مال وأعمال

موانئ أبوظبي و”روبرت آلن” تتعاونان لتطوير أول أسطول للقاطرات البحرية التجارية ذاتية القيادة عالميًا

فلاح الأحبابي: موانئ أبوظبي رائدة في التحول الرقمي للعمليات البحرية على مستوى المنطقة

أعلنت موانئ أبوظبي اليوم عن تعاونها مع “روبرت آلن“، الشركة الرائدة في تصميم السفن التجارية والقاطرات، لتطوير أول أسطول للقاطرات البحرية التجارية ذاتية القيادة على مستوى العالم.

وتسهم هذه القاطرات التي تتمتع بقدرات فائقة  تتيح لها العمل في ظروف مناخية مختلفة، في تطوير أسطول شركة سفين، ذراع الخدمات البحرية التابعة لموانئ أبوظبي، وبالتالي في تعزيز كفاءة وسلامة العمليات البحرية.

وبهذه المناسبة، أكد رئيس مجلس إدارة موانئ أبوظبي فلاح محمد الأحبابي، بأن هذه الخطوة تتماشى مع حرص القيادة الرشيدة على ترسيخ مكانة أبوظبي كمركز رائد للابتكار الرقمي على صعيد المنطقة والعالم. وقال معاليه:”مع تعاظم دور الموانئ الذكية كمحرك للنمو الاقتصادي في هذا العصر الرقمي، نعمل على تعزيز ريادتنا في تبني الحلول الرقمية ومواكبة أحدث التطورات والتوجهات العالمية في النقل البحري من أجل إرساء نموذج مستقبلي رائد للقطاع. ونسعى من خلال بناء الشراكات الاستراتيجية مع الشركات العالمية ذات الخبرة المميزة إلى تحقيق نقلة نوعية في العمليات البحرية على مستوى المنطقة.”

من جانبه أشار الرئيس التنفيذي لموانئ أبوظبي الكابتن محمد جمعة الشامسي، بأن التعاون مع “روبرت آلن” لتطوير قاطرات بحرية ذاتية القيادة بقدرات فائقة وتقنيات متطورة تواكب تطلعات موانئ أبوظبي الرامية إلى توفير حلول رقمية ذكية ومبتكرة للتجارة البحرية ومجتمع الموانئ. وقال: “تشكل هذه الخطوة إضافة نوعية لمبادراتنا الرقمية التي أسهمت بشكل فعال في تطوير كفاءة الأداء والقدرات التشغيلية وضمان أعلى مستويات الأمن والسلامة وتوفير التكاليف. سنواصل الاستثمار في أحدث الحلول التكنولوجية وتطوير البنية التحتية من أجل  تحقيق نمو واستدامة العمليات وزيادة مساهمة موانئ أبوظبي في تنويع الاقتصاد المحلي.”

وسيتم تطويرهذه القاطرات بموجب مذكرة تفاهم بين الطرفين وقعها مؤخرا كل من الكابتن مكتوم الحوقاني، رئيس إدارة التشريعات في موانئ أبوظبي، ومايك فيتزباتريك الرئيس التنفيذي لشركة “روبرت آلن”، بحضور الدكتور عبدالله بن محمد بلحيف النعيمي، عضو مجلس الوزراء، وزير تطوير البنية التحتية، ورئيس مجلس إدارة الهيئة الاتحادية للمواصلات البرية والبحرية، وذلك في مقرّ المنظمة البحرية الدولية في لندن. وتهدف هذه الاتفاقية إلى تعزيز التعاون بين الجانبين في مجال البحث والتطوير لزوارق القطْر ذاتية القيادة.

وبدوره، قال الرئيس التنفيذي لشركة “روبرت آلن” مايك فيتزباتريك: “يسرنا التعاون مع موانئ أبوظبي في هذه المبادرة التي تتيح لنا فرصة مثالية لتطوير أوّل أسطول للقاطرات البحرية التجارية ذاتية القيادة والمُدارة عن بعد على مستوى العالم، والمخصصة لخدمة القطاع البحري. كما تسعدنا مشاركة العديد من الجهات من أبوظبي ودولة الإمارات في هذا المشروع، الأمر الذي يسرع إنجاز مراحل التصنيع وصولاً إلى إطلاق المرحلة التشغيلية التجارية بشكل أكثر فعالية”.

وأضاف: “نسعى منذ عدّة سنوات لوضع حلول للتغلب على التحديات الفنية التي تواجه صناعة القاطرات البحرية التجارية ذاتية القيادة، ويتيح تعاوننا مع موانئ أبوظبي تحقيق المزيد من التقدم في تجاوز العراقيل أمام التصنيع التجاري لمثل هذه القاطرات”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق