التكنولوجيا الناشئة

تزويد هواتف “بيكسل” الجديدة من جوجل بمعالج من تصميم الشركة

تضع شركة جوجل الأمريكية للتكنولوجيا وخدمات الإنترنت رهانًا أكبر على الهواتف الذكية من خلال الانضمام إلى منافسيها آبل وسامسونج في تصميم المكون الأكثر أهمية في الهواتف الذكية وهو المعالج الرئيسي داخل الشركة نفسها.

ونقلت وكالة بلومبرج للأنباء عن شركة ” الفابيت”، وهي الشركة الأم لجوجل، قولها إن هاتفيها الجديدين “بيكسل 6″ و”بيكسل 6 برو” سيتم تزويدهما برقائق “تينسور” الجديدة عندما يتم طرحهما للبيع في وقت لاحق من العام الجاري.

واستخدمت جوجل في السابق معالجات “كوالكوم” في كل هواتف بيكسل منذ إطلاق أول هذه الهواتف عام 2016، وتم تصميم الرقاقة الجديدة لتعزيز تكنولوجيا الذكاء الصناعي وتحسين التعرف على الكلام ومعالجة الصور والفيديوهات.

وسيكون المكون الجديد هو أول نظام تكنولوجي يشمل الرقاقة ويدمج العناصر الأساسية للجهاز. ويستغرق تصميم هذا النوع من المعالجات سنوات ويعد استثماراً ضخماً من الناحية والمالية وكذلك من ناحية الموارد.

ولكي يحقق هذا التوجه عائدات مالية، يجب أن تحقق هواتف بيكسل الجديدة من إنتاج جوجل مبيعات أفضل من النماذج السابقة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى