” لتعزيز التعاون مع العملاء ليكونوا سفراء للمنصة مما يزيد الطلب، ويحقق رؤية الشركة لتصبح الشريك التجاري للمصنعين في مختلف القطاعات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى