التكنولوجيا الناشئة

“ورشة حكومة دبي” تنظّم سلسلة ورش “معاً نحو التحول الرقمي”

انسجاماً مع توجّه دولة الإمارات نحو توفير  الخدمات الحكومية باستخدام أحدث التقنيات الرقمية، نظّمت “ورشة حكومة دبي” مؤخراً سلسلة من ورش العمل التفاعلية بعنوان  “معاً نحو التحول الرقمي”، و بمشاركة الموظفين ذوي المعارف الأساسية ذات الصلة باستخدام الحاسب الآلي والبرمجيات الذكية.

وشكّلت ورش العمل، التي عُقدت باللغات العربية والإنجليزية والأُردية، منصة مثالية لرفد فريق العمل بالمهارة التقنية اللازمة لمواكبة مسيرة التحول الرقمي بسلاسة تامة، بما يصب في خدمة جهود حكومة دبي لتطوير منظومة متكاملة للارتقاء بكفاءة ومرونة الأداء الحكومي، وصولاً إلى حكومة رائدة وسبّاقة في تحقيق سعادة الناس ورفاهية المجتمع.

وأوضح سعادة فهد أحمد الرئيسي، المدير التنفيذي لـ “ورشة حكومة دبي”، بأنّ ورش العمل التفاعلية الأخيرة  ضرورية لتزويد فريق عمل صيانة المركبات بالخبرات التكنولوجية والمهارات الرقمية المطلوبة لدعم مساعي الورشة نحو التحول الرقمي، من خلال التركيز على إعادة هيكلة العمليات التقليدية وتعزيز عملية اتخاذ القرار بالاستفادة من الابتكار التكنولوجي، بما يدعم أهداف “استراتيجية دبي للمعاملات اللاورقية” في إلغاء استخدام الورق في جميع المعاملات الداخلية والخارجية ومع المتعاملين.

مؤكداً استمرار المؤسسة في تطوير كفاءة وقدرة موظفيها ليكونوا على أتمّ الاستعداد لمواكبة التطورات التكنولوجية المتسارعة، ولضمان التميّز في إطار العمليات التشغيلية والتزامها بتبنّي التقنيات المتطوّرة والحلول الرقمية كجزء لا يتجزأ من منظومة العمل.

ويجدر الذكر بأنّ الورش تمحورت حول التعريف بكيفية استخدام البرمجيات المناسبة للارتقاء بالأداء التشغيلي لـ “ورشة حكومة دبي”. واشتمل التدريب أيضاً على برنامج “الموظف الذكي” و”برنامج فليت” و”الفحص الذكي” و”خدماتي” وغيرها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى