الأخبـار

رقمنة البيئة الاقتصادية للشركات الصغيرة فى النسخة السادسة لمؤتمر جمعية سيدات أعمال مصر21

 إطلاق أول منصة إلكترونية مع مصر وتونس والجزائر والمغرب لتبادل التجارة والعلاقات بين الدول

عقدت جمعية سيدات أعمال مصر21، برئاسة الدكتورة يمنى الشريدي، مؤتمرها السنوي الدولي في نسخته السادسة، تحت عنوان “سيدات شركاء النجاح – رقمنة البيئة الاقتصادية للشركات الصغيرة والمتوسطة”، في الفترة من 22 إلى 25 فبراير الجاري بالقاهرة وشرم الشيخ. وشارك في المؤتمر وفود من أكثر من 25 دولة عربية وأوروبية وإفريقية من قيادات سيدات الأعمال، خاصة بعد المؤتمرات المختلفة التي شاركت فيها عضوات الجمعية في كينيا وكوريا وتونس.

وأقيم المؤتمر تحت رعاية رئيس مجلس الوزراء د. مصطفي مدبولي، ووزيرة التعاون الدولي د. رانيا المشاط، ووزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية د. هالة السعيد، ووزير السياحة والآثار د. خالد العناني، ووزير الطيران المدني محمد منار، ومحافظ جنوب سيناء خالد فودة، وقد حضر المؤتمر كل منوزيرة التضامن الاجتماعي نيفين القبّاج، ووزير التجارة والصناعة نيفين جامع، إلى جانب مصممة الأزياء العالمية ماري لوي بشارة، عضو المجلس القومي للمرأة بالنيابة عن الدكتورة مايا مرسي رئيس المجلس.

 وفي هذا السياق، صرحت د. يمنى الشريدي، رئيس جمعية سيدات أعمال مصر 21: “ تقيم الجمعية مؤتمرها هذا العام استكمالاً لدورها الفعّال في دعم دور المرأة في التنمية الاقتصادية والاجتماعية، مضيفةً أن هذا العام يشهد تنسيقاً كاملاً مع وفود سيدات الأعمال في مختلف الدول بهدف تعزيز الحوار والحفاظ على قنوات الاتصال مع المسئولين وقادة الأعمال للتعامل مع الفرص المتاحة وتفعيل التعاون والاستفادة منه”.

الدكتورة يمنى الشريدي- رئيس جمعية سيدات أعمال مصر21

وأشارت د. الشريدي، رئيس جمعية سيدات أعمال مصر 21، أن الفترة الماضية شهدت زيارات وبعثات مختلفة بين الدولتين لمواصلة الحوار المشترك، من أجل التمكين الاقتصادي لسيدات الأعمال بهدف المساهمة في تحقيق رخاء المجتمعات وخلق فرص عمل، مؤكدةً على الالتزام تجاه العضوات ومجتمع رواد الأعمال من سيدات الأعمال وخلق التدابير المؤيدة للأعمال التجارية.

ونوهت د. الشريدي، في كلمتها خلال النسخة السادسة من مؤتمر سيدات أعمال مصر 21، إلى برنامج الإصلاح الاقتصادي الذي تخوضه الدولة المصرية، وما حققته من قفزات اقتصادية أشاد بها العالم خاصة مؤسسات الاقتصاد العالمية، وكذلك تمكين المرأة ودورها في المجتمع المصري واحتلالها المناصب التنفيذية بكافة القطاعات، واهتمام القيادة السياسية ممثلة في الرئيس عبد الفتاح السيسي، بالمرأة وأهمية دورها في تقدم المجتمعات، مشيرةً إلى أن المنصة مستمرة في توسعاتها والانفتاح على المجتمعات الأخرى والحوار وتعزيز الشراكة.

وأكدت أن جميعة سيدات أعمال مصر21، تضم العديد من الشركات، منها القطاعات الصناعية وأكثر من مجال حيوي، موضحة أن الجمعية قامت بأكثر من بعثة متنوعة حول العالم، ففي إفريقيا مثل دول كينيا والمغرب والجزائر وموريشيوس وتونس، ودول آسيا مثل كوريا، وأوروبا مثل ألمانيا وإسباينا وإيطاليا، والتشيك.

وقالت رئيس جمعية سيدات أعمال مصر 21، أن الجمعية تسعى لتطوير قدرات الموارد البشرية على جميع المستويات، وتقديم منصة عبر وسائل الإنترنت خاصة مواقع التواصل الاجتماعي، لمساعدة العنصر النسائي في المنطقة للوصول إلى أسواق جديدة، والعثور على مراجع جيدة وموردين، منوهةً إلى أن الجمعية تستضيف كل عام أكثر من 20 حدثًا ومؤتمرًا ولجنة تعكس احتياجات عضوات الجمعية ومساعدتهن على التوسع مع الشعور بالفخر بإطلاق أول منصة أعمال نسائية WOB بين مصر وتونس والجزائر والمغرب ونعمل على دخول العديد الدول الأخرى وعلى رأسها ألمانيا.

وكشفت د. الشريدي عن أن المنصة تشمل عضوات جمعيات سيدات الأعمال في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، بالإضافة إلى العديد من المنظمات المحلية والدولية التي تدعم العضوات في مختلف المجالات، موضحةً أنه تم الاستفادة من ثورة التكنولوجيا وكيفية تأثيرها على الحياة اليومية. 

وعددت د. يمنى الشريدي، مزايا وأهداف المنصة، حيث يأتي على رأس أولوياتها، العمل على التحول الرقمي وريادة الأعمال، وكيفية تأثير التكنولوجيا الرقمية على نجاح الشركات الصغيرة والمتوسطة وازدهارها، والعمل على الشمول المالي باستخدام التكنولوجيا، وتطبيق أفضل الممارسات والدروس المستفادة من خلال رحلة النجاح.

ويضم المؤتمر العديد من ورش العمل على مدار 3 أيام متتالية بمحافظة شرم الشيخ يتم خلالها مناقشة الجيل الجديد من الإنترنت، والذكاء الاصطناعي، وأفضل ممارسات المشروعات الصغيرة والمتوسطة، والتكنولوجيا المالية، والمشروعات الاقتصادية الصديقة للبيئة، والمستقبل والحلول المطروحة للصعوبات الخاصة بالمشروعات الصغيرة والمتوسطة.

ويرعي هذا المؤتمر هذا العام مجموعة من الشركات والمؤسسات ومنها “البنك الأوربي لإعادة البناء والتطويرEBRD ، والبنك المصري لتنمية الصادرات EBE ، وإكسون موبيل، وكوكاكولا، سيمنس،  ومصر للطيران، ونولا، وجوبيتر كومز.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق