كلام تقنى

كيفَ ستجعلُ العملاءُ يجدونكَ على الإنترنت؟

لنبدأ أوّلاً بمحرّكاتِ البحثِ.

تساعد محرّكات البحثِ في وصولِ المستخدمين إلى ما يبحثونَ عنه بالضبطِ، وبالتالِي إذا كنت تقدّمُ خدماتٍ أو منتجاتٍ ذاتَ صلةٍ بموضوعِ البحثِ، ستَعْرِضُ محرّكاتُ البحثِ نشاطَكَ التجاريَّ في نتائجِها.

اﻵن، أمامَكَ طريقتانِ أساسيّتانِ لاستخدامَ محرّكاتِ البحثِ.

اﻷولى هي تحسينُ محرّكاتِ البحثِ، أو (SEO, Search Engine Optimisation)، التي تساعدُكَ على الترويجِ لنشاطِكَ التجاريِّ في نتائجِ البحثِ مجانًا.

والثانية هي التسويقُ عبرَ محرّكاتُ البحثِ، أو (Search Engine Marketing, SEM)، التي تسمحُ لكَ بشراءِ مساحةٍ إعلانيةٍ في نتائجِ البحثِ.

وتفصيلاً، تهدف الطريقةُ الأولى، وهي تحسينُ محرّكاتِ البحثِ، إلى إبراز موقعِكَ الإلكتروني أمامَ اﻷشخاصِ المناسبينَ الذينَ يبحثونَ عن منتجاتٍ وخدماتٍ ذات صلةٍ بنشاطك التجاري، ولكنَّ المفتاحَ هنا هوَ معرفة الكلماتِ التي يكتبُهَا المستخدمون عند البحث، أي الكلماتِ الرئيسيةِ اﻷكثرِ صلةً بنشاطِك التجاريِّ.

أمّا الطريقةُ الثانيةُ وهي التسويقُ عبرَ محرّكات البحثِ، فهي الطريقةُ التي تستخدمُهَا اﻷنشطةُ التجاريةُ للفت انتباه الباحثينَ عن كلماتٍ محدّدةٍ على الإنترنت.

تستخدمُ معظمُ محرّكاتِ البحثِ الكبرى نظامَ المزادِ، حيثُ يتنافسُ الكثيرُ منَ اﻷنشطةِ التجاريةِ المختلفةِ لعرضِ إعلاناتِها عن طريقِ المزايدةِ على الكلماتِ الرئيسية التي يودُّونَ استهدافَهَا.

البحثُ هو طريقةٌ ممتازةٌ للوصولِ إلى الجمهور المستهدف، ولكن استخدامات اﻹنترنت لا حصر لها، من قراءة الأخبار ومتابعة النتائج الرياضيةَ ومشاهدة مقاطع الفيديو وتصفّح وصفاتِ الطعامِ وغيرها الكثير من المحتوى المتنوّع.

ولا شكّ أنّك سبقَ ورأيت الإعلانات التي يتم عرضها خلال تصفّحِ أيّ من هذا المحتوى. هذا ما يُسمَّى بالإعلاناتِ الصُوَريّة َ.

تظهرُ اﻹعلاناتُ الصُوَريّة ُ في كلِّ مكانٍ على الإنترنت، وتأتي بهيئاتٍ مختلفةٍ مثلَ نصٍّ مكتوبٍ أو صورٍ ومقاطعِ فيديو أو إعلاناتٍ يمكنُك التفاعلَ معها بمجردِ النقرِ عليها.

كما تُعدّ الإعلاناتُ الصوريّةُ طريقةً ممتازةً لإيصالِ رسالتِكَ واستهداف الجمهور الذي تودُّ أن يرى إعلاناتِكَ، بالإضافة إلى تحديد المواقعِ الإلكترونيةِ والصفحاتِ التي ترغب أن تظهرَ إعلاناتُك فيها.

وتُعتَبرُ شبكاتُ التواصلِ الاجتماعيِّ، مثلَ +Google وTwitter وFacebook، خيارًا آخرَ لزيادة الوعي بنشاطِكَ التجاريِّ، وهيَ مفيدةٌ بشكلٍ خاصٍّ لتوطيد العلاقاتِ معَ العملاءِ حيث تتيح لك شبكات التواصل الاجتماعي إنشاءَ صفحاتٍ أو ملفاتٍ شخصيةٍ لنشاطِكَ التجاريِّ والتواصلَ المباشرَ مع العملاء عن طريقِ إجراء المحادثاتِ القيّمةِ ومشاركةِ المحتوى الذي أنشأتُهُ، الأمر الذي من شأنِه تعزيز الحياة الاجتماعية لنشاطِكَ التجاريِّ على الإنترنت.

وقبل أن نختتمَ هذا الجزءَ، لا يفوتنا الحديث عن إحدى أهم الطرقِ التي يمكنُ للأنشطةِ التجاريةِ استخدامُها رقميًّا، وهي التسويقُ عبرَ البريدِ الإلكترونيِّ.

بالتأكيدِ، لا نقصدُ بذلكَ البريدَ غيرَ المرغوبِ فيهِ، أو “المؤذي”، الذي يتراكمُ بصندوقِ بريدِكَ، بل نتحدثُ عن إرسالِ معلوماتٍ ذاتِ صلةٍ بنشاطِكَ التجاريِّ وتقديمِ العروض لأشخاص سبقَ أن أبدوا اهتمامَهم بمعرفةِ المزيدِ عن أعمالك.

ما عليكَ سوى دعوة المستخدمين لإنشاء حسابٍ على موقعِك الإلكتروني وتفعيلِ خيارِ تلقّي رسائل إلكترونيّة منكَ، وهنا يأتي دورُك أنتَ للاستفادةِ من خدمةِ التسويقِ عبر البريدِ الإلكتروني، حيث بإمكانِك مثلاً إرسال قسائِمِ اشتراكٍ للذينِ قاموا بحجزِ موعدٍ عبرَ موقعِكَ، أو الكشف عن أحداث وعروض قادمة، أو الترويج للسلع والمنتجات التي توفّرها.

فلا شكَّ أنّ معرفةَ كلِّ الطرقِ لإيجادِ المستخدمين على الإنترنت وعثورِهم عليك في المقابلِ، من شأنه أن يساعدَكَ إلى حدٍّ كبيرٍ في إطلاقِ نشاطِكِ التجاريِّ.

وكلمَّا استثمرتَ في التسويقِ الرقميِّ، ستحصلُ على مزيدٍ منِ الفرصِ للوصولِ إلى العملاءِ أينما كانوا في العالمِ الرقميِّ.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق