أمان رقمي

خبير أمن معلوماتي يحذر من استخدام القراصنة “الهندسة الإجتماعية” لإستهداف الشباب العربي

يستهدفون دراسة ثقافة الشعوب وتحليل مكونات المجتمع لـ تعميم أفكار غير مقبولة تتناسب مع ثقافته

حذر خبير الأمن المعلوماتي المصري وليد بركات، من الحروب الإلكترونية التي تستهدف الشباب العربي، قائلا: انها من اخطر انواع الحروب، والتي تستخدم الهندسة الإجتماعية التي تهتم بدراسة ثقافة الشعوب وتحليل مكونات المجتمع لتتمكن من تعميم أفكار غير مقبولة في أي مجتمع بطريقة تتناسب مع ثقافته، ومن خلال إسقاط موقف على آخر ليضمن سرعة إنتشار الشائعة وتداولها بين أكبر قطاع من الشباب

جاء ذلك خلال اللقاء الحواري الذي نظمته وزارة الشباب المصرية حول حروب الجيل الرابع والشائعات والتطرف، والتي عقدت بمركز التعليم المدني بالجزيرة بالقاهرة.

وأوضح خبير الأمن المعلوماتي المصري أن الشباب في المرحلة العمرية من ١٨الى ٣٥عام من أكثر الفئات المستهدفة في صفحات التواصل الإجتماعي، الذي يصفها بأنها تربة خصبة لنشر الشائعات والأفكار السلبية والهدامة  من أجل ذلك طالب الشباب بأهمية التحقق من المعلومة قبل نشرها ويأتي ذلك من خلال البحث عنها في أكثر من مصدر موثوق .

كما تطرق الحديث إلى “قرصنة على الحسابات الشخصية ” الهاكرز وكيفية حماية الحسابات الشخصية والهواتف المحمولة والبطاقات الإئتمانية الذي يرجعه إلى قلة خبرة المستخدم في حماية حساباته وتسجيل بياناته الشخصية على المواقع المتعددة داخل السوشيال ميديا .

وخلال اللقاء وجه الشباب عدة تساؤلات منها “كيفية حماية أنفسهم من الهاكرز وكيفية التمييز عند مشاهدة الأخبار بين ماهو حقيقي وماهو مغلوط وماهي الإجراءات التي تمكنهم من التصدي للشائعات، ونصحهم “بركات” في التحقق من الخبر قبل تداوله بالرجوع إلى مصادر رسمية موثوق فيها، موضحا الدور الذي يقوم به مركز دعم واتخاذ القرار التابع لمجلس الوزراء المصري الذي يقوم بفرز ما يتم تداوله والتحقق من صحته ونشر ما هو حقيقي وماهو مغلوط .

كما طالبهم بأن يكون لهم دور إيجابي في الإبلاغ عن الصفحات التي تنشر أخبار خاطئة ومفبركة لتتمكن إدارة المنصة الإلكترونية من حذفه كما أكد على أن للحكومة دور كبير لأنه عند توفير المعلومات الصحيحة بإستمرار يفوت الفرصة على المغرضين الذين يهدفوا لهدم المجتمع .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق