كلام تقنى

«عمرو السنباطي» يكشف قصة تأسيس نادي «سماش».. ويوجه نصائح لرواد الأعمال

خلال ندوة مركز إيدج للابتكار..

كشف عمرو السنباطي عضو مجلس النواب و  مؤسس نادى «سماش» عن تفاصيل رحلة تأسيس النادي.

وقال خلال حديثه في ندوة “رواد الأعمال. و الصعود إلي القمة” التي نظمها مركز إيدج للابتكار  إن النادي يعد أول ناد خاص في  مصر وتأسس عام 1995، وكان متخصصا فى التنس ثم حدث تطور وأصبح هناك 5 ألعاب هي التنس والسباحة والاسكواش وكرة القدم والجمباز.

وأضاف السنباطي بدأت الفكرة عندما كنت لاعب تنس وبعد الانتهاء من فترة اللعب سافرت للولايات المتحدة لدراسة التدريب والإدارة هناك، وحصلت على رخصة للتدريب من أكاديمية متخصصة، ومن هنا جاءت الفكرة في إنشاء استثمار رياضي متخصص من خلال اللعبة التي تخصصت فيها ودرست تدريبها بعد اللعب.

وعن الصعوبات التي تغلب عليها   قال السنباطي إنه واجه عقبات في البداية لعدم اقتناع العديد من الجهات بالمشروع، ورغم ذلك كان هناك إصرار على أن يتم المشروع، وكانت البداية من خلال نادى «سماش» بجوار مطار القاهرة، على مساحة 10 آلاف متر، وقدرت مساحة الأرض حينها بمبلغ 6 ملايين جنيه لافتا إلي أن المهندس فؤاد سلطان وزير السياحة والطيران الأسبق ورئيس نادي هليوبوليس  حينها أول من سانده و تسببب في ظهور مشروعه إلي النور.

وكشف السنباطي  لا يوجد استثمار رياضي بالشكل المطلوب في مصر، وما هي إلا بعض المحاولات والاجتهادات، وعلى الرغم من جهود الدولة في هذا المجال إلا أنه مازال هناك معوقات عديدة من حيث توافر الأراضي للمشروعات، وكذلك القانون، والضمانات التي يحصل عليها المستثمر في مجال الرياضة، وهى كلها أمور تحتاج إلى مزيد من القرارات التي يمكن أن تشجع وتحفز الاستثمار، حتى يشعر المستثمر أنه يضخ أمواله في مشروعات مضمونة مثل أي مشروعات أخرى، مضيفا أن الاستثمار مكلف ولابد له من ضمانات، خاصة وأن الأمر ليس مجرد أمور تتوقف عند ربح وخسارة، لكنه يمتد إلى استثمار فى النفس والشباب والمستقبل، هو استثمار قومي، وهذا هو الفكر الذى يجب الذهاب إليه.

ووجه السنباطي نصائح إلي رواد الأعمال الجدد وطالبهم بالصبر و السعي لتحقيق الهدف  وبذل المجهود حتي يتم تحقيقه.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى