كلام تقنى

“ويسترن ديجيتال”: تطبيق حلول عملية وفعّالة للمساعدة في حفظ الملفات المهمة وحمايتها

خلال العام الماضي، قضينا الكثير من الوقت أمام أجهزتنا الرقمية، الأمر الذي أدى إلى زيادة حجم بياناتنا والحاجة إلى مساحة تخزين إضافية.

قد تحتوي البيانات على مستندات شخصية مهمة أو مشروع للعمل عملْتَ على إعداده خلال الأسابيع القليلة الماضية أو حتى صور فوتوغرافية عزيزة إلى قلبك وتوثّق لحظات مهمة في حياتك.

بعدما أصبحت البيانات في كل مكان، يمكن أن يكون النسخ الاحتياطي المنتظم أمراً ضرورياً للغاية للحماية من فقدان الملفات القيّمة وكذلك تقليل الضرر الذي يمكن أن تسببه البرامج الخبيثة التي تشفر بياناتك.

كثيرون منّا وجدوا أنفسهم في ذلك الموقف المؤسف حيث أسقطوا هاتفهم الذكي أو سكبوا القهوة على جهاز الحاسوب المحمول، مما تركهم في حالة انتظار وتوتر لمعرفة ما إذا كان الجهاز لا يزال يعمل وإن كان البيانات محفوظة.

في أحسن الأحوال، قد يقتصر الأمر على هذا القلق فحسب، لكن في أسوأ الأحوال لربما تتطلب البيانات المفقودة وقتًا وجهدًا كبيرين لاستردادها، إذا كان ذلك ممكنًا.

مع تزايد هجمات البرامج الخبيثة خلال العام الماضي وزيادة عدد مستخدمي الإنترنت أكثر من أي وقت مضى، أصبحت عمليات النسخ الاحتياطي للبيانات أكثر أهمية اليوم.

وبعد أن أصبحت الهواتف الذكية أداة أساسية في حياتنا، فليس من المستغرب أن تكون هذه الأجهزة هدفًا رئيسيًا للمحتالين مما قد يؤدي إلى زيادة السرقات.

إذا لم يتم استرداد الهواتف ولم يتم نسخ البيانات احتياطيًا، فستختفي كل لحظة وكل ذكرى تم توثيقها على هذا الجهاز.

مع تزايد وتيرة النمو والتحول الرقمي، بتنا نعتمد بشكل كبير على الراحة والسرعة والكفاءة في أجهزتنا الرقمية لمساعدتنا على العمل والعيش والترفيه.

لكن ذلك يتطلب وعياً أكبر ليس فقط حول النسخ الاحتياطي لبياناتنا ولكن ضمان استخدامنا لأفضل التقنيات لمساعدتنا على القيام بذلك.

تمتلك “ويسترن ديجيتال” سمعة مرموقة ومكانة موثوقة بين المستهلكين والشركات على حد سواء عبر مجموعتها الخاصة من خيارات التخزين.

ولأننا صرنا نستخدم الإنترنت أثناء التنقل بشكل متزايد، فقد أصبح التخزين الخارجي الموثوق أمرًا ضروريًا. أنت لست بحاجة لمعرفة أي من التفاصيل الفنية والتعقيدات حتى تتقن النسخ الاحتياطي لأن “ويسترن ديجيتال” تجعل الاحتفاظ بنسخة احتياطية من عملك أمرًا بسيطًا للغاية وبالتالي تستطيع التركيز على أمورك الحياتية الأكثر أهمية.

ما عليك سوى التوصيل والتثبيت والاسترخاء بينما تبدأ بحفظ المحتوى الذي تنشئه كل يوم، مثل الصور ومقاطع الفيديو وغيرها.

ورغم أن بعض المزايا مثل النسخ الاحتياطي التلقائي تتطلب إعدادات وخطوت إضافية لكن بمجرد تفعيلها سيصبح استخدامها سهلاً للغاية.

يمكنك اختيار محرك الأقراص المناسب لك، واترك الباقي على “ويسترن ديجيتال” التي توفر مجموعة من الأجهزة بأحجام وسعات مختلفة لتتمكن من العثور على حل التخزين الذي يناسب احتياجاتك.

سواء كنا نرغب في الاستمتاع بمجموعتنا من الأفلام والموسيقى أو كان لدينا مساحة كافية لحفظ الصور التي التقطناها خلال إجازتنا، يجب أن ترافقنا مساحة التخزين أينما كنا.

وهنا لدينا منتج My Passport من ويسترن ديجيتال للتخزين الخارجي والذي يمتاز بتصميم عصري رقيق للغاية ويقدم لك أداءً استثنائيًا.

ويتم توفير حماية إضافية من خلال جهاز تشفير AES المدمج للمساعدة في حفظ وحماية أمن بياناتك الشخصية.

يتوفر بسعات تتراوح من 1 تيرابايت إلى 5 تيرابايت بناءً على احتياجاتك بالإضافة إلى إمكانية الاختيار بين الألوان الأزرق والأبيض والأحمر والأسود الكلاسيكي.

ولم ننس مستخدمي أجهز ماك فبإمكانهم الاستفادة من جهاز التخزين My Passport  المخصص لأجهزة  “ماك”.

وللحصول على أداء استثنائي اختر مجموعة محركات أقراص الحالة الصلبة المحمولة الجديدة من “ويسترن ديجيتال” التي تقدم مزيجًا مذهلاً من سعة التخزين.

وفّر وقتك عند تخزين البيانات ونقلها بالاعتماد على أداء قوي لأقراص الحالة الصلبة مع تقنية  NVMe™ التي تتميز بسرعات قراءة تصل إلى 2000 ميجابايت في الثانية، وسرعات كتابة تصل إلى 2000 ميجابايت في الثانية، على محرك الأقراص  SanDisk Extreme Pro® Portable SSD الجديد.

أما أحدث محركات أقراص الحالة الصلبة My Passport® SSD من ويسترن ديجيتال فيمتاز أيضاً بتقنية NVMe  فائقة السرعة وتصميم معدني مميز يتسم بالأناقة والمتانة، وهو مقاوم للصدمات والاهتزازات ومقاوم للسقوط حتى 6.5 قدم (1.98 م)، ويأتي بمجموعة من الألوان المتنوعة كالرمادي والأزرق والأحمر والذهبي والفضي.

وإدراكًا لازدياد الحاجة للاعتماد على الهواتف الذكية والأجهزة الأخرى بالإضافة إلى الحاسوب، طوّرت “ويسترن ديجيتال” أيضًا مجموعة من حلول التخزين المتنقلة المرنة والمتعددة الاستخدامات.

وتم تجهيز محرك الأقراص المحمول SanDisk Ultra® Dual Drive Luxe USB Type-C™ Flash Drive لتسهيل نقل الملفات بين الهواتف الذكية والأجهزة اللوحية وأجهزة ماك بمنفذ USB Type-C وأجهزة الحاسوب بمنفذ USB Type-A، مما يوفر مساحة كبيرة ومهمة بالنسبة لك.

من خلال النسخ الاحتياطي التلقائي للصور ومقاطع الفيديو والموسيقى والمستندات وجهات الاتصال باستخدام تطبيق SanDisk® Memory Zone لأجهزة أندرويد (متوفر علىGoogle Play™)، يمكنك إدارة ذاكرة جهازك ومحتوياته بسهولة. وبفضل سعة التخزين التي تصل إلى 1 تيرابايت، يمكن نقل الملفات بسرعة قراءة تصل إلى 150 ميجابايت في الثانية. كما أنه صغير بما يكفي ليتم تعليقه مع علاقة المفاتيح وبالتالي سيكون دائمًا مع المستخدم.

بالنسبة لمستخدمي أجهزة آبل، استثمروا في شراء  iXpand Flash Drive Go  من SanDisk المصمم بعناية ليكون الرفيق المثالي لجهاز آيفون أو آيباد.

فهو يوفر طريقة سهلة لتفريغ مساحة على الجهاز وتنفيذ نسخ احتياطي تلقائي لصور الكاميرا، وحتى تمكين المستخدمين من مشاهدة مقاطع الفيديو من أنواع ملفات معروفة مباشرةً من محرك الأقراص.

ومن هنا يمكنك نقل الملفات إلى جهاز حاسوبك “ماك” أو الحاسوب الشخصي أو تخزينها على محرك الأقراص.

وتكون الملفات محمية بكلمة مرور حتى يظل المحتوى الشخصي آمناً. يتوفر بأحجام تتراوح من 64 جيجابايت إلى 256 جيجابايت ما يعني أن هناك خيارًا مناسباً لكل الاحتياجات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى