أنظمة التشغيل

المصرية للاتصالات تختار “juniper” لأدائها الفائق وخدماتها الآمنة

أعلنت شركة “جونيبر نتوركس” juniper، الرائدة في الشبكات الآمنة المدارة بالذكاء الاصطناعي، اليوم عن اختيارها لتصميم ونشر توسعة كبيرة لقدرات شبكة المصرية للاتصالات تشمل بنيتها التحتية الوطنية التي تخدم قاعدة عملاء تصل إلى 9.8 مليون مستخدم لخدمات خطوط التليفون الأرضي، و6.9 مليون مستخدم لشبكة النطاق العريض، و7.3 مليون مستخدم لشبكة الموبايل.

وتأتي هذه التوسعة استجابة للنمو المتسارع للطلب المستمر على النطاق الترددي، ولتوقعات جودة الخدمة المطلوبة من المصرية للاتصالات، بالتزامن مع سعي المصرية للاتصالات نحو برنامج التحول الرقمي “المقر/الفرع” كعنصر أساسي ضمن مبادرات الحكومة المصرية لرؤية مصر الرقمية واستراتيجية 2030 في الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات.

ويعتمد المفهوم الأساسي لأحدث عمليات نشر جونيبر في المصرية للاتصالات على الاستثمار في شبكة مؤتمتة عالية الأداء وقابلة للتخصيص وتوسعة النطاق من خلال تجربة خدمة مضمونة تتماشى مع النمو المتسارع والاحتياجات المستقبلية.

ويتمثل نشر جونيبر في بنية تحتية آلية ومرنة لجمع البيانات في الوقت الفعلي، والعمل على تحليلها وتفسيرها والاستجابة لها، مع الإبلاغ عن مستوى سلامة البيانات وحركتها.

ونتيجة لذلك، ستعمل المصرية للاتصالات بشكل أكثر كفاءة وفعالية من حيث التكلفة، مع القدرة على توفير تجربة مستخدم استثنائية متواصلة لعملائها من الشركات والمقمين على حد سواء.

ولتلبية الاحتياجات المتنامية على سعة النطاق الترددي في مصر  سيتم تجهيز الشبكة بمنصّات G400 من محفظة أعمال جونيبر purpose-built IP transport portfolio باستخدام السيليكون المخصص لتوفير كثافة عالية وموثوقية في نقل البيانات وتكلفة منخفضة لكل بت، مع تكامل ذلك كله عبر مجموعة جونيبر للأتمتة القائمة على المعايير، والتي توفر تجربة تشغيلية فائقة، فضلاً عن تجربة مضمونة للمستخدم النهائي. وتدعم محفظة التوجيه 400G ومحفظة الأتمتة معاً قدرة المصرية للاتصالات على توجيه إستراتيجيتها للتحول الرقمي اعتماداً على تقديم أفضل أداء وتجربة مستخدم من نوعها. 

أبرز المعلومات:

  • تسليط الضوء على النمو التي تختبره المصرية للاتصالات حيث أعلنت عن نمو قاعدة مستخدمة الهواتف المحمولة بنسبة 43% في السنة المالية 2020 مقارنة مع السنة السابقة
  • تتمثل استراتيجية المصرية للاتصالات في تطبيق نظام ذات حلقة مغلقة من أجل تبسيط دورة الشبكة. فعبر إلغاء المهام اليدوية والخطأ البشري ، يتم رفع المرونة وخفض النفقات التشغيلية ما يساعد بدوره على تحسين تجربة العملاء ويحد من تكاليف الاستنزاف
  • تعتبر الأتمتة خطوة إضافية نحو الذكاء الاصطناعي والتعلم الآلي والشبكات المشغلة ذاتياً، وتقدم المصرية للاتصالات في هذا الإطار إمكانات مرنة لهندسة حركة المرور التي يوفرها NorthStar Controller من جونيبر نيتوركس. وهذا يمنح المصرية للاتصالات رؤية ثاقبة وتحكماً عبر الشبكة. سيوفر هذا الحل أيضاً مراقبة استباقية وتخطيطاً وتوجيهاً واضحاً للحركة الكثيفة مما يساعد على تحقيق أداء ثابت والحفاظ عليه
  • كما ستستخدم المصرية للاتصالات HealthBot من جونيبر، وهي أداة آلية مفتوحة وقابلة للبرمجة لتشخيص الشبكة توفر ذكاء تشغيلياً شاملاً وتترجم التحليلات في الوقت الفعلي إلى رؤى قابلة للتنفيذ
  •   ستساعد هذه الحلول معاً في تمكين المصرية للاتصالات على توفير تجربة مثالية لقاعدة عملائها الواسعة والمتنوعة
  •   سيتم توفير واجهات 400G بواسطة منصات التوجيه العالمية من سلسلة MX من جونيبر نتوركس والمزودة ببطاقات مركزات المنافذ المعيارية.
  •   توفر هذه الحلول معاً الأساس المرن وعالي السعة لشبكة المصرية للاتصالات الجديدة الكفؤة والفعالة من حيث التكلفة
  •   يتم توفير الأمان عالي الأداء أيضاً من خلال ميزة MacSec التي تتمتع بها سلسلة MX والتي تتيح اكتشاف التهديدات المضمنة تلقائياً والتخفيف من حدتها من دون التأثير على سرعة نقل البيانات
  •   يستخدم النشر الكامل نظام التشغيل Junos® المتسق والموحد في كل حل. ويضمن هذا النهج تبسيط العمليات التشغيلية للمصرية للاتصالات ويبقى مفتوحاً بالكامل وقابلاً للبرمجة.

وقال الرئيس التنفيذي للشؤون الفنية في المصرية للاتصالات محمد الفوي: “تعتبر المصرية للاتصالات أن القدرة على تلبية احتياجات العملاء المتغيرة بسرعة عامل رئيسي في المنافسة، وبالتالي لا بد من تعزيز مرونة البنية التحتية. فلا شك في أن الشبكة الأسرع والأكثر مرونة والتي يمكن أن تتماشى مع توجهات العمل عن بعد والطلب المتزايد على التطبيقات والخدمات القائمة على السحابة والجاهزة للجيل الخامس والغنية بالبيانات، تمكّن المصرية للاتصالات من تحقيق هذا الهدف وتطبيق اتفاقيات مستوى الخدمة والحد من التكاليف والتعقيدات التشغيلية. إنّ ابتكارات جونيبر في مجال التوجيه السحابي وأتمتة الشبكة تساعدنا على مواجهة هذا التحدي في القترة الحالية وعلى المدى الطويل، مما يمكننا من توفير تجربة استثنائية للمستخدم”.

وفى تعليقه على الاتفاقية قال الرئيس التنفيذي للتكنولوجيا في جونيبر نتوركس راج يافاتكار: يواجه كثيرون من مزودي الخدمات على مستوى العالم التحدي ذاته الذي تواجهه المصرية للاتصالات، ألا وهو كيفية تشغيل شبكتهم بصورة أسرع وتطبيق اتفاقيات مستوى الخدمة المتعلقة بالعملاء مع الحفاظ على القدرة على التوقع والمرونة والتحكم بالتكلفة والتعقيدات التشغيلية. وترى جونيبر أن ابتكاراتنا في مجال التوجيه السحابي وأتمتة الشبكات تساعد على مواجهة هذا التحدي في القترة الحالية وعلى المدى الطويل. وتستثمر المصرية للاتصالات في بنية تحتية مؤتمتة عالية الأداء وديناميكية وقابلة للتعديل وقادرة على التوسع بالتزامن مع النمو المطّرد وتزايد الطلبات المستقبلية“.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى