الألعاب

“سوني” تبطئ تنزيلات أجهزة ألعاب “بلايستيشن” في أوروبا

أعلنت شركة “سوني” اليابانية، عملاق صناعة أجهزة الإلكترونيات الاستهلاكية، أنها ستقوم بإبطاء تنزيلات ألعاب أجهزة “بلايستيشن” في أوروبا للمساعدة في الحفاظ على سرعات الإنترنت الإجمالية.

وقالت الشركة إن هذا التغيير لن يكون له تأثير مادي على اللاعبين المتعددين، الذين قالت إنهم “سيظلون يتمتعون بلعب قوي.”، لافتة إلى أن عمليات تنزيل الألعاب قد تكون “أبطأ أو متأخرة إلى حد ما” خلال هذه الفترة.

وفي الوقت الذي كانت فيه “سوني” هي أول شركة تعلن عن تقييد حجم البيانات التي يستخدمها جهاز ألعابها خلال انتشار فيروس كورونا المستجد، بدأ عدد من خدمات بث الألعاب ممارسات مماثلة الأسبوع الماضي. حيث بدأ كل من “نتفليكس” و”يوتيوب” و”أمازون” و”أبل” و”ديزني”، وغيرها في الالتزام بتقييد جودة دقة الفيديو في أوروبا من أجل تقليل الضغط على شبكات النطاق العريض “برود باند”.

وتهدف الإجراءات إلى المساعدة في الحفاظ على سرعات إنترنت قوية للجميع بينما يؤدي الوباء إلى ارتفاع حاد في الأشخاص الذين يعملون في المنزل.

وقالت “سوني” إنها تعمل مع مزودي خدمة الإنترنت الأوروبيين “لإدارة حركة تدفق التنزيلات”، دون الخوض في التفاصيل الخاصة بمدى تقليل سرعات التنزيل.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى