سيارات

بنتلي تقدم “شاسيه” بأنظمة تقنية جديدة

تمثل بنتلي Continental GT Speed الجديدة بطرازيها Coupe وConvertible القمّة في قطاع السيارات الفاخرة عالية الأداء، وهي تُعتبَر سيارة بنتلي للطرقات العادية الأكثر ديناميكية على الإطلاق، وذلك دون أي مساوَمة على الراحة والفخامة. ومن شأن الجمع بين أربع تقنيات بارزة للشاسيه أن يمنح Continental GT Speed درجات خاصّة وأعلى من الرشاقة والأداء وجودة الركوب.

وتلعب مجموعة من التقنيات مثل ميّزة الركوب الديناميكي (Bentley Dynamic Ride) والتعليق الهوائي الفعّال ثلاثي الحجيرات مع التخميد المتكيّف دورا أساسيا في موازَنة السيارة وتوفير أساس مبهر يمكن الارتكاز عليه للأفضل.

أما خصائص المكابح الاختيارية من سيراميك الكربون، التي تم تطويرها حديثا، والتحكّم الإلكتروني المتغيّر بالثبات (Variable Electronic Stability Control)، والتوجيه بجميع العجلات (All Wheel Steering) والترس التفاضلي الإلكتروني محدود الانزلاق (eLSD)، فتعزّز من مستويات الرشاقة والأداء أكثر.

وتجمع Continental GT Speed أنظمة جديدة، وهي تحافظ على فلسفة بنتلي، التي تقوم على ضرورة أن تمنح السيارة إحساسا بالتطوّر والأمان، وفي الوقت ذاته تتمتّع بالخصائص الديناميكية العالية.

المكابح الأضخم في العالم

يتميّز نظام المكابح الجديد من سيراميك الكربون عبر أقراص أمامية قطرها 440 ملم تجتمع مع عشرة مكابس أمامية جديدة، وهي بالتالي ليست المكابح الأضخم على الإطلاق، التي يتم تركيبها في سيارة بنتلي فحسب، بل أيضا المكابح الأضخم في أي سيارة موجودة بالعالم. وهذا الجيل الأحدث من أقراص سيراميك الكربون قد جرى تطويره خصّيصاً لتوفير أداء كبح رائد بفئته مع مادّة احتكاك للمكابح خالية من النحاس لأجل تقليل الأثر السلبي على البيئة.

وقد أُجرِيَت الكثير من الاختبارات على مكابح السيراميك حول العالم. وبرهنت المكابح خلال الاختبارات الموضوعية أنها مقاوِمة للاضمحلال بدرجات استثنائية – حيث زادت مسافة التوقّف بمقدار 1.1 متر فقط بعد عشر عمليات توقّف متتالية من سرعة 80 ميل/س، لتصل المسافة الإجمالية إلى 61.1 متراً فقط.

التحكّم الإلكتروني المتغيّر بالثبات

يسمح نظام التحكّم الإلكتروني بالثبات (ESC) للسائق بالاستمتاع بمستوى أعلى من الحرية قبل تدخّل أنظمة السلامة في GT Speed لتصحيح أي عيوب. وعند اعتماد الوضعية الديناميكية (Dynamic)، فإن نظام ESC يمنح المزيد من الحرّية للسائق، وهو يمكّن السائق المحترف من ضبط وتعديل وضعية الانعطاف للسيارة وفق رغبته.

وبهدف تعزيز تجربة القيادة أكثر، وعندما يكون نظام ESC غير مفعَّل، فإن التماسك الميكانيكي والتوازن الموروث لسيارة GT Speed يبرزان بشكل أساسي.

توجيه بجميع العجلات

تعمل ميّزة التوجيه الإلكتروني بجميع العجلات (Electronic All-Wheel Steering) الجديدة على تعزيز الطبيعة الديناميكية لسيارة Speed في كل وضعيات القيادة، وهي تظهر بشكل أوضح في الوضعية الرياضية (Sport)؛ حيث يجتمع التوجيه مع ميّزة الركوب الديناميكي من Bentley Dynamic Ride) والترس التفاضلي الإلكتروني محدود الانزلاق لتوفير مستويات أعلى من الرشاقة.

وعند السير بسرعات منخفضة إلى متوسّطة، يتم توجيه العجلات الخلفية في GT Speed بنمط معاكس للعجلات الأمامية للمساعدة في التبديل السريع للاتجاهات، مما يزيد بشكل ملحوظ الشعور بالرشاقة والخفّة، وهو ما يمنح السائق إحساسا أكثر بالثقة. أما عند السير بسرعات عالية، فيتم توجيه العجلات الخلفية بالنمط ذاته للأمامية بهدف تحسين الثبات.

ترس تفاضلي إلكتروني محدود الانزلاق

للمرّة الأولى في سيارة بنتلي يحظى الجيل الأحدث من Continental GT Speed بترس تفاضلي إلكتروني محدود الانزلاق (eLSD).

وقد تم تطوير نظام eLSD بالتوازي مع أنظمة التحكّم بالجر والشاسيه الفعّال، وهو ما يمنح مستويات زائدة من القدرات الجانبية ويحسّن الثبات الطولي ويعزّز قابلية التكيّف التخنيقي ويوفر جرا أفضل في ظروف الطرق الصعبة.

وهذا الأمر من شأنه أن يقدّم درجات محسَّنة من الجر في كل وضعيات القيادة، كما يعطي ثقة أكثر للسائق ويجعل السيارة تمنح إحساسا بمزيد من الثبات عند السير بسرعات عالية.

أما ديناميكيات الانعطاف المحسَّنة والتماسك الإضافي بفضل الأنظمة الجديدة فتسمح للسائق بالخروج من أي منعطف مستفيدا من درجات أعلى من الدقّة والثقة.

من ناحية أخرى، يمكن لتوزيع العزم أن يختلف ضمن نظام توليد الحركة وفق وضعية القيادة (Drive Mode) المعتمَدة. ففي وضعيتَي الراحة (Comfort) وBentley، يمكن للنظام أن يُرسِل ما يصل إلى 36 بالمئة من العزم إلى المحور الأمامي لإبقاء السيارة متشبّثة بالطريق دون أي مجهود إضافي على الإطلاق.

دبا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى