التكنولوجيا الناشئة

لقاء رومانسي مع القطع الأثرية عبر تطبيق في متحف بألمانيا

يبدأ الأمر كله بحوار عن الزواج على التطبيق. ثم يبدأ الحديث وتتطور الأمور، ولا يعني الحديث هنا عن تطبيق مواعدة عبر الإنترنت، ولكن عن نوع جديد من التطبيق لمعروضات متحف، إلا أنه يحمل اسماً رومانسياً قليلاً “ماي أوبجكت” (مفردتي).

ويقول إيكارت كونه في مدينة كارلسروه بجنوب ألمانيا: “إنه أشبه (بتطبيق) تندر ولكن لمفردات في متحف”.

الفكرة بسيطة، تقوم بالسير عبر المتحف وتحمل التطبيق على هاتفك ثم تقوم بتحريك الصفحة بينما تتجول.

ومن بين مجموعة من نحو 80 مفردة في التطبيق الخاص بالمتحف حتى الآن، تختار أكثر المفردات التي تعجبك. وكل شيء آخر تدفعه مثل المتقدمين للزواج غير المرغوب فيهم.

والنتيجة هي إذا ما قال لك تطبيق “ماي أوبجكت” هناك “شيء مناسب” وليس شخص، يحدث حوار تفاعلي مع القطعة المعروضة.

ومثلما هو الحال على “تندر” هذا ليس طريق اتجاه واحد فقط. فكلا الجانبين يجب أن يكون مهتم، وللأسف بعض المعروضات لن تكون مهتمة بالتعرف عليك!

وفي الحقيقة إنه ليس أول تطبيق خاص بمتحف في العالم على طراز تندر، فهناك متحف في مدينة أتلانتا الأمريكية لديه تطبيق “هارت ماتش” للسماح للزوار بالتمرير على معروضات المتحف يميناً ويساراً.

ولايزال تطبيق المتحف الألماني قيد الصناعة ولكنه مر بتجاربه الأولى ومن المتوقع أن يكون جاهزاً للاستخدام عندما يعاد فتح متحف التاريخ الإقليمي في كارلسروه بعد انتهاء الإغلاق الناجم عن الجائحة في ألمانيا.

دبا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى