إنترنت

“بانكيرا” يطلق منصته للخدمات المصرفية عبر الإنترنت

بدأ بانكيرا، الذي يعتبر مشروعاً طموحاً لمصرف جديد في العصر الرقمي، في تقديم حسابات الدفع للأفراد والشركات التجارية كبديل منخفض التكلفة، وسريع ومناسب للحسابات المصرفية التقليدية.

ويمكن للعملاء الأفراد والشركات الذين يشتركون في الخدمة الاستمتاع بحسابات الدفع مع رقم الحساب المصرف الدولي (IBAN) الأوروبية المخصصة لإرسال الأموال وتلقيها عبر منطقة المدفوعات الأوروبية الموحدة (SEPA) ونظام “سويفت” المركزي العالمي لتنفيذ الحوالات المالية المتبادلة بين البنوك العالمية (SWIFT).

تتمّ عملية فتح الحساب عن بعد بشكل كامل عبر الإنترنت، ويمكن بالتالي إستكمالها بسرعة بينما تنعم بالراحة في منزلك. علاوة على ذلك، تقدم خدمة “بانكيرا” الدعم على مدار 24 ساعة وطوال أيام الأسبوع.

يركز “بانكيرا” بصورة أساسية على توفير خدمات الدفع للأشخاص والشركات التي تشارك في الأعمال الرقمية، وتعتبره مجالاً متخصّصاً نامياً غير أنه لا يحظى بالخدمة المناسبة والكافية وذلك بسبب ما يتمتع به من خصائص حديثة وفريدة من نوعها، تعجز المؤسسات المحافظة والتقليدية عن فهمها بشكل جيد. ويمكن للعملاء في “بانكيرا” تلقي الأموال التي حققوها من معاملات تبادل العملات المشفّرة، وبرامج الشركاء، أو العائدات من نشاطهم التجاري عبر الإنترنت.

وقال فايتاوتاس كاراليفيتشوس، المؤسس المشارك في “بانكيرا” في هذا السياق: “بعدما أنشأنا شركة رقمية في عام 2013، رأينا أن حلول الدفع المقدمة للأنواع الجديدة من الأعمال التجارية عبر الإنترنت، مثل العملات المشفّرة، والشركات التابعة أو شركات التسويق الرقمي وزبائنها محدودة للغاية، وغالباً ما يتم تقديمها من قبل جهات متخصّصةصغيرة، لا تدوم طويلاً. أردنا أن ننشىء مزود لخدمات الدفع، يمكننا أن نثق به نحن وعملاؤنا وشركاؤنا، ونحرص على استمراره طويلاً. بالتالي، نحن نعتبر ’بانكيرا‘ تطوراً طبيعياً وتكاملاً عمودياً لأعمالنا الرقمية، فضلاً عن فرصة لإقناع عملائنا الحاليين باستخدام خيارات الدفع بالنقد الالزامي”.

ويعتزم “بانكيرا” بعد ذلك البدء بطرح بطاقات خصم افتراضية وفعلية للعملاء من الأفراد ولاحقاً للشركات. ستساهم هذه البطاقات، المتصلة بشكل مباشر بمنصة الخدمات المصرفية عبر الإنترنت، بالسماح للعملاء بالدفع في نقاط البيع عبر الإنترنت وخارجها وسحب المبالغ النقدية من أجهزة الصراف الآلي حول العالم، فضلاً عن تتبع إنفاقهم.

وعلاوة على النسخة المتوفرة حاليًا عبر شبكة الإنترنت، يعمل “بانكيرا” على إصدار خدمته في شكل تطبيق على الجوال أيضاً. ومن بين الميزات الأخرى التي يعتزم “بانكيرا” إطلاقها في الخطط المقبلة، خدمات الحصول على المدفوعات، والدعم بعدة عملات، والتحويلات الفورية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق