مال وأعمال

“جمارك أبوظبي” تُدرب مفتشيها عبر تقنية الواقع الافتراضي

بدأت الإدارة العامة لجمارك أبوظبي استخدام تقنية الواقع الافتراضي، لتدريب مفتشيها عبر محاكاة ميدانية لعمليات التفتيش في المراكز الجمركية البرية والبحرية والجوية بهدف تطوير القدرات والكفاءات الجمركية لإنجاز عمليات التفتيش الفعلي باحترافية عالية .

وقال فهد غريب الشامسي المدير التنفيذي لقطاع الخدمات المساندة بجمارك أبوظبي في تصريحات لوكالة أنباء الإمارات “وام” إن تقنية الواقع الافتراضي لتدريب المفتشين مدعومة بخاصية الذكاء الاصطناعي لتقييم أدائهم والعمل على تطويرهم بشكل تلقائي .. فيما تسهم التقنية الجديدة في تدريب أعداد كبيرة من المفتشين بشكل فردي أو جماعي.

وأضاف أن الإدارة العامة لجمارك أبوظبي تستعرض خلال مشاركتها في معرضي “يومكس وسيمتكس 2020 ” منصة “تدريب” لعمليات التفتيش عبر الواقع الافتراضي .. موضحا أن تقارير التدريب الخاصة بالمفتشين الجمركيين مربوطة بشكل مباشر مع نظام إدارة المعرفة “تدريب” الخاصة بالإدارة حيث يتم رفع التقارير بطرق مؤتمتة .. مشيرا إلى أن الإدارة تضم نحو 1917 موظفا فيما تصل نسبة التوطين في المراكز الجمركية إلى 100%.

وبين الشامسي أن منصة التدريب تهدف إلى رفع كفاءة أداء المفتشين الجمركيين وتطوير مهاراتهم وتسريع إجراءات التفتيش التي تعزز من تجارة أبوظبي واقتصادها مع التركيز على جانب الأمن والأمان .. لافتا إلى حرص جمارك أبوظبي على تحديث المنصة الافتراضية بشكل مستمر لتتغلب على أحدث وسائل التهريب وإخفاء البضائع مع الحفاظ على سلامة المفتش الجمركي.

وأشار إلى أن جمارك أبوظبي أطلقت منصة الابتكار الذكية لموظفي الإدارة خلال شهر الإمارات للابتكار لتحويل الأفكار إلى مشاريع ابتكارية تخدم العمل الجمركي حيث استقبلت المنصة 496 فكرة من موظفي الإدارة حتى الآن فيما تعمل خاصية الذكاء الاصطناعي على تصفية الأفكار المقدمة وفقا لاستراتيجية الإدارة العامة لجمارك أبوظبي.

الجدير بالذكر أن الهيئة العامة لأمن المنافذ والحدود والمناطق الحرة تشارك للمرة الأولى في فعاليات “معرضي يومكس وسيمتكس 2020 ” وذلك من خلال ثالث أكبر جناح مشارك يضم أكثر من 25 مؤسسة وشركة عارضة.. والمعرضان الكثير من الأنظمة التي تجسد التطور السريع الذي شهدته الصناعات الوطنية في العديد من المجالات التقنية التي أصبحت تنافس بشكل ملحوظ في هذا المجال على المستويين الإقليمي والدولي .

وام

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق