الأخبـار

طيران الإمارات من أوائل الناقلات العالمية لتجربة وثيقة “إياتا الإلكترونية للمسافر”

أعلن الاتحاد الدولي للنقل الجوي “إياتا” عن اتفاقية تعاون مع طيران الإمارات، لتصبح بموجبها واحدة من أول شركات الطيران العالمية لتجربة تطبيق وثيقة “إياتا الإلكترونية للمسافر”.

وتتوفر الوثيقة من خلال برنامج متوفر على الأجهزة الذكية الذي يساعد المسافرين على إدارة إجراءات السفر بسهولة وأمان وبما يتماشى مع إرشادات الصحة والسلامة لأي جهة حكومية في العالم والمتعلقة بالمعلومات حول اختبارات ولقاحات فيروس (كوفيد-19).

وتتيح الوثيقة للمسافرين عبر طيران الإمارات إنشاء “جواز سفر رقمي” الذي يسمح لهم وقبل السفر، بالتحقق من أن توافق معايير فحوصات كورونا أو اللقاح مع متطلبات جهة السفر، إلى جانب مشاركة شهادات الفحوصات أو اللقاح المعتمدة مع الجهات الحكومية وشركات الطيران، ليوفر لهم تجربة أكثر سهولة خلال السفر، وسيوفر التطبيق سهولة إدارة جميع الوثائق الرقمية المتعلقة بالسفر بسلاسة ومرونة.

وسيعمل طيران الإمارات ضمن المرحلة الأولى وقبل الإطلاق الكامل للبرنامج، في دبي للتحقق من صحة اختبارات (كوفيد-19) قبل المغادرة، حيث سيتمكن المسافرين من إمارة دبي واعتباراً من أبريل المقبل، إرسال نتائج الاختبارات الخاصة بهم بشكل مباشر مع طيران الإمارات وقبل الوصول إلى المطار من خلال التطبيق، الذي سيقوم بدوره بتعبئة باقي التفاصيل تلقائياً على نظام تسجيل الوصول.

وبهذه المناسبة، قال الرئيس التنفيذي للعمليات في شركة طيران الإمارات عادل الرضا: “في الوقت الذي يواصل من خلاله قطاع السفر المحافظة على دوره كوسيلة تنقل آمنة، شهد القطاع إطلاق العديد من الإرشادات والمتطلبات الجديدة للتصدي لآثار هذه الجائحة العالمية. وقمنا بالعمل بشكل وثيق مع الاتحاد الدولي للنقل الجوي لإطلاق هذا البرنامج المبتكر الذي يوفر المعلومات التي باتت تطلبها الدول والحكومات قبيل السفر ونقلها رقمياً إلى أنظمة شركات الطيران بطريقة آمنة وفعّالة. كما نفخر بأن نكون إحدى أولى شركات الطيران العالمية التي ستبدأ بالعمل على هذا البرنامج الذي سيوفر تجربة سفر محسنة وآمنة ويسهّل من إجراءات السفر لعملائنا”.

بدوره، قال نائب رئيس قسم المطارات والركاب والشحن والأمن في الاتحاد الدولي للنقل الجوي نيك كارين: “نفخر بالعمل مع طيران الإمارات على نشر وثيقة إياتا الإلكترونية للمسافر في منطقة الشرق الأوسط، التي تتمتع بشبكة عالمية واسعة تنقل من خلالها المسافرين حول العالم، والتي بدورها ستوفر تغذية راجعة مهمة لنا خلال مرحلة الإطلاق بما يسهم في تحسين عمل البرنامج”.

وأضاف كارين: “إن هذه الشراكة تعد الخطوة الأولى لنا في جعل السفر الدولي أثناء فترة الوباء أكثر سهولة، ولاسترجاع ثقة المسافرين في السفر الجوي من خلال تأكدهم على استوفاء شروط السفر التي تفرضها الحكومات في ظل استمرار تفشي الفيروس. وستسهم الوثيقة في إعادة فتح الحدود، الأمر الذي سيعزز من إمكانيات التطبيق في تلبية مختلف المتطلبات الحكومية سواء الاختبارات أو التحقق من اللقاح، وسيكون عملاء طيران الإمارات من أوائل المسافرين الذين سيحصلون على هذه الخدمات”.

وسيوفر التطبيق إمكانية الحصول على كافة المعلومات ومتطلبات السفر بدقة التي تفرضها جميع الوجهات بغض النظر عن وجهة الانطلاق، وسيشمل أيضاً دليلاً عن مراكز فحوصات كورونا ومراكز التطعيم المعتمدة، مما يجعل الأمر أكثر سهولة للعثور على هذه المراكز من مكان مغادرة المسافرين والذي يستوفي معايير الفحوصات ومتطلبات التطعيم لوجهتهم.

وسيتيح التطبيق للمختبرات المعتمدة من إرسال نتائج الفحوصات أو شهادات التطعيم بشكل آمن إلى المسافرين، حيث ستعمل المنصة المتطورة التي تضم السجل العالمي للمعلومات والذي يديره الاتحاد، على التحكم الكامل بتدفق المعلومات الضرورية بين المسافرين ومختلف الأطراف المعنية بما يجعل من تجربة المسافرين أكثر سلاسة ومرونة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى