أمان رقمي

مونيت تعيد تعريف أمن إنترنت الأشياء مع طرح منصة سينسور برينتس

أطلقت اليوم شركة “مونيت”(monnit.com)، منصة “سينسور برينتس”، وهي منصة إنترنت الأشياء المتكاملة الوحيدة للمصادقة على البيانات لأجهزة الاستشعار اللاسلكية منخفضة الطاقة.

توفر منصة “سينسور برينتس“، الأولى من نوعها في القطاع، إمكانية المصادقة على البيانات على شكل بصمة فريدة لكل جهاز ضمن إنترنت الأشياء، مما يسمح بتلبية الحاجة الملحة إلى مزيد من الأمان.

وقال براد والترز، الرئيس التنفيذي لشركة “مونيت” في هذا السياق: “على مدى العقد الماضي،  برزت شركة ’مونيت‘ كشركة رائدة بارزة في مجال إنترنت الأشياء من خلال مراقبة الاحتياجات المتطورة للسوق”.

وأضاف: “اعتقد الكثيرون أن أنظمة أمن تكنولوجيا المعلومات التقليدية القديمة ستكون كافية لماكبة تطور إنترنت الأشياء، إلا أن هذا الأمر أثبت في كثير من الأحيان بأنه كارثي. بفضل منصة ’سينسور برينتس‘، توفر ’مونيت‘ قدرة تشفير متفوقة للبيانات منذ نقطة توليد هذه البيانات وصولاً إلى استهلاكها لإجراء التحليلات وإنجاز العمل. هذه هي الميزة التي يحتاج إليها الرؤساء التنفيذيون لشؤون التكنولوجياوأصحاب المؤسسات الذين كانوا ينتظرون إطلاق حل أمني يوفر تغطية كاملة قبل نشر تقنيات إنترنت الأشياء الجديدة”.

ميزات منصة “سينسور برينتس”

• ميزة أمان لا تضاهى للبيانات من خلال المصادقة عبر أعلى مستوى (256 بت) من خوارزمية التشفير “إس إتش إيه 3”

• إمكانية التحقق من البيانات المولّدة من المصدر  عند طبقة التطبيق

• إمكانية الدمج مع برمجية “آي مونيت” للمراقبة من أجل الطرح السريع لحل قائم على الثقة

• تمثل منصة البرمجيات المفتوحة من خلال منصة “مونيت ماين” تدعم مجمّعي منصات السحابة (على غرار “أمازون ويب سرفيسز” و”مايكروسوفت أزور” وغيرهما) أو منصة إنترنت الأشياء الخاصة بالمستخدم

• تتميز بأنها جاهزة للتوزيع من خلال المنصة الشريكة “مونيت آي إو تي فانتاج”

أصبحت منصة “سينسور برينتس” متاحة الآن ضمن حافظة حلول الاستشعار الرائدة في القطاع من “مونيت”، والتي تشمل أكثر من 80 نوعاً من أجهزة الاستشعار اللاسلكية ووحدات التحكم اللاسلكية والبوابات اللاسلكية الموثوقة. تتوفر هذه الأجهزة بإصدارات تجارية وصناعية مختلفة لتناسب مجموعة من تطبيقات مراقبة الأعمال. وتعدّ منصة المصادقة على البيانات “سينسور برينتس” خياراً لأي شخص يستخدم أجهزة الاستشعار اللاسلكية من “مونيت”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق