الأخبـار

“بريد عُمان” و”تنمية المؤسسات الصغيرة” يدعمان تمكين مجتمع الأعمال في السلطنة عبر حاضنة “طموح”

وقعت بريد عُمان أسياد إكسبريس، إحدى قطاعات مجموعة أسياد، وهيئة تنمية المؤسسات الصغيرة والمتوسطة مذكرة تفاهم لدعم المؤسسات الصغيرة والمتوسطة وتعزيز وتطوير أعمالها على الصعيدين المحلي والدولي. وبموجب هذا التعاون، ستنضم ستة مؤسسات صغيرة ومتوسط وأربع شركات ناشئة إلى ’طموح‘، أول حاضنة أعمال من نوعها تقدم الدعم اللازم للشركات المحلية الصغيرة والمتوسطة لتوسيع أعمالها في قطاعات التجارة الإلكترونية والخدمات التشغيلية واللوجستية. ومن المقرر أن تقوم المؤسسات المشاركة بإيجاد حلول مُبتكرة لتحويل مشهد التجارة الإلكترونية في السلطنة.

هذا، ويُعد برنامج ’طموح‘ أحد الركائز الأساسية ضمن خطة الاستدامة الخاصة ببريد عُمان أسياد اكسبرس والتي تهدف إلى تطوير بيئة الأعمال، وإيجاد فرص نمو للمؤسسات الصغيرة والمتوسطة العُمانية. ومن المتوقع أن تساهم هذه الاتفاقية في توطيد التعاون المشترك والمثمر بين الهيئة وبريد عُمان أسياد اكسبريس لتحقيق الأهداف المشتركة وخاصة في جوانب دعم ريادة الأعمال في السلطنة وتفعيل مشاركة المؤسسات الصغيرة والمتوسطة في قطاعي الخدمات اللوجستية والتجارة الإلكترونية. وستقدم الهيئة برامج تدريبية متخصصة، بجانب تسهيل إجراءات التمويل للمشاريع المستفيدة من حاضنة أعمال بريدُ عُمان أسياد اكسبريس ’طموح‘ وفق شروط وأحكام صندوق الدعم.

ومن جانبها، قالت سعادة حليمة بنت راشد الزرعية، رئيسة هيئة تنمية المؤسسات الصغيرة والمتوسطة: “ينبع دعمنا لبرنامج ’طموح‘من إيماننا بأهمية وجود حاضنة أعمال متخصصة تساهم في إيجاد بنية أساسية مناسبة وفرص مميزة للمؤسسات الصغيرة والمتوسطة لمساعدتها في الانطلاق في قطاعي التجارة الإلكترونية واللوجستيات. ولن تقتصر ثمار هذا البرنامج على تعزيز نمو الشركات الناشئة وتوسيع قاعدة عملائها فحسب، بل تشمل أيضاً المساهمة في الجهود الوطنية المبذولة لتشجيع وتطوير ريادة الأعمال بالسلطنة”.

وتعليقاً على ذلك، قال ناصر الشرجي، المُكلف بأعمال الرئيس التنفيذي في بريد عُمان أسياد اكسبريس: “جاء إطلاقنا حاضنة الأعمال ’طموح‘ بهدف تعزيز التجارة الإلكترونية إيمانا منا بكونها أحد القطاعات الأساسية التي تزخر بفرص النمو للمؤسسات الصغيرة والمتوسطة. ونسعى من خلال هذه الخطوة إلى تقديم الدعم التقني للشركات الناشئة التي تتطلع إلى التركيز على سلاسل قيمة الخدمات اللوجستية وتوظيف فرص التجارة الإلكترونية، إضافة إلى تطوير إمكاناتها وتزويدها بالخبرات والمعارف اللازمة لتحقيق ذلك. وعلاوة على ذلك، نضع في مقدمة أولوياتنا دعم المؤسسات العُمانية لرفد السوق بأحدث المنتجات والخدمات والحلول ومساعدتهم لتلبية مُتطلبات عملائهم”.

جديرٌ بالذكر أنه وبعد اختيار المؤسسات العشر المشاركة، ستنظم حاضنة الأعمال ’طموح‘ عدداً من الدورات التدريبية حول كيفية تطوير الأعمال، وتعزيز التواصل المهني، وتبادل الخبرات والمعارف بين الأعضاء وأصحاب الخبرة، والشركات العُمانية الناشئة الأخرى. كما، وستتضمن المراحل القادمة للبرنامج بناء شراكات محلية ودولية لتمكين المشاركين من توسيع أعمالهم ومشاريعهم والحفاظ على تنافسيتهم.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى