التكنولوجيا الناشئة

برنامج «Google.org» يقدّم منحة بـ1.3 مليون دولار لتنمية المهارات الرقمية لذوي الاحتياجات الخاصة والنساء واللاجئين

أعلن برنامج Google.org، الذراع الخيري لشركة Google، أنّه سيقدّم منحة قدرها 1.3 مليون دولار أمريكي لثلاث منظمات غير ربحية في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، وذلك بهدف تزويد أصحاب المشاريع والباحثين عن عمل بالمهارات التقنية اللازمة على مدى السنتَين اللاحقتَين. بالتالي، ينطوي دور المستفيدين من المنحة، أي “حلم” و”أنا أتجرأ للتنمية المستدامة” و”سبارك”، على الوصول إلى المزيد من الأفراد من مختلف الخلفيات في مصر والعراق ولبنان والأردن وفلسطين والإمارات العربية المتحدة.

توفير فرص عمل أكثر شمولًا

لتحسين فرص الوصول إلى سوق العمل وتعزيز شموليته، ستقدّم Google.org منحة قدرها 400,000 دولار أمريكي لمنظمة حلم، وهي منظمة غير حكومية تعمل على تعزيز الشمولية وتوظيف الأشخاص ذوي الاحتياجات الخاصة. وستطلق “حلم” بدورها ورش عمل باللغتَين الإنجليزية والعربية، وستوفّر ترجمة بلغة الإشارات ومقاطع ترجمة وشرح. وستركّز ورش العمل هذه على المعرفة الرقمية وكيفية استخدام اللغة الإنجليزية للتواصل في عالم الأعمال، وذلك بهدف تزويد المشاركين بالمهارات الرقمية والمهارات المطلوبة في سوق العمل.  

وسيتم عقد ورش العمل في مصر والأردن والإمارات العربية المتحدة في الفترة اللاحقة الممتدة على مدار 18 شهرًا، وسيشارك فيها أكثر من 1,000 شخص.علاوةً على ذلك، ستتواصل “حلم” مع مجموعة من الهيئات من القطاع العام والخاص للمساعدة في إنشاء وتعزيز فرص العمل للأشخاص ذوي الاحتياجات الخاصة وربط أصحاب العمل بطالبي العمل الماهرين. 

قالت آمنة الساعي، رئيسة مجلس إدارة مؤسسة حلم وإحدى مؤسسيها: “تدعم منحة Google.org أكاديمية حلم من استكمال مهمّتها في ضمان الوصول إلى تعليم عال الجودة وتوفير البرامج التدريبية التي تدرك احتياجات الأشخاص ذوي الإعاقة، وذلك بهدف إتاحة فرص عمل أفضل ومجالات لتطوير المهارات في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا”. 

المهارات الرقمية للأنشطة التجارية التابعة للّاجئين وقابلية التوظيف

في ظلّ القيود المفروضة لمكافحة الجائحة، خسر العديد من اللاجئين والنازحين من فئة الشباب حول العالم وظائفهم ومصادر دخلهم. لمعالجة هذه المشكلة، سيوفّر برنامج Google.org منحة بقيمة 600,000 دولار أمريكي إلى“سبارك”، وهي منظمة غير حكومية تزوّد الشباب بالأدوات اللازمة لمساعدتهم على تحقيق النجاح في المناطق المتأثرة بالنزاعات.  

ستعقد “سبارك” دورات تدريبية حول المهارات الرقمية تضمّ 250 لاجئ ولاجئة، كما تستضيف أفرادًا من المجتمعات المحلية في العراق ولبنان وفلسطين وتقدّم دورات تدريبية وتوجيهية لأكثر من 100 صاحب أو صاحبة مشروع لمساعدتهم على تنمية نشاطهم التجاري، بالإضافة إلى إطلاق مسابقة على مستوى المنطقة لأصحاب الشركات الناشئة. علاوةً على ذلك، ستطلق “سبارك” منصة شبكات رقمية لربط 1,500 صاحب أو صاحبة مشروع بخريجي الجامعات والباحثين عن وظيفة من أجل تبادل الخبرات والفرص. 

قالت ليونتين سبيكر، مديرة البرنامج الإقليمي (الشرق الأوسط) في سبارك: “يسعدنا أن نكون الحاصلين على منحة Google.org. يفتح الدعم المقدم من Google.org الأبواب أمامنا لتوفير فرص عمل مستدامة للاجئين والشباب والشابات في الشرق الأوسط، في الأسواق التي يتزايد الطلب عليها وتستجيب للتوجهات العالمية. من خلال المنحة، سندعم الشركات الناشئة في مجال التكنولوجيا والتوظيف في القطاعات التقنية والرقمية عبر مجتمعات اللاجئين المحرومة في لبنان والعراق وفلسطين “. 

مساحة آمنة تسمح للنساء باكتساب المهارات التقنية في الصناعات الإبداعية

لتوفير فرص متكافئة للنساء في الأردن، سيقدّم برنامج Google.org منحة قدرها 300,000 دولار أمريكي إلى “أنا أتجرأ للتنمية المستدامة“، وهي منظمة غير ربحية تهدف إلى تعزيز النمو الإيجابي لدى الشباب من أجل إحداث تغيير مستدام. تكمن مهمت “أنا أتجرّأ للتنمية المستدامة” من خلال مشروع “السي هب” في تهيئة صانعي التغيير خاصّةً من النساء، وذلك عبر تزويدهم بالمهارات التي تفيدهم مع أمل بناء مستقبل أكثر استدامة لهم. 

سيتم استخدام المنحة لتدريب 200 امرأة شابة في الأردن، بما يشمل النساء اللواتي يملكن خبرة مهنية سابقة. ويهدف التدريب إلى تزويد النساء بمجموعة من المهارات مثل التسويق للمنتجات والتفكير التصميمي. 

إضافةً إلى ذلك، ستوفر المنظمة دورات تدريبية حول الاستخدام الآمن للآلات في الصناعات اليدوية مثل النجارة والتصنيع الرقمي. وسيستمر البرنامج لمدة ثلاث سنوات كجزء من مشروع “السي هب” تحت عنوان “أنا أتجرأ”. ولا بدّ من الإشارة إلى أنّ هذه المنحة جزء من مبادرة “تحديات التأثير” للنساء والفتيات من Google.org والتي تهدف إلى تمويل المنظمات لشق الطريق نحو ازدهار النساء والفتيات. 

شكّلت المنح الأخيرة جزءًا من التزام Google بتحسين المهارات الرقمية في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا ودعم نمو الأنشطة التجارية. في العام الماضي، تعهدت Google بمساعدة مليون فرد ونشاط تجاري في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا لتزويدهم بالمهارات الرقمية وتنمية نشاطهم التجاري بحلول نهاية العام 2021، واستفاد حتّى الآن أكثر من 950,000 شخص.

أمّا منح Google.org الجديدة، فستساهم في توسيع فرص التدريب الرقمي للوصول إلى المزيد من المستفيدين في أرجاء المنطقة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى