أخبار الوطن العربي

تجهيزات وحلول التعليم عن بُعد في الإجتماع الإفتراضي لمكتب التربية العربي لدول الخليج

بحث المجلس التنفيذي لمكتب التربية العربي لدول الخليج خلال اجتماعه الاستثنائي الذي عقد عن بُعد استعدادات وجهود الدول الأعضاء في المكتب ومدى جاهزية وزارات التربية والتعليم بها لمواجهة الأزمة الحالية التي تجتاح العالم جراء فيروس كورونا المستجد وأهم الإجراءات الاحترازية التي قامت بها الدول بهذا الشأن وكل التجهيزات والحلول والبدائل للتعليم عن بعد فيما يتعلق بجميع المراحل التعليمية ولاسيما صغار السن.

شارك في الاجتماع – الذي ترأسه المدير العام للمكتب د.علي القرني ومدير المركز التربوي للغة العربية لدول الخليج في الشارقة د.عيسى الحمادي، بجانب وكلاء وزارات التربية والتعليم في الدول الأعضاء بالمكتب ومديري المراكز التابعة للمكتب “المركز العربي للبحوث التربوية والمركز العربي للتدريب التربوي والمركز التربوي للغة العربية بالشارقة” وبحضور ممثل الأمانة العامة لمجلس التعاون الخليجي.

واستعرض الاجتماع البنى التحتية للتعليم عن بعد بالدول الأعضاء .. كما تضمن العديد من المقترحات من أعضاء المجلس التنفيذي والتي تمت مناقشتها وإقرارها في صورة توصيات يتم رفعها إلى أعضاء المؤتمر العام معالي وزراء التربية بالدول الأعضاء.

وأكد د.عيسى الحمادي أهمية الاجتماع الذي تطرق إلى الآليات والتكامل بشأن السبل الكفيلة لطرح الحلول التعليمية لمواصلة المسيرة التعليمية لكافة الفصول وأهمية تجاوز الأحداث الراهنة التي خلفها انتشار فيروس كورونا المتجدد لاسيما على قطاع التعليم .

وام

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق