هواتف وأجهزة

“كانون” تُطلق الكاميرا “EOS M50 Mark II” المتعددة الاستخدامات وبدون مرآة

أطلقت “كانون” (Canon)، كاميرا EOS M50 Mark II، بعد أن سبق لها إطلاق الكاميرا الحائزة على عدة جوائز EOS M50، استجابةً للطلب المتنامي على كاميرات التصوير عالية الدقة لتلبية المتطلبات الناشئة لمنشئي المحتوى اليوم.

ومع تزايد الإقبال على إنشاء المحتوى الاجتماعي ومشاركة ومشاهدة المحتوى على منصات “انستجرام” (Instagram) و”يوتيوب” (YouTube) و”تويتش” (Twitch)، يكرس الناس المزيد من الوقت لاستكشاف هواياتهم وتعلم مهارات جديدة.

وفي أوروبا، وحدها خلال الربع الثالث من العام 2019 والربع الثاني من العام 2020، شهد تطبيق TikTok زيادة بنسبة 93% شهرياً من قبل الفئات العمرية بين 16 و64 عاماً.

وتعمل الكاميرا بدون مرآة EOS M50 II صغيرة الحجم على جعل عملية التصوير بدءاً من التقاط الصور إلى تحميل المحتوى، أكثر سهولة من ذي قبل.

كما تتيح هذه الكاميرا، القادرة على التقاط المناظر الطبيعية أو مقاطع الفيديو بدقة 4K أو البث الحي بدقة Full HD مباشرة إلى “يوتيوب”، لمنشئي المحتوى الوصول بإبداعاتهم إلى مستويات أعلى.

وتم تزويد الكاميرا بمنفذ ميكروفون من قياس 3.5 ملم، ومخرج HDMI وUSB، لتحتوي بذلك على كافة المنافذ والمخارج التي يحتاجها منشئ المحتوى.

وبفضل تصميمها المدمج واحتوائها على شاشة متغيرة الزواية وتوافقها مع مجموعة من عدسات “كانون”، مما يمنح المستخدمين حرية ابداعية كاملة سواء خلال التقاطهم صوراً جميلة بالكاميرا أو عند تصويرهم لمدونات الفيديو أثناء التنقل.    

وقال بينوج ناير، مدير إدارة التسويق في وحدة أعمال العملاء في كانون الشرق الأوسط: “يأتي إطلاق الكاميرا EOS M50 Mark II في وقت يتزايد فيه الاهتمام بالتصوير الفوتوغرافي وتصوير الفيديو، حيث أصبحت منصات التواصل الاجتماعي أكثر اعتماداً على الصورة من أي وقت مضى، وخصوصاً في منطقة الشرق الأوسط حيث تحظى منصات مثل  “يوتيوب” YouTube  بشعبية كبيرة”.

وأضاف ناير: “ندرك أهمية التنوع في إنشاء المحتوى، لا سيما في القدرة على استخدام أنواع مختلفة من العدسات، اعتماداً على المحتوى الذي يتم إنشاؤه. وهنا تلعب تقنيات الكاميرا دوراً أساسياً في مستقبل سرد القصص.

ودفع ذلك المستهلكين اليوم إلى البحث عن كاميرا حديثة دون مرآة تتميز بخفة الوزن والسعر المعقول ويمكنها تلبية احتياجات منشئي المحتوى الهواة والمحترفين الذين يحتاجون إلى حلول مبتكرة تدعم أعمالهم وشغفهم”. 

الاستخدام في أي مكان

يعتبر تعدد الاستخدام ميزة رئيسة في هذه الكاميرا. وسواء كنت ترغب بالتقاط صور عالية الجودة لنشرها على خاصية “انستجرام ريلز”، أو مقطع فيديو لمشاركته على “تك توك”، أو البث المباشر على “يوتيوب”، فإن الكاميرا EOS M50 Mark II توفر لك كل هذه المتطلبات.

ومن خلال مخرج الوسائط المتعددة عالية الوضوح HDMI الخالي من مؤشرات البيانات، يمكن للمستخدمين إنشاء بث مباشر احترافي، وبفضل برنامج EOS Webcam Utility المجاني من “كانون”، أصبح البث غير الرسمي على “تويتش” أو محادثات الفيديو عالية الجودة مع الأصدقاء والعائلة ممكنة. 

ولتلبية الطلب على المحتوى سريع التسويق، تتميز EOS M50 Mark II باحتوائها على ميزة الاتصال المحسنة بالهاتف المحمول عن طريق تقنيتي “واي-فاي” (Wi-Fi) و”بلوتوث” (Bluetooth).

ويتيح ذلك التحكم بالكاميرا عبر الهاتف المحمول والتحميل المباشر للصور والأفلام على مواقع التواصل الاجتماعي، مما يضمن عدم إغفال أي شيء.

تمكين منشئي المحتوى

مهما كان أسلوب أو احتياجات منشئ المحتوى، يمكن حمل هذه الكاميرا مع الميكروفون المدمج بسهولة في الأرجاء أو حتى تثبيتها على حامل الكاميرا، مما يمنح المستخدمين المرونة اللازمة.

وسواء كان ذلك أمام الكاميرا أو خلفها، فإنه من خلال شاشة اللمس متغيرة الزاوية ومعين المنظر الإلكتروني سريع الاستجابة، يمكن للمستخدمين تأطير اللقطة في أية وضعية.  

التميز في المحتوى الاجتماعي

مع وجود أكثر من 300.000 قصة مصورة يتم نشرها على “انستجرام” كل دقيقة، فإن مفتاح التميز هنا هو الجودة.

وتتيح الكاميرا EOS M50 Mark II لمنشئي المحتوى استخدام مجموعة عدسات EF-M وعدسات EF مع موازن التثبيت من “كانون”، والتي تتضمن العدسات فائقة الاتساع، المثالية لتصوير المدونات الفيديو أو عدسة ذات مجال غير عميق للحصول على صور السيلفي المثالية. 

كما تمنح الكاميرا بفضل سرعتها، واحتوائها على جهاز الاستشعار APS-C بدقة 24.1 ميجابكسل وأوضاع تلقائية ذكية وميزة تحديد العين، منشئي المحتوى ميزة إضافية عندما يتعلق الأمر بالتصوير الفوتوغرافي، مما يتيح لهم التقاط لقطات واضحة أثناء الحركة تلفت انتباه مستخدمي وسائل التواصل الاجتماعي.

لكن الجودة المرئية ليست هي فقط التي ستساعد محتوى المستخدم على اكتساب المزيد من المشاهدات والمتابعات، حيث إن جودة الصوت أيضاً تعد مهمة في هذا الجانب.

وتحتوي الكاميرا EOS M50 Mark II على منفذ مايكروفون من قياس 3.5 ملم، لذا يمكن لمستخدمي “يوتيوب” إنشاء مدونات فيديو بجودة صوت عالي الدقة ونقي.   

وتعد EOS M50 Mark II مثالية لمدوني الفيديو والمدونين على الإنترنت والمؤثرين على الشبكات الاجتماعية، خياراً مثالياً أيضاً لمنشئي المحتوى الراغبين بالحصول على جودة صور عالية ومزايا ذكية وبث مباشر إلى الجمهور عبر الإنترنت في الزمن الفعلي.

الميزات الرئيسية للكاميرا EOS M50 Mark II:

  • إنشاء ومشاركة المحتوى على أية منصة من خلال تقنيتي الاتصال “واي-فاي” و”بلوتوث”
  • التقاط مقاطع الفيديو لنشرها مباشرة على قنوات التواصل الاجتماعي
  • مخرج HDMI للبث المباشر من “يوتيوب”
  • جهاز استشهار APS-C بدقة 24.1  ميجابكسل لصور رائعة وفيديو بجودة Full HD
  • شاشة لمس متغيرة الزاوية لخيارات تصوير متعددة
  • منفذ ميكروفون قياس 3.5 ملم لجودة صوت احترافية
  • التوافق مع مجموعة من عدسات التصوير لتناسب كافة أذواق وأساليب التصوير

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى