التكنولوجيا الناشئة

هاكاثون الإمارات يختتم أسبوعه الثاني وسط إقبال كبير

اختتمت فعاليات الأسبوع الثاني من تحدي هاكاثون الإمارات 2020 “بيانات للسعادة وجودة الحياة” والذي تنظمه الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات بالتعاون مع البرنامج الوطني للسعادة وجودة الحياة حيث شهد الأسبوع الماضي إطلاق ثلاثة هاكاثونات في كل من الشارقة وعجمان وأم القيوين حظيت بمشاركة واسعة من قبل المهتمين بتحليل البيانات من طلاب ومدرسين وموظفين ورواد أعمال من القطاعين الحكومي والخاص.

ويأتي نجاح الهاكاثونات الثلاثة في أعقاب النجاح الذي حققه هاكاثون أبوظبي من خلال استقباله لأكثر من 325 متسابقاً شكلوا 59 فريقاً متنافساً عملوا على مدار 3 أيام على دراسة وتحليل البيانات التي وفرتها لهم الجهات المعنية بهدف تقديم حلول ذكية ومبتكرة لتحديات الهاكاثون في عشرة مجالات وهي السعادة وجودة الحياة إكسبو 2020 المدن الذكية والمستدامة البيئة والتغير المناخي نظام صحي بمعايير عالمية الاستثمار في الفضاء الاستدامة وتكامل البنية التحتية نظام تعليمي رفيع المستوى التحول الرقمي الأمن والسلامة.

وفي هذا السياق قال حمد عبيد المنصوري مدير عام الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات : مع كل مرحلة من مراحل الهاكاثون تتعزز ثقتنا بالشباب والمشاركين عموماً وقدراتهم الإبداعية غير المحدودة والتي يستطيعون من خلالها تقديم أفكار وحلول ومشاريع تساهم في تسريع وتيرة العمل والإنجاز في مختلف القطاعات .. وها هو الهاكاثون يختتم أسبوعه الثاني والذي جال في ثلاث إمارات غالية حيث برهن أبناؤها على قدراتهم العالية في تحليل البيانات والاستفادة من النتائج في وضع حلول مبتكرة للعديد من القضايا المهمة في وقتنا الحالي ومستقبلاً .

وتوجه بالشكر لجميع الجهات التي شاركت في إنجاح الهاكاثونات الثلاثة الماضية وأدعوهم لمتابعة العمل لتحقيق المزيد من النجاحات فيما تبقى من تحديات داعيا المهتمين بالبيانات إلى بذل المزيد من الجهد للوصول إلى حلول فعالة للتحديات التي وضعها هاكاثون الإمارات 2020″.

وأكد المنصوري أن ما أنتجه الهاكاثون بدورته الحالية ودورتيه السابقتين ثروة كبيرة سيتم العمل على الاستفادة منها بالشكل الأمثل ..وقال : يجسد هذا الهاكاثون توجيهات القيادة الرشيدة للعمل كفريق واحد حيث تعمل الجهات الحكومية والخاصة والأكاديمية والأفراد وفق توليفة فريدة للاستفادة لتحليل البيانات المتاحة والخروج بحلول وأفكار وفق مجالات التحديات العشر التي تم اختيارها وأنا على ثقة بأن الأفكار التي سنخرج بها ستساعدنا في وضع خطط الاستعداد للخمسين عاماً المقبلة وتحقيق رؤية الإمارات 2021 وأهداف الأجندة الوطنية.

وقال الشيخ خالد بن أحمد القاسمي مدير عام دائرة الحكومة الإلكترونية في الشارقة إنّ أهمية مشاركة الدائرة وللعام الثالث على التوالي في هاكاثون الإمارات تحت شعار “بيانات للسعادة وجودة الحياة” والمتزامن مع شهر الإمارات للابتكار 2020 يأتي استناداً إلى أهمية الحدث باعتباره استثمارا للفكر ومنصة يلتقي من خلالها أفراد المجتمع من موظفين طلبة الجامعات رواد الأعمال و المتخصصين في مجال تقنية المعلومات و غيرهم لإيجاد حلول مبتكرة وتحويل أفكارهم الإبداعية إلى واقع ملموس لمواجهة المتغيرات المتسارعة وتعزيز مستوى جودة الحياة لتتوافق مع توجهات القيادة الرشيدة في الدولة.

وعبر عن في أن تكون الدائرة في كل عام جزءا من هذا الحدث والذي اكتسب أهمية مضاعفة مع إعلان أنّ عام 2020 هو عام الاستعداد للخمسين حيث ستتوجه الأنظار إلى احتضان وتبني الطاقات الإبداعية للشباب في المجالات العلمية والتكنولوجية لتقديم حلول إبداعية ومشاريع تطويرية لتعزيز الأهداف الحكومية لمجتمع فاعل وايجابي.

وفي السياق نفسه أكد الشيخ خالد القاسمي أن هاكاثون الإمارات لا يُعنى فقط بإيجاد الأفكار الابتكارية بل تتعدى أهميته في كونه نموذج للاستفادة من البيانات وتحليلها وتعزيز استخداماتها بشكل مدروس وبما لا يخل بقواعد الخصوصية والأمن للوصول إلى فئات جديدة كاملة من المهام والخدمات.

وأضاف مدير عام دائرة الحكومة الإلكترونية في الشارقة : إن دولة الإمارات العربية المتحدة تسعى دائماً إلى أن تكون في مصاف الدول الأكثر ابتكاراً في العالم وأن الأفكار والمشاريع التي بُني عليها هاكاثون الإمارات ما هي إلا حجر الأساس لاستشراف مستقبل الحكومات والسعي لوضع استراتيجيات استباقية نواجه من خلالها جميع التحديات المؤثرة في مسيرة الدولة.

واختتم الشيخ خالد القاسمي حديثه بالقول : إن دائرة الحكومة الإلكترونية في الشارقة تعد أحد الشركاء الأساسيين في هاكاثون الإمارات الأمر الذي يجعلنا ملتزمين دائماً بتقديم كافة أنواع الدعم التقني وصياغة الحلول الذكية لتحقيق الأهداف المرجوة من هذا الحدث القائم على أهمية الشراكة بين مختلف القطاعات الحكومية الأكاديمية الشركات وأفراد المجتمع.

بدوره أشار المهندس خالد الشامسي مدير عام دائرة الحكومة الذكية في إمارة أم القيوين إلى أن هاكاثون الامارات يعد فرصة لتطوير حلول وأفكار مبتكرة تسهم في تعزيز مستويات جودة الحياة ورفع مؤشر السعادة في الدولة وأكد على أهمية احتضان الحكومة للهاكاثون في إمارة أم القيوين لما له من أثر كبير في تعزيز الشراكة الاستراتيجية مع المؤسسات والهيئات المختلفة في الدولة مشيرا إلى حرص الحكومة على دعم المبادرات الوطنية والمشاريع الابتكارية في شتى المجالات والتي تنسجم مع إعلان القيادة الرشيدة عام 2020 عام الاستعداد للخمسين المقبلة .

وأضاف الشامسي: تأتي مشاركتنا في هاكاثون الإمارات دعماً لجهود تعزيز الابتكار والإبداع ضمن منظومة العمل الحكومي كما أنها تجسد مساعينا المتواصلة لتشجيع الشباب على تقديم أفكار ومبادرات إبداعية بهدف تحقيق سعادة المجتمع تماشياً مع رؤية صاحب السمو الشيخ سعود بن راشد المعلا عضو المجلس الأعلى حاكم أم القيوين.

وقال: نفخر في جامعة أم القيوين باستضافة هاكاثون الامارات بالتعاون مع أم القيوين الذكية في المركز الثقافي بأم القيوين في الفترة من 12 إلى 13 فبراير للعام الثانى على التوالي إيماناً من جامعة أم القيوين بدورها المجتمعي وبتوجيه من صاحب السمو الشيخ سعود بن راشد المعلا عضو المجلس الأعلى حاكم أم القيوين من خلال دعم رؤية دولة الامارات في هذا الصدد وتماشيا مع الهدف السامى لهاكاثون الامارات لهذا العام من حيث إتاحة الفرصة لمئات الشباب لاستخدام البيانات المفتوحة كوسيلة للابتكار والمساهمة في تعزيز النمو الاقتصادي للدولة بحيث يستخدم الشباب البيانات المتاحة لهم للوصول إلى حلول عملية تسهم في معالجة المشكلات القائمة والمساعدة في بناء مستقبل زاخر بالرخاء والسعادة لقد أعدت جامعة أم القيوين طلابها للمشاركة في هذا الحدث الكبير من خلال تشكيل 9 فرق عمل للتنافس علي الصدارة من خلال طرح الأفكار البناءة والفريدة والممكن تطبيقها والتي بإذن الله ستضيف إلى سجل الابتكارات لدولة الامارات آملين أن يكونوا بالمراكز المتقدمة لينالوا شرف التمثيل بمنصة الامارات بإكسبو 2020 .

وأكد الدكتور كريم الصغير مدير جامعة عجمان على أهمية استضافة الجامعة لـ “هاكاثون الامارات” /بيانات للسعادة وجودة الحياة/ للعام الثالث على التوالي والذي يقام خلال شهر الإمارات للابتكار فبراير 2020 لما له من أثر كبير في تعزيز الشراكة الاستراتيجية مع المؤسسات والهيئات المختلفة في الدولة كما أكد حرص الجامعة على دعم المبادرات الوطنية والمشاريع الابتكارية في شتى المجالات.

وبيّن د. كريم أن الجامعة وفرت مشرفين ومحكّمين على مدى أيام الاستضافة دعما لهذه المسابقة التي تجمع مئات الفرق لتمثل مختلف شرائح المجتمع وتعمل على تحليل البيانات المتوفرة للوصول إلى حلول للتحديات في مجالات عديدة كالمدن الذكية والصحة والتعليم وغيرها والتي تنسجم مع إعلان القيادة الرشيدة عام 2020 عاماً للاستعداد للخمسين عاماً المقبلة.

وقالت مريم الجلاف إخصائي تحليل بيانات في عجمان الرقمية إن هاكاثون الإمارات يعد ميداناً للإبداع والتنافس وتعزيز خبرة الكفاءات الوطنية من خلال تحفيزها على الابتكار الذي أصبح سمةً تتميز بها دولة الإمارات بكافة مؤسساتها وأشارت أن استخدام بيانات عجمان المفتوحة في هذا التحدي يثري تجربة الجهات الحكومية في إمارة عجمان مؤكدة أن هذه المشاركة تعزز تضافر الجهود بين الحكومة والقطاع الأكاديمي والشركات وأفراد المجتمع ويمكن للراغبين في المشاركة في الهاكاثونات المتبقية التسجيل عبر الموقع الإلكتروني للهاكاثون حيث سيحصل جميع المشاركين في الهاكاثون على تدريب متخصص في مجال تحليل البيانات بالإضافة إلى شهادة مشاركة مقدمة من الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات .. في حين سيتم الإعلان عن أسماء الفائزين في حفل يقام لهذا الغرض بتاريخ 3 مارس في امارة الشارقة وذلك بالتزامن مع اليوم العالمي للبيانات المفتوحة حيث يتم تكريم الفائزين بالمراكز الثلاثة الأولى في كل إمارة.

يذكر أن هذا الأسبوع سيشهد انطلاق هاكاثون الإمارات في رأس الخيمة والفجيرة من 16 وحتى 21 فبراير وسيشهد الأسبوع الرابع هاكاثون دبي الذي ينطلق في 24 فبراير حتى 26 فبراير على أن يقام الحفل الختامي في 3 مارس القادم حيث سيتم الإعلان عن أسماء الفائزين وعرض أفضل المشاريع المقدمة.

وام

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق