التكنولوجيا الناشئة

كلية الطب في جامعة سانت جورج تفتح أبوابها لقبول الطلاب الراغبين للالتحاق بالدراسة في يناير 2022

فتحت جامعة سانت جورج في غرينادا باب القبول للطلاب الراغبين بالالتحاق بالدراسة مع بداية الفصل الدراسي الأول في يناير من عام 2022، في خطوة تمنح المجال للطلاب الراغبين بدخول كلية الطب، والانطلاق بمسيرتهم الدراسية دون خسارة عام أكاديمي.

يحظى الطلاب الجدد المنضمون للجامعة في يناير 2022 بفرصة مثالية للدراسة ضمن صفوف تضم عدداً أقل من الطلاب، بهدف تسهيل دمجهم مع الطلاب الآخرين، ولمنحهم المجال للتكيف مع طبيعة الدراسة المكثفة في كلية الطب خلال الفصل الدراسي الأول، كما يُسمح لهم تحديد مواعيد لحضور المحاضرات العملية التي تُعني بدراسة الحالات السريرية في مطلع شهر يناير فقط، وهذا ما يتيح لهم وقتاً إضافياً للإقامة والسكن. وتقدم الجامعة لكل طالب من المسجلين في فصل يناير 2022، إمكانية مقابلة طبيب مقيم والتعرف أكثر على مهنتهم المستقبلية.

وقالت آمي لوبل، مديرة التوظيف في جامعة سانت جورج في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا: “نمنح الطلاب الراغبين بدراسة الطب، والذين لم يتمكنوا من التسجيل في بداية العام الأكاديمي، فرصة للالتحاق بجامعتنا في بداية عام 2022، كما أن باب القبول لفصل يناير 2022 مفتوح الآن”.

وأضافت: “تعد هذه البادرة، إحدى الطرق التي تؤكد التزامنا بدعم طلابنا خلال مسيرتهم وتمكينهم ليصبحوا أطباء مميزين في المستقبل”.

توفر كلية الطب بجامعة سانت جورج بيئة رائدة ومميزة على المستوى العالمي، إذ أنها تتضمن العديد من الثقافات التي تمكن الطلاب من دراسة العلوم الطبية، وإتقان المهارات الخاصة بالحالات السريرية، واكتساب السلوكيات المهنية لممارسة الطب بشكل احترافي، والمشاركة في تقديم الرعاية الطبية لأفراد المجتمع في جميع أنحاء العالم. والمجال مفتوح أمام الطلاب للالتحاق بالجامعة في شهر يناير القادم وبدء مسيرتهم المهنية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى