التكنولوجيا الناشئة

“نور أبوظبي” تقود تدريب الطلاب الإماراتيين وتطوير خبراتهم في مجال الطاقة الشمسية

وقعت “نور أبوظبي”، أكبر محطة مستقلة لتوليد الطاقة الشمسية في العالم، مذكرة تفاهم مع “جامعة أبوظبي” لتوفير برامج التدريب الداخلي للطلاب ضمن المحطة الواقعة بمنطقة سويحان في إمارة أبوظبي. ومن خلال هذه المبادرة، ستصبح “نور أبوظبي” منصةً مثالية لتدريب المهندسين المواطنين ورفدهم بالمهارات التقنية والخبرات العملية في مجالات الطاقة المتجددة والنظيفة.

وستتيح هذه الشراكة للطلاب الإماراتيين المزيد من فرص التدريب في مجالاتٍ حيوية، بما في ذلك تبادل الخبرات العلمية والعملية في تخصصات مرتبطة بالهندسة وقطاع الطاقة، لا سيما الطاقة المتجددة. كما تهدف هذه المبادرة إلى ترسيخ ثقافة الابتكار والابداع لدى جيل الشباب الإماراتي، ودعم الاستدامة، وتعزيز الأفضلية التنافسية للدولة في هذا القطاع الذي يكتسب أهميةً متنامية.

وبموجب الاتفاقية بين الجانبين، ستعمل “نور أبوظبي” و”جامعة أبوظبي” على دعم المشاريع البحثية المشتركة وزيادة تبادل المعلومات لتعزيز آفاق البحث والتطوير. كما ستتولى “نور أبوظبي” تنظيم زياراتٍ ميدانية لطلاب الجامعة إلى المحطة، وتنفيذ حلقاتٍ دراسية ومؤتمرات وبرامج تدريبية، وتقديم محاضراتٍ داخل المحطة وخارجها.   

وقال عبدالله سالم الكيومي، الرئيس التنفيذي لشركة سويحان للطاقة: “نحرص على تدريب وتأهيل المهندسين من جيل الشباب وتزويدهم بالمهارات والخبرات العملية في مجال الطاقة الشمسية لقيادة المرحلة المقبلة من مسيرة النمو، ويأتي هذا الالتزام انطلاقاً من مكانتنا الريادية كمحطة هي الأولى من نوعها في مجال الطاقة الشمسية على مستوى المنطقة. ونسعى من خلال هذه المبادرة إلى تعزيز التعاون مع المؤسسات الأكاديمية لرفع جاهزية الخريجين وقدرتهم على العمل ضمن قطاع الطاقة النظيفة الذي يشهد نمواً متسارعاً”.    

ومن جانبه، قال البروفيسور وقار أحمد، مدير جامعة أبوظبي: “سعداء بالشراكة التي تجمعنا بأكبر محطة مستقلة للطاقة الشمسية في العالم، حيث تُعد مذكرة التفاهم هذه جزءاً هاماً من جهود جامعة أبوظبي التي تركز على تقديم تجربة أكاديمية وعملية متميزة للطلبة في مجالات الهندسة والطاقة المتجددة. وسيسهم هذا التعاون بلا شك في تعزيز مهارات وخبرات طلبتنا لمواكبة احتياجات السوق المتجددة، وأنا أؤكد على أن هذه الشراكة هي نقطة بداية لتعاون مثمر سيعود بالنفع على الجامعة ونور أبوظبي وسيسهم في تطور ونماء المجتمع ككل”.

وتعد “نور أبوظبي” أكبر محطة مستقلة لتوليد الطاقة الشمسية على مستوى العالم، حيث تتضمن ما يزيد عن 3.3 مليون لوحاً شمسياً وتبلغ استطاعتها 1.2 غيغا واط. ويعكس هذا المشروع الطموح جهود دولة الإمارات العربية المتحدة لتلبية الطلب المتنامي على الطاقة بالاعتماد على مصادر الطاقة النظيفة. وتساهم هذه المحطة العملاقة في ترسيخ مكانة الإمارات في مصافِ الدول التي تقود مسيرة التنمية المستدامة والابتكار التقني عالمياً.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى