الأخبـار

معرض الصحة العربي يُطلق منصة رقمية لدعم تعافي وانتعاش قطاع الرعاية الصحية العالمية

يؤكد معرض ومؤتمر الصحة العربي، أكبر معرض لصناعة الرعاية الصحية في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، التزامه بشعار المعرض لهذا العام “بالأعمال نتحد ودفع الصناعة إلى الأمام”، من خلال استمرار فعاليات النسخة الافتراضية من المعرض لمدة شهر حتى تاريخ 22 يوليو 2021، حيث ستتاح الفرصة لأولئك الذين لم يتمكنوا من حضور النسخة الحية من المعرض خلال الأيام الأربعة الماضية للمشاركة في مجموعة من الندوات عبر الإنترنت والمقابلات والخطابات الرئيسية، فضلاً عن إجراء اتصالات جديدة خلال الاجتماعات الفردية.

وبهذه المناسبة، قال روس ويليامز، مديرة معرض ومؤتمر الصحة العربي: “يسعدني أننا قادرون على الاستمرار بنفس الزخم الذي بدأنا به من خلال الحدث الحضوري من المعرض ونقله إلى منصتنا الرقمية عبر الإنترنت، حيث ستتاح الفرصة لجمهور الرعاية الصحية العالمي للتواصل مع أقرانه ومناقشة أحدث الابتكارات ومشاهدة العروض التقديمية من خبراء دوليين من قطاع واسع من قطاعات الرعاية الصحية الهامة، وسيكون الوصول إلى أكبر عدد ممكن من الجمهور أمرًا أساسيًا في دفع التعافي في قطاع الرعاية الصحية إلى ما بعد مرحلة كوفيد-19”. 

هذا وتتضمن سلسلة العروض التقديمية اليومية المركزة كلمة رئيسية من الدكتور مايكل برادلي والاس، رئيس لجنة الذكاء الاصطناعي للمنظمة العالمية للتنظير الداخلي ورئيس قسم أمراض الجهاز الهضمي والكبد في مدينة الشيخ شخبوط الطبية، الذي سيناقش أداة الذكاء الاصطناعي للكشف المبكر عن سرطان القولون والمستقيم والبنكرياس كجزء من أيام تركيز علم الأورام.

وسيناقش مارتن هارتس، خلال يوم التركيز على التصوير والتشخيص مدير تسويق المحفظة لدى شركة فيليبس، المسار إلى التشخيص الدقيق وكيفية تحقيق رعاية سلسة في مجال الأشعة لتحسين تجربة المريض والموظفين بتكلفة أقل للرعاية وتحسين النتائج. 

وسيناقش البروفيسور الدكتور ديفيد أوريون، المشارك في قسم طب الأعصاب ومدير برنامج صعوبات التعلم وعلم الأعصاب السلوكي في مستشفى بوسطن للأطفال مؤتمر يوم التركيز في طب الأطفال: المضاعفات العصبية من فيروس كوفيد-19 في مرض الأطفال.

يعد الاكتشاف المبكر لـفيروس كوفيد-19 أحد أهم المناقشات المخطط لها ليوم التركيز على الرعاية الحرجة مع تقديم رؤى من البروفيسور الدكتور ييل تونغ تشين، طبيب الطوارئ والطب الباطني، مدير قسم الموجات فوق الصوتية في الطب الباطني في مستشفى يونيفيرسيتاريو بويرتا دي هييرو وطبيب في مستشفى إيزابيل زندال لطوارئ كوفيد-19.

وسيتم إجراء العديد من المقابلات رفيعة المستوى كجزء من المؤتمر الرئيسي، تتضمن القاء الضوء على المرحلة التي نحن فيها في جائحة كوفيد-19 من قبل الحائز على جائزة البروفيسور بيتر دوهرتي باترون في معهد دوهرتي. 

كما سيكون هناك ممثلون من مجموعة أوبيليس، بما فيهم كريمة بن خلوق، مديرة التسويق ودورام إيلكيام، مدير العمليات سوف ينظرون في منظور الاتحاد الأوروبي بشأن الأجهزة الطبية في عام 2021، وتحليل المتطلبات واللوائح الجديدة من قبل اللوائح الجديدة للأجهزة الطبية للاتحاد الأوروبي وانسحاب المملكة المتحدة من الاتحاد الأوروبي (البريكست) وستناقش الآثار المترتبة على الشركات المصنعة للأجهزة الطبية العاملة داخل الاتحاد الأوروبي.

وستتاح للحاضرين في مكان آخر من المنصة الفرصة لعرض أحدث الحلول المبتكرة في مجال الرعاية الصحية كجزء من مسابقة حوارات إنوفيت، الذي تستعرض من خلاله ما مجموعه 32 شركة ناشئة من جميع أنحاء العالم منتجاتها الرائدة خلال عملية عرض تقديمية مدتها ثماني دقائق. 

وقد كانت كيتي لياو، الرئيس التنفيذي لشركة إيديباتيك المحدودة من المملكة المتحدة عي الفائزة بالمسابقة، التي تم اختيارها من قبل لجنة التحكيم بفضل تصميمها لنظام تبريد محمول ذكي يمنع تلف اللقاح خلال الميل الأخير من التوزيع.

وبهذه المناسبة أوضحت لياو، التي لديها أكثر من عشر سنوات من الخبرة في تصميم النظام متعدد التخصصات والبحث والتطوير في درجات الحرارة المنخفضة، بأن ما يقرب من 20 إلى 80% من اللقاحات أصبحت غير فعالة بسبب ضعف التحكم في درجة الحرارة، وبأن ما يزيد عن 2-3 مليون حالة وفاة للأطفال من جميع أنحاء العالم كانت بسبب أمراض يمكن الوقاية منها باللقاحات.

يشتمل نظام التبريد الذكي على غرف متعددة يمكنها حمل ما بين 500-700 لقاح، مما يسمح للقاحات العاملة بالوصول إلى اللقاحات دون الإخلال بدرجة حرارة اللقاحات الأخرى.

واختتم ويليامز حديثه قائلاً: “لقد لعب كلاً من معرضي الصحة العربي وميدلاب الشرق الأوسط دورًا أساسيًا في الجمع بين قطاع الرعاية الصحية في عام 2021، ويعتبر نجاح المعرضين دليلاً على شهية الصناعة للالتقاء والقيام بأعمال تجارية، إذ كان هدفنا دائمًا في هذا الحدث هو دعم الصناعة من خلال توفير منصة مثالية من شأنها دعم تعافي القطاع.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى