إنترنت

جوجل تطوّر موقعًا إلكترونيًا لتحديد الحاجة لفحص كورونا

أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أمس الجمعة أن مجموعة “جوجل” العملاقة تطور موقعا إلكترونيا يتيح لكل أمريكي معرفة ما إذا كان في حاجة للخضوع لفحص فيروس كورونا المستجد تبعا للأعراض المسجلة لديه، وإيجاد أقرب مكان للقيام بذلك.

وقال الرئيس الأمريكي خلال مؤتمر صحفي من حديقة البيت الأبيض “جوجل تساعد في تطوير موقع إلكتروني (…) لتحديد ما إذا كانت ثمة حاجة لإجراء فحص وتسهيل ذلك في مكان ميسّر في الجوار”.

وسيغطي هذا الموقع الإلكتروني الذي يعمل على إنجازه 1700 مهندس بحسب ترامب، الولايات المتحدة و”جزءا كبيرا من العالم”.

وأوضح الرئيس الأمريكي الذي واجه اتهامات بالتقليل من خطورة هذه الأزمة الصحية العالمية في مرحلة أولى، أن “هدفنا الأول يقضي بوقف تفشي الفيروس ومساعدة جميع الأمريكيين المصابين”.

وأكدت “جوجل” في تغريدة عبر “تويتر” هذه المعلومة قائلة “نطوّر أداة للمساعدة في فرز الأشخاص الذين يحتاجون للخضوع إلى فحص الكشف عن الإصابة بفيروس كوفيد – 19”.

وقد كُلفت “فيريلي”، الوحدة الصحية في مجموعة “ألفابت” المالكة لـ”جوجل”، إنجاز هذه المهمة.

وأوضحت “جوجل” أن “فيريلي بدأت المراحل الأولى لتطوير (الموقع) وهي تعتزم المباشرة بتجربته في منطقة سان فرانسيسكو، أملا في توسيع نطاقه لاحقا”.

وأعلن نائب الرئيس الأمريكي مايك بنس أن موعد بدء العمل بهذا الموقع سيحدد مساء الأحد.

وقال “ستتمكنون من تصفح هذا الموقع وإدخال الأعراض التي تشعرون بها وستحصلون على معلومات عما إذا كنتم بحاجة للخضوع إلى فحص أم لا”، قبل الإرشاد إلى أقرب نقطة متاحة للخضوع لهذه الفحوص.

ولفت بنس إلى أن شركات ستتيح استخدام مواقف السيارات فيها لكي يتمكن الناس من إجراء الفحوص من داخل سياراتهم.

الفرنسية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق