أمان رقمي

“كول سبان” تحمي الاتّصالات والرسائل النصية والبيانات عبر الجوال من التهديدات المتزايدة

تقوم الحكومات والشركات التجاريّة حول العالم بنقل الموظفين للعمل من المنزل أو من مواقع بعيدة أخرى للاستجابة لتفشي وباء فيروس “كوفيد-19” العالمي. وتواجه هذه المؤسّسات تحديات لم يسبق لها مثيل، وتعاني أنظمة تكنولوجيا المعلومات من الضغط نتيجة الطلبات التي يدخلها الموظفون الذين يعملون عن بعد. ولا يجد في الغالب الموظفون الذين يعملون من المنزل بديلاً غير اللجوء إلى شبكات المنزل والأجهزة الشخصيّة للعمل ذو الطبيعة الحساسة. وتجري حاليّاً النقاشات، التي تحدث في العادة وجهاً لوجه ضمن شبكات آمنة، عبر شبكات الجوال والإنترنت.

ويستهدف القراصنة والمجرمون الإلكترونيّون، المدعومين من الدولة وغير المدعومين من الدولة، الموظفين الذين يعملون عن بعد ومن المنزل من خلال هجمات موثقة ضدّ الحكومة والشركات بما في ذلك المراقبة التي تقوم على شبكات الجوال والتجسس الذي يتوجه إلى اتّصالات الجوال للموظفين عن بعد.

وتكشف “كول سبان” أنّه يتعيّن على هذه الشركات أن تعمل، لكنّها تحثها على اتخاذ تدابير وقائيّة حذرة لحماية الاتصالات والرسائل النصية والبيانات الخاصة بالموظفين.

ويستطيع الموظفون عن بعد الاستفادة بسهولة من خدمة “تراست كول جلوبال سورفيس” من “كول سبان” التي تقدّم اتّصالاً صوتياً عالي الدقة من خلال حلّ بديهي سهل الاستعمال يمكن تركيبه خلال دقائق ولا يحتاج إلى تدريب للمستخدمين. وتحافظ الشركات على مرونة الانتقال إلى عمليات نشر في المقرات أو عمليات نشر هجينة في المستقبل.

وتحتاج الحلول المجهزة للحكومات والمؤسسات التجارية أن تكون سريعة وسهلة، لكن تحتاج أيضاً إلى الأمن والخصوصيّة مع أداء عال، ورقابة، وإدارة، وخصائص بدرجة مؤسسية، إلى جانب القدرة على التحكم بالكامل بالبنية التحتية للاتصالات الخلفية عند الحاجة.

ويشكّل “كول سبان تراست كول” الحلّ الوحيد المصمّم لتلبية هذه الحاجات – إذ يتميز بالأداء العالي والجودة عالية التحديد، واتصالات الصوتية المشفرة والمتوافقة مع معايير معالجة المعلومات الاتحادية “إف آي بي إس 140-2″، والرسائل نصية، والمحتوى من الملفات، والبيانات المبنية حول تطبيق السياسة، والتحكم، والإدارة، وواجهات برمجة التطبيقات متوافرة جميعها في إعدادات النشر المرن للاستعمال (السحابة العامة/ الخاصة، وفي المقرات، والهجينة).

وقال نايجل جونز، الرئيس التنفيذي لشركة “كول سبان”، في هذا السياق: “ندرك الضغط الكبير الذي تواجهه المؤسسات الحكومية والمؤسسات التجارية في كلّ مكان، وإنّنا نعمل مع شركائنا من القنوات لتنفيذ كلّ شيء يسهّل عليهم نشر استعمال ’تراست كول‘ لمؤسّساتهم وأناسهم. ونعبر عن الامتنان لشركائنا وعملائنا. ونتمنى أن يكون الجميع بخير، إلى جانب أحبائهم وعائلاتهم”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق