التكنولوجيا الناشئة

سياسات الجيل الخامس على طاولة مباحثات مصر و جنوب إفريقيا

استقبل وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات المصرى، د. عمرو طلعت، وزيرة الاتصالات والتكنولوجيا الرقمية بجنوب إفريقيا، ستيلا ابراهام، تأتى أهمية هذا اللقاء نظرا لاضطلاع دولة جنوب أفريقيا برئاسة الاتحاد الافريقي في دورته القادمة 2020 خلفاً لمصر، حيث تم خلال اللقاء الذي جاء على هامش ختام فعاليات المؤتمر العالمي للاتصالات الراديوية بشرم الشيخ التأكيد على ترحيب مصر بالتعاون مع دولة جنوب افريقيا في مجالات الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات خلال رئاستها للاتحاد الإفريقي لعام ٢٠١٩، واستعرض د. عمرو طلعت الجهود والانجازات التي تمت خلال هذا العام على المستوى الإقليمي، مشيرا الى ان البلدين لديهما من المعطيات التي تميزهما في قطاعي الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات. مؤكدا على ان مصر سوف تستكمل دورها الريادي من خلال التعاون مع جنوب أفريقيا في استغلال كافة الإمكانات المتاحة للبلدين مثل البنية التحتية وكابلات الاتصالات لخدمة بلدان القارة جميعاً.

كما أشار الوزير الى ان الذكاء الاصطناعي يمثل احد أهم المجالات التي يمكن التعاون فيها مع جنوب افريقيا بما في ذلك مراكز البيانات حيث تستطيع كلا البلدين التعاون في حفظ بيانات القارة داخل القارة، كما تم خلال اللقاء بحث التعاون في مجال سياسات الجيل الخامس وتعزيز العمل الإقليمي في هذا المجال من خلال الاتحاد الإفريقي للاتصالات، والتأكيد على أهمية صياغة اطر التعاون في مذكرة تفاهم مشتركة تجمع بين البلدين. هذا بالإضافة الى التأكيد على اهمية العمل المشترك في مجال مبادئ استخدام الذكاء الاصطناعي.

من جانبها قدمت ستيلا ابراهام التهنئة لمصر على القمر الاصطناعي المصري (طيبة1) حيث أكد الدكتور / عمرو طلعت في هذا الصدد على أن هذا القمر يخدم أهداف التنمية في القارة.

وفي نهاية اللقاء وجهت وزير الاتصالات في جنوب أفريقيا الدعوة للدكتور/ عمرو طلعت لزيارة جنوب أفريقيا، والاطلاع على اهم المجالات التي تمثل أهمية مشتركة في التعاون بين البلدين في مجال الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى