سيارات

“رانج روفر” سداسية الأسطوانات تصل أسواق الشرق الأوسط

استغلت “لاند روفر” حضورها في معرض دبي الدولي للسيارات، الذي يسدل الستار عليه مساء اليوم (السبت)، بالإعلان عن وصول طراز “رانج روفر” المزود بمحرك “إنجينيوم” الجديد المكون من ست أسطوانات مستقيمة وبسعة ثلاثة لترات، إلى أسواق الشرق الأوسط.

 وتجمع السيارة الجديدة، بين التوجيه الديناميكي على الطرقات والقدرات المعهودة عن طرز “رانج روفر” في الاستجابة لخوض تحديات كل التضاريس، والمقترنة بالفخامة والمهارة الحرفية في تصميم المقصورات الفارهة، لتتكامل هذه العناصر مع إضافة الجيل الثاني من محركات “إنجينيوم” السداسية الأسطوانات المستقيمة والمعززة بشاحن توربيني مزدوج، قادرة على تحقيق توازن بين تحسين الأداء والفاعلية والكفاءة في استهلاك الوقود، من خلال الاستفادة من الهندسة المتطورة في ظل اقتران هذه المحركات بنظام القوة الهجينة الخفيفة، عبر تضافر جهود المحرك مع نظام كهربائي بقوة 48 فولت، يسهم في تعزيز الأداء ويحقق كفاءة أكبر في خفض معدلات استهلاك الوقود، وبالتالي خفض معدل انبعاث الغازات الضارة بالبيئة.

ويستمد النظام الكهربائي طاقته من خلال تجميع الطاقة المفقودة أثناء تباطؤ السيارة، ويتم تخزين هذه الطاقة في البطارية الكهربائية بهدف إعادة استخدام الطاقة المجمعة عند الحاجة، سواء عند الضغط بقوة على دواسة الوقود أو عند حاجة السائق لتسارع أكبر، وحتى في حالة انطلاق السيارة من حالة الثبات، خصوصاً أن نظام الشحن الكهربائي يضمن الحصول على دفعة قوية من طاقة دوران المحرك خلال 0.5 ثانية وحتى نطاق 12000 دورة في الدقيقة.

وبدعم من الشاحن التوربيني المزدوج، ونظام الصمام المتغير باستمرار، تزداد قوة المحرك وتساعده في استيعاب الهواء بأقصى فاعلية ممكنة، وبالتالي الحصول على أكبر قدرٍ من القوة الحصانية من دون المساومة على تحقيق كفاءة عالية الاقتصاد في استهلاك الوقود، وتحقيق التوازن والدقة المعروفين في “رانج روفر”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق