مال وأعمال

تعيين مارك كوتيس رئيسًا تنفيذيًا لـ”سلطة سوق أبوظبي العالمي”

وافق مجلس إدارة سوق أبوظبي العالمي، المركز المالي الدولي في أبوظبي، على تأسيس سلطة سوق أبوظبي العالمي وتعيين مارك نيكولاس كوتيس رئيسًا تنفيذيًا للسلطة الجديدة، حيث يستلم مهامه اعتبارًا من الأول من يونيو المقبل.

وسيكون لسلطة سوق أبوظبي العالمي دورًا أساسيًا في زيادة تعزيز مسيرة نمو سوق أبوظبي العالمي والاستفادة من توجهات قطاع الخدمات المالية عالميًا، والتطورات المتعلقة بمستقبل ما بعد جائحة كورونا.

ولتحقيق هذه الأهداف، ستشمل المهام الرئيسية للسلطة ما يلي؛ الإستراتيجية وتطوير الاعمال، والخدمات المؤسسية ومكتب أمن المعلومات وإدارة المخاطر. 

وفي هذه المناسبة، قال أحمد علي الصايغ، وزير دولة ورئيس مجلس إدارة سوق أبوظبي العالمي: “يسرني الترحيب بمارك كوتيس كرئيس تنفيذي لسلطة سوق أبوظبي العالمي. يعد مارك رئيساً تنفيذياً ذو خبرة كبيرة ولديه نظرة مميزة تجاه قطاع الخدمات المالية العالمي وهو على معرفة واسعة حول أبوظبي ومنطقة الشرق الأوسط بشكل عام، وكما يمتلك مسيرة مهنية حافلة تشمل مناصب عدة في لندن ونيويورك وطوكيو وفرانكفورت وموسكو. وها هو ينضم إلينا في سوق أبوظبي العالمي فيما نتطلع إلى مرحلة جديدة في مسيرة نمو السوق كمركز عالمي مبتكر ومنصة رقمية للأعمال. وإنني على يقين بأن سوق أبوظبي العالمي سيستمر بلعب دوره في تعزيز تدفق رأس المال نحو الدولة وذلك بالتزامن مع خطط التنويع الاقتصادي والتحول في مجال الطاقة”.

مارك كيوتيس 

وبدوره، قال مارك كيوتيس معلقاً على منصبه الجديد: “يشرفني أن يتم توكيلي بهذه المهمة الهامة للارتقاء بمسيرة سوق أبوظبي العالمي إلى آفاق جديدة وتعزيز مكانته كمركز مالي عالمي رائد وموثوق. فقد بذل فريق عمل السوق مجهوداً هائلاً قبيل انضمامي لتأسيس مركز مالي متكامل يتيح لرواد القطاع القيام باستثماراتهم وتعاملاتهم ضمن سلطة قضائية متينة تضمن سيادة القانون وتضم محاكم مستقلة وأطر عمل متطورة. وإنني أثق بأن أبوظبي والإمارات ستحظيان بالمزيد من الاعتراف الدولي خلال فترة ما بعد كورونا كوجهة مستقرة ذات معايير عالية في الحوكمة. إنني أتطلع إلى العمل جنبًا إلى جنب مع كل من سلطات سوق أبوظبي العالمي لتشكيل مشهد المستقبل المالي الدولي في الدولة”.

ومن الجدير بالذكر أن مارك كوتيس يمتلك أكثر من 40 عامًا من الخبرة في المجال المالي والاستثماري والتي تشمل إدارة الخدمات المصرفية والاستثمارية العالمية. ويعرف مارك بحنكته في قطاع الأعمال والاستثمار وهو من رواد بناء الشراكات الفاعلة التي من شأنها دعم أهداف الحوكمة. وقبل انضمامه إلى سوق أبوظبي العالمي، شغل مارك منذ مايو 2018 منصب المدير المالي لمجموعة أدنوك ومن ثم منصب كبير المستشارين الماليين والاستثماريين. وقبل تعيينه في أدنوك، عمل مارك منذ مارس 2008 في مجلس أبوظبي للاستثمار لمدة عشر سنوات، فيما شغل مارك مناصب عدة أخرى قبل مجيئه إلى الإمارات ضمن مؤسسات مالية عالمية منها، منصب العضو المنتدب في شركة ميريل لينش في لندن، وأمين الصندوق للبنك الأوروبي للتنمية ولإعادة الإعمار، ,مدير الاستثمار في بنك شينسي والمدير التنفيذي لبنك باريش فيرينس (يونيكريديتو) في اليابان.

وقد كان سوق أبو ظبي العالمي قد احتفى بعامه الخامس كمركز مالي دولي في أكتوبر 2020. حيث حظي السوق منذ تأسيسه بالاعتراف والتقدير الدولي من قبل رواد القطاع والجهات التنظيمية الأخرى كمركز مالي يوفر بيئة أعمال متكاملة ومبتكرة. وقد جاء تأسيس السوق لدعم استراتيجية التنويع الاقتصادي وتعزيز الخطط الاقتصادية التنموية، وقد تمكن سوق أبوظبي العالمي من إعادة رسم قطاع الخدمات المالية في المنطقة من خلال العديد من المبادرات المبتكرة في القطاع المالي والتنظيمي وقطاع الأعمال لتعزيز استدامة الاقتصاد في الدولة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى