هواتف وأجهزة

“هواوي” تتوقع انخفاض مبيعات هواتفها 20%

توقعت شركة “هواوي” أن تنخفض مبيعاتها السنوية من الهواتف الذكية بنحو 20% هذا العام، وهو ما سيكون أول انخفاض سنوي لها، وذلك نتيجة للعقوبات الأمريكية على أعمالها، وقد يزيد فيروس كورونا المنتشر بسرعة، والذي أضر بقطاعي التصنيع والبيع بالتجزئة في الصين، من سوء هذه التوقعات.

وشاركت “هواوي” توقعاتها الداخلية لعام 2020 في شهر يناير بين عدد محدود من المديرين في قسم الإلكترونيات الاستهلاكية، وينبع الانخفاض في شحنات “هواوي” من ضعف المبيعات المتوقعة في أوروبا وغيرها من الأسواق الخارجية، وذلك بعد قرابة عقد من النمو السريع، وينتج هذا التراجع بسبب العقوبات الأمريكية التي تمنع الشركة الصينية من استخدام خدمات غوغل المحمولة.

وتمكنت “هواوي” في العام الماضي من زيادة شحناتها من الهواتف الذكية إلى أكثر من 240 مليون وحدة، على الرغم من العقوبات الأمريكية المفروضة في شهر مايو، ونتيجة لذلك، فقد تجاوزت «هواوي» لأول مرة شركة “أبل”، التي شحنت 198 مليون هاتف، ما جعل الشركة الصينية ثاني أكبر صانع للهواتف الذكية في العالم بعد سامسونج.

ولم تتأثر مبيعات “هواوي” من الهواتف الذكية في العام الماضي، لأن الشركة واصلت بيع بعض نماذجها القديمة المزودة بتطبيقات “جوجل”، لكن “هواوي” تتوقع هذا العام انخفاض شحناتها إلى ما بين 190 مليوناً و200 مليون هاتف ذكي، وقالت إنه من الصعب التنبؤ بعدد الهواتف الذكية، التي ستشحنها أبل هذا العام، وذلك لأن فيروس كورونا عطّل تصنيع “آيفون”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق