كلام تقنى

كيف تتعرف شركات الدعاية على اهتماماتنا لتستهدفنا بإعلاناتها؟

يتلقى العديد منا اتصالات أو رسائل من شركات الدعاية أو الاتصالات هدفها الترويج لمنتج أو خدمة معينة، فكيف تحصل هذه المؤسسات على البيانات التي ترتبط باهتماماتنا؟

وحول هذا الموضوع وفي مقابلة صحفية  قال الخبيير التقني ومدير شركة Motive agency&production، سيرجي جيتينيتس: “يتلقى العديد منا اتصالات هاتفية أو رسائل من البنوك أو شركات الاتصالات وشركات الخدمات والشركات التجارية، والهدف منها هو تقديم عروض لمنتجات أو خدمات معينة واجتذاب أكبرقدر من الزبائن، فكيف تحصل هذه المؤسسات على أرقام هواتفنا أو البيانات التي قد تتعلق باهتماماتنا؟.. هناك طريقتان للحصول على هذه البيانات، الطريقة الأولى تقوم هذه المؤسسات بالحصول على البيانات من الشركات التجارية التي تجمع معلومات عن زبائنها والأشياء التي يهتمون بشرائها، وبهذا يمكن الوصول إلى العديد من شرائح المستهلكين بما فيها الشريحة الغنية والمتوسطة”.

أما الطريقة الثانية لمعرفة اهتمامات الناس تبعا للخبير فهي عن طريق الإنترنت وملفات تعريف الارتباط للمواقع الإلكترونية التي يزورونها، فعلى سبيل المثال تملك بعض الشركات أنظمة ذكاء اصطناعي تمكّنها من التعرف على اهتمامات الشخص من خلال بيانات cookie للمواقع التي يزورها، وبتحليل تلك البيانات يمكن معرفة فيما إذا كان الشخص يهتم حاليا بشراء سلعة ما أو تذاكر سفر أو مهتم بشراء العقارات، وهذه البيانات قد يتم جمعها وتسريبها لشركات الدعاية والإعلان.

وفي حال أراد الناس التخلص من إزعاجات شركات الدعاية تبعا للخبير فعليهم تفادي نشر أرقام هواتفهم أو عناوينهم الإلكترونية في مواقع معينة إلا عند الحاجة، وكذلك مسح بيانات cookie في متصفحات هواتفهم وحواسبهم باستمرار لتفادي وصول هذه البيانات إلى جهات أخرى.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى