إنترنت

مؤسس «ياهو»: الفجوة التكنولوجية تعيد العالم إلى العصور المظلمة

قال المؤسس المشارك لشركة «ياهو»، جيري يانج، أمس، إن «العالم يواجه خطر خسارة بعض التقدم التكنولوجي الذي تحقق خلال العقود الأخيرة، وذلك بسبب التوترات التجارية والفجوة التكنولوجية المتنامية بين الولايات المتحدة والصين».

وحذر يانج من «العواقب غير المتوقعة» التي يمكن أن تحدث إذا تخلت كل من واشنطن وبكين عن طبيعة التعاون التي سادت العلاقات بينهما خلال العقود الثلاثة الماضية.

وأضاف خلال مشاركته في منتدى «بلومبيرج» للاقتصاد الجديد في بكين: «أعتقد أن جوهر الابتكار يواجه تحدياً شديداً من قبل الاتجاه الحالي».

وتابع: «نواجه خطر العودة إلى العصور المظلمة إذا لم نوحد المعايير، وإذا ما انقسمنا إلى جيوب صغيرة من الأسواق التي لا تدعم بعضها بعضاً».

من جانبه، قال رئيس مجلس الإدارة الرئيس التنفيذي لشركة «لينوفو»، يانج يوانكينج، إن «فكرة الفصل التكنولوجي بين الولايات المتحدة والصين غير واقعية».

وأضاف أن اختلاف المعايير التكنولوجية سيخلق حالة من الانزعاج لدى المستهلكين، لافتاً إلى أنه «في كل مرة تذهب فيها إلى بلد مختلف، يجب عليك تغيير هاتفك النقال».

وبرز مفهوم «الانفصال» التكنولوجي بين الشرق والغرب خلال الأشهر الأخيرة، وذلك بعدما فرضت واشنطن قيوداً شديدة على مشتريات شركة الاتصالات الصينية العملاقة «هواوي» من المكونات والبرامج الأمريكية.

وقال الرئيس التنفيذي لشركة «أبلايد ماتيريالز» الأمريكية لصناعة أشباه الموصلات، جاري ديكرسون، إنه لا يمكن لأي دولة أن تقوم بمفردها بإقامة البنية الأساسية اللازمة لاقتصاد يعتمد على البيانات بشكل كبير.

وأضاف ديكرسون: «الشركات والدول التي ستنمو بشكل أسرع هي التي تتعاون بشكل أفضل، هذه هي الشركات التي ستفوز في المستقبل».

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق