مال وأعمال

«بوليسي بازار الإمارات» تكشف عن أبرز الأهداف المالية لسكان دولة الإمارات

كشفت «بوليسي بازار الإمارات»، الشركة الأسرع نمواً في مجالي التأمين والأسواق المالية في دولة الإمارات العربية المتحدة، عن أحدث استطلاع لها والذي شمل ما يقارب من 3000 فرد وذلك بهدف دراسة سلوك المستهلكين وخططهم في تحسين أحوالهم المالية. 

وتشير نتائج الاستطلاع إلى التغيير الكبير الذي طرأ على عملية الصرف والشراء عقب جائحة كوفيد-19، حيث تبين أن حوالي 28٪ من المشاركين في الاستطلاع يولون أهمية أكبر لاحتياجاتهم على ما يرغبون به، في حين أن 31٪ فضلوا التسوق خلال العروض وموسم الخصومات. ويسلط استطلاع “بوليسي بازار الإمارات” الضوء على توجهات المستهلك بعد كورونا من حيث شراء الأساسيات من البقالة، وبدل الإيجار، والخدمات، والنقل، والرعاية الصحية، ومنتجات الصحة، وذلك يعود للدور الذي لعبه الوباء في تغيير طريقة تفكير المستهلك من حيث توفير واستثمار الأموال في حالات الطوارئ. وقد طرح الاستطلاع سؤالاً على المشاركين عن طرق الدفع المثلى عند عملية الشراء، مما أوضح أن 67٪ منهم اختاروا طريقة الدفع غير التلامسي (معظمهم اختار بطاقات الائتمان) بينما فضل 17٪ منهم فقط الدفع النقدي.

وكشفت نتائج الاستطلاع بأن السكان في الإمارات أصبحوا يدخرون ويستثمرون أكثر مقارنة بعامي 2019 و2020، حيث يعتقد حوالي 41٪ من المستهلكين أن ازدياد الثروة سينقذ أطفالهم والأفراد المعالين من قبلهم في حال حدوث أي طارئ.  ويعتبر 29٪ أنه بسبب الخوف من تدهور الحالة الصحية، فقد بدأوا يولون المزيد من الاهتمام لتقليل الإنفاق وإنشاء صندوق للطوارئ.

إن عدد المستهلكين الباحثين عن طرق لتوفير المال يزداد بشكل ملحوظ في دولة الإمارات، حيث وصل العدد إلى أكثر من النصف. فعلى سبيل المثال، هناك حوالي 62% من المستهلكين يقومون بشراء تأمين صحي فردي لضمان أنفسهم في حال الإصابة بأي مرض خطير. و12٪ يستثمرون في الأسهم والودائع الثابتة وخطط الادخار الأخرى أو من خلال العملات المشفرة، بينما لا يزال 16% من الذين استطلعت آرائهم يسددون الديون، ورغم ذلك فإن غالبية المستهلكين متفائلون بشأن التعافي الاقتصادي السريع في الدولة.

وتعليقاً، اعتبر نيراج جوبتا، الرئيس التنفيذي لشركة “بوليسي بازار الإمارات”، أن العملاء أصبحوا أكثر وعياً بكيفية إنفاق أموالهم، والاعتماد على عادات جديدة للادخار والاستثمار من أجل المستقبل. وتسلط نتيجة هذا الاستطلاع الضوء على طريقة تفكير المستهلك، وطريقة الإنفاق والتوقع ليكونوا مستعدين بشكل أفضل. وأضاف جوبتا: “إن نتيجة الاستطلاع مشجعة حيث نرى أن هناك توجهاً أكبر من قبل المستهلكين نحو الضمان الصحي جنباً إلى جنب مع خيارات الاستثمار الأخرى”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى