أخبار الوطن العربي

عمانتل تقود مسيرة الابتكار في سلطنة عمان

 دشنت عمانتل، الشركة الرائدة في تقديم خدمات الاتصالات المتكاملة في سلطنة عمان وإحدى شركات الاتصالات الفاعلة في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا. 

مختبرات الابتكار جنباً إلى جنب مع تدشين مركز تجربة الجيل الخامس، وواحة عمانتل للابتكار والمتجر الالكتروني  E-Dukaanوهو متجر الكتروني يدار آليا بالكامل وبدون تدخل بشري ويعد الأول من نوعه على مستوى المنطقة وذلك تحت رعاية صاحب السمو السيد الدكتور فهد بن الجلندى بن ماجد آل سعيد رئيس جامعة السلطان قابوس وبحضور عدد من ممثلي الوزارات والجهات الحكومية وشركات التقنية الناشئة والشركاء.

يأتي تدشين مختبرات عمانتل للابتكار في إطار سعي الشركة للمساهمة في تحقيق رؤية عمان 2040 وتعزيز الابتكار وريادة الأعمال في التقنيات الجديدة والناشئة عبر خمسة مجالات تقنية وهي: تقنية الجيل الخامس، وانترنت الأشياء، والأمن السيبراني، ومفهوم تجربة المشتركين، والبيانات الضخمة.

ترتكز مبادرة مختبرات عمانتل للابتكار على ثلاثة أهداف عامة هي التكامل والابتكار والاستثمار، وذلك عبر إيجاد منظومة متكاملة مع الشركاء من أجل تحفيز النمو السريع لشركات التقنية الناشئة في سلطنة عمان؛ وتطوير منصة يمكنها تحديد ودعم الابتكارات ذات الصلة في سلطنة عمان بما يمكن من تعزيز مكانة عمانتل كشركة رائدة في مجال التقنية إضافة إلى تحديد واستثمار مجموعة من الشركات الناشئة التي تتوافق مع خطة النمو الاستراتيجية لعمانتل.

تعمل مختبرات الابتكار التي تشغل مساحة واسعة تبلغ 1100 متر مربع في المقر الرئيسي لعمانتل على تنظيم ومشاركة واستضافة العديد من الأنشطة لتحقيق رؤية الشركة وأهدافها وطموحاتها المتعلقة بالابتكار من خلال إيجاد مساحات منظمة ومنهجيات وتنظيم فعاليات وأنشطة في مجالات التقنية، والحرص على إشراك المعنيين من الشركات الناشئة والشركاء المؤسسين والأوساط الأكاديمية والمستثمرين والجهات الحكومية لإنشاء منظومة شاملة. تحتوي المختبرات على تسع غرف اجتماعات مجهزة تجهيزًا متكاملا وساحات عمل مشتركة ومختبر أجهزة ومساحة عمل مشتركة ومكاتب فردية.

فيما تعد واحة عمانتل للابتكار المكان المثالي لعرض استخدامات تقنية الجيل الخامس وغيرها من التقنيات الرائدة وتعد مكملة للدور الذي تقوم به مختبرات عمانتل للابتكار كمنصة تمكن شركات التقنية الناشئة من عرض ابتكاراتها في المستقبل، وستعمل واحة عمانتل للابتكار على التوعية بالتقنيات الحديثة ونشر المعرفة حولها عبر العديد من الأنشطة والفعاليات.

ستعمل مختبرات عمانتل للابتكار على تنظيم واستضافة والمشاركة في العديد من الأنشطة لدعم أجندة عمانتل الداخلية للابتكار من خلال توفير مساحات ووسائل وفعاليات وأنشطة منهجية يمكنها تسريع وضع تصورات للمنتجات والنماذج الأولية وإختبار الحلول وتسويقها. كما ستساهم مختبرات الابتكار وواحة عمانتل للابتكار في تمكين رواد الأعمال العمانيين في مجال التكنولوجيا، وتمهيد الطريق أمام الشركات العمانية الناشئة  لقيادة التحول الرقمي في سلطنة عمان.

ويعمل الدكان الالكتروني E-Dukaan الذي يقع في المقر الرئيسي لعمانتل وهو تعاون مشترك مع شركة النفط العمانية للتسويق عبر الذكاء الاصطناعي وإنترنت الأشياء ويوفر تجربة تسوق سريعة لا تستدعي الوقوف في طوابير انتظار أو الحاجة لاستخدام العملات النقدية. يعتبر الدكان الالكتروني نموذج ومثال حي  يمّكن مختلف قطاعات الأعمال من العمل بسلاسة وكفاءة باستخدام التقنيات الحديثة مثل الذكاء الاصطناعي وإنترنت الأشياء كما يمكن المتسوقين الخروج مع أغراضهم، دون الحاجة إلى مسح مشترياتهم ضوئيًا بحثًا عن الأسعار أو الاضطرار إلى التعامل مع الأوراق النقدية أو البطاقات المصرفية حيث تكتشف مستشعرات الذكاء الاصطناعي البضائع الموجودة في سلة التسوق تلقائيًا وتحاسب العميل مباشرة من محفظته الافتراضية المربوطة عبر تطبيق إلكتروني.

تعليقا على ذلك، قال صاحب السمو السيد الدكتور فهد بن الجلندى آل سعيد: “يسرنا أن نهنيء عمانتل على تدشين هذه المبادرة الرائدة والتي تعد خطوة أخرى في جهود بناء مستقبل عمان الرقمي وتحقيق أهداف التنويع الاقتصادي بما يتماشى مع أهداف رؤية عمان 2040. نشعر بالفخر برؤية هذه الشركات الناشئة وهي تستفيد من التقنيات الرائدة المتوفرة في مختبرات عمانتل للابتكار ونحن على ثقة من أنها ستلعب دوراً في تعزيز مسيرة التحول الرقمي وأنها ستكون مثالا لروح المبادرة وريادة الأعمال. كذلك، لدينا الإيمان والثقة التامة في قدرات مواهبنا العمانية الشابة التي تمتلك المعرفة والمهارات في العديد من المجالات، ومع وجود حاضنة مثل هذه فإن عمانتل تلعب دوراً هاماً في تمكين هؤلاء الشباب من خلال احتضان أفكارهم وتوجيهها نحو مشاريع ناجحة تعود بالنفع على المجتمع “.

وأضاف صاحب السمو السيد الدكتور فهد بن الجلندى آل سعيد “يؤكد التدشين المتزامن لواحة عمانتل للابتكار والدكان الالكتروني أهمية تكامل هاتين المبادرتين مع مختبرات عمانتل للابتكار حيث وفي الوقت الذي تقوم فيه المختبرات باحتضان هذه الشركات التقنية الناشئة فإن واحة عمانتل للإبتكار تعرض إمكانات التقنيات الرقمية الرائدة ويأتي المتجر الذكي كتطبيق واقعي ونموذج حي للابتكار “.

وقال طلال بن سعيد المعمري، الرئيس التنفيذي لعمانتل بعد حفل التدشين“نحن فخورون بتدشين هذه المبادرات حيث تعد مختبرات عمانتل للابتكار منصة نعمل من خلالها على توجيه موارد الشركة بطريقة يتم استثمارها في تعزيز ريادة أعمال التقنية في السلطنة. وفي نفس الوقت، تعتبر المختبرات مكونًا حيويًا في رحلتنا نحو مستقبل رقمي. نحرص على استثمار خبراتنا وخبرة شركاؤنا في تعزيز دور شركات التقنية الناشئة التي نتطلع لأن تلعب دوراً محورياً في تعزيز النمو الاقتصادي من خلال الاعتماد على الذات وعلى التقنيات الحديثة والمتطورة. أتمنى للشركات الناشئة النجاح وأنا على يقين من أن الفائدة ستعم الجميع وأننا سنستفيد من خبرات ودعم بعضنا البعض. كما نتطلع إلى المزيد من الابتكارات المحلية من خلال مختبرات عمانتل للابتكار “.

وأضاف الرئيس التنفيذي لعمانتل قائلا: “نسعى إلى تعزيز الوعي بأهمية تقنية الجيل الخامس والتقنيات المرتبطة به وأن هناك تطبيقات لا تحصى لهذه التقنية أكثر مما هو متصور، وستعمل واحة عمانتل للابتكار على القيام بالتوعية المطلوبة من خلال العديد من الأنشطة التي تشمل تنظيم زيارات لطلبة الجامعات والمدارس، كما يعد الدكان الالكتروني أول متجر ذكي يعمل بشكل آلي بالكامل في المنطقة، وفي هذا المشروع قدمت عمانتل التقنيات الذكية اللازمة بينما قدمت شركة النفط العمانية للتسويق مزيجًا من المنتجات المتوافقة مع التقنيات المستخدمة في المتجر ونحن على ثقة من تقديم تجربة فريدة للتسوق عبر هذا الدكان الإلكتروني”.

تعمل خمس شركات عمانية ناشئة بالفعل على تعزيز جاهزيتها لدخول السوق ضمن برنامج مسرعة مختبرات عمانتل للابتكار المصمم بالتعاون مع عدد من الشركاء المحليين والدوليين لإنشاء نظام بيئي يُمكن أن يحفز النمو السريع لشركات التقنية الناشئة في السلطنة. وقد تم تصميم البرنامج وفقًا لاحتياجات كل شركة ناشئة على حدة بما يضمن تسويقها وتنميتها وتوسعها بسرعة مع ضمان الجدوى التقنية، والاهتمام بالبقاء في السوق، والجدوى الاقتصادية لمنتجاتها وعملياتها.

الشركات التي تحتضنها مختبرات عمانتل للابتكار هي Autoplant لحلول الذكاء الاصطناعي وإنترنت الأشياء في قطاع الزراعة لتحسين عملية اتخاذ القرار في المجال الزراعي ، وتطبيق لمة الذي يعد أول منصة اتصالات موحدة متكاملة مع أنظمة الدفع في السلطنة، وتطبيق مأمونMamun  الذي يعد منصة متكاملة للائتمان والدفع والتأمين ، وPixel Tech  وهي أداة قائمة على الاشتراك تتيح للمحلات في دول مجلس التعاون الخليجي إنشاء متاجر رقمية بسهولة وبيع منتجاتها عبر الإنترنت و Remedy.omوهي منصة تربط المرضى بالعيادات والأطباء. كما تضم المختبرات 3 شركات من الشركات الفائزة ضمن النسخة الأخيرة من برنامج Upgrade .

ستحصل الشركات المحتضنة بمختبرات عمانتل للابتكار على امتيازات تزيد قيمتها عن 250.000 دولار أمريكي في مجال الحوسبة السحابية والخدمات القانونية والمحاسبة وغيرها من المجالات.

تعتبر عمانتل شركة الاتصالات الرائدة في سلطنة عمان، والمزود الرئيسي لخدمات الاتصالات المتكاملة للأفراد والشركات والجهات الحكومية، حيث تعمل على تعزيز الازدهار والنمو في جميع القطاعات حول السلطنة مع تقديم مفهوم جديد للأعمال، وجلب المحتوى العالمي ووسائل الترفيه. واليوم تعمل عمانتل على تحقيق أعلى مستويات من رضا المشتركين بصفتها الشبكة الوطنية الأوسع والأكثر موثوقية وتلعب عمانتل دوراً هاماً في توفير الدعم والمساندة لكافة قطاعات المجتمع العماني.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى