مال وأعمال

المصارف العالمية تستعد لاستخدام منصة “SWIFT” الجديدة لتدفقات المدفوعات

أعلنت ستة مصارف عالمية رائدة اليوم عن دعمها لمنصة إدارة المعاملات الجديدة التابعة لـ “سويفت” وأنها تستعد لاستخدام القدرات الموسعة لتلك المنصة لتوفير خدمات جديدة وتحسين الكفاءة وتقليص التكاليف، وذلك عندما تدخل المنصة الجديدة حيز التشغيل في نوفمبر 2022.

وقد أكد كل من مصرف الصين و”نيو يورك ميلون” و”بي إن بي باريبا” و”سيتي” و”دويتشي بنك” و”ستاندرد تشارترد” عن إجراء الاستعدادات للمنصة في الوقت الذي كشفت فيه المؤسسة التعاونية “سويفت” عن تفاصيل خريطة طريق طموحة ستطرحها خلال الثمانية عشر شهراً القادمة.

وستشكل الخصائص الجديدة التي تشتمل على التثبت المسبق من المعلومات التفصيلية للجهة المستفيدة والإدارة المركزية للاستثناءات وتمديد قنوات “جي بي آي” عالية السرعة من “سويفت” لتشمل المدفوعات ذات القيمة المتدنية وخدمات جديدة غنية بالبيانات ترتكز على معيار آيزو 20022، لبنات البناء للمنصة المعززة.

وتعتبر هذه مكونات أساسية لاستراتيجية “سويفت” الهادفة لتسهيل المعاملات الفورية الخالية من التعقيدات من الطرف-إلى-الطرف، أي من الجهة المرسلة إلى الجهة المستفيدة، في أي مكان من العالم.

إن تطور المنصة يستفيد من الجهود الشاسعة التي بذلها أعضاء مجتمع “سويفت” خلال السنوات الخمسة الماضية من أجل إحداث تغيير في المدفوعات العابرة للحدود. وبفضل خدمة “جي بي آي”، فقد أصبحت اليوم معظم المدفوعات العابرة للحدود تصل إلى الجهات المستفيدة في غضون دقائق معدودة وبأعلى مستويات من الشفافية ومع خاصية تأكيد وصول المدفوعات إلى وجهاتها النهائية.

وهذا يحدث في عموم شبكة “سويفت” التي تصل ما بين أكثر من 11,000 مؤسسة و4 مليارات حساب في 200 بلداً حول العالم.

ستأخذ هذه القدرات الجديدة والمنصة المعززة التي تنشئها “سويفت” هذه التطويرات إلى المستوى التالي في حين تضمن التوافقية مع أنواع المدفوعات والتقنيات والخدمات الجديدة, وستسهم أيضاً في تمكين المزيد من الابتكارات والحلول الشيقة الجديدة للمتعاملين، فضلاً عن إتاحة تجربة محسنة عند إجراء المدفوعات العابرة للحدود.

ويتم الآن الاستعداد لطرح خدمات جديدة، علماً أن المصارف العالمية ترى أن هناك إمكانيات كبيرة ستتيحها قدرات المنصة في مجال معالجة المدفوعات وكذلك معالجة السندات المالية.

قال فان ياوشينج، المدير العام لقسم المقاصة في بنك الصين: “لقد أحرزت “سويفت” بالفعل تقدمًا كبيرًا في الاستراتيجية الجديدة التي تم تحديدها العام الماضي، والميزات الجديدة الموضحة في خارطة الطريق اليوم توضح أن “سويفت” تستمع عن كثب لاحتياجات القطاع”.

وقال بول كامب، الرئيس التنفيذي لخدمات الخزانة في “بي إن واي ميلون”: “إننا متحمسون جداً للفرص التي ستوفرها منصة “سويفت” لإدارة المعاملات. تتمتع “سويفت” بموجودات فريدة، بما في ذلك انتشار عالمي ومحلي من خلال الارتباطية مع المؤسسات المالية حول العالم، إلى جانب بيانات موسعة وغنية ومرونة لا تضاهى. والاستفادة من قدرات تلك الموجودات سيتأتى بفوائد كبيرة لعملائنا حول العالم ونحن ملتزمون تماماً بالعمل مع أعضاء مجتمع ’سويفت‘ ومع القطاع الأوسع من أجل الدفع باتجاه هذا التحول والمساعدة على إحداث تغيير جذري في الطريقة التي يتم بها تحريك الأموال حول العالم”.

صرح بيير فيرزتاند، رئيس إدارة الأموال والتجارة والمدفوعات حول العالم في مصرف “بي إن بي باريبا”: “هناك تحول يحدث الآن في عالم معالجة المدفوعات والسندات المالية. ويحتاج عملاؤنا إلى معاملات تمتاز بالسرعة والأمان وفعالية التكلفة. منصة “سويفت” الجديدة تُزوّد القطاع بالأدوات التي تمكنه من الابتكار ومن تلبية متطلبات العصر الحديث، الأمر الذي يسمح للمؤسسات من الاستفادة من خصائص متطورة ومن بيانات وقدرات تحليلية أقوى من أجل تسريع تحولها الرقمي وتقديم تجربة سلسة للعملاء”.

وعلق مانيش كوهلي، رئيس المدفوعات والمستحقات العالمية في إدارة حلول الخزينة والتجارة في “سيتي” قائلاً: “تساعد استراتيجية منصة “سويفت” على تزويد القطاع بمسار واضح نحو تجربة مدفوعات عابرة للحدود فورية وخالية من التعقيدات. وهذا، مضافاً إلى انتشار “سويفت” الشاسع في كل أنحاء العالم وضخامة عملياتها، يتيح مساراً موثوقاً نحو النجاح. إننا نتطلع للعمل مع قطاع “سويفت” الأوسع من أجل الدفع باتجاه التغيير ولتقديم تجربة المدفوعات المحسنة بقدر كبير مباشرة إلى عملائنا.”

وأضاف أولي ماتيسن، المدير العام والرئيس العالمي لإدارة النقد في دويتشه بنك: “ستشكل منصة “سويفت” حافزًا قويًا للابتكار في قطاع الخدمات المالية. يمكننا بالفعل أن نرى كيف ستسمح المنصة لقطاعنا بدمج الميزات الجديدة بسلاسة، مما سيقلل التكاليف ويوفر سرعة وسلاسة في إجراء المدفوعات. إن المنصة الجديدة تكمل وتتكامل بشكل مثالي مع المنتجات والخدمات التي ينوي “بنك دويتشه” تقديمها لدعم متطلبات القطاع في المستقبل”.

وصرح فيليب بانينو، رئيس إدارة الأموال حول العالم في “ستاندرد تشارترد”: “لطالما كانت “سويفت” شريكاً موثوقاً في مساعدة عملائنا على بلوغ أهدافهم في مجال الأعمال، والمنصة الجديدة التي تدشن كجزء من الاستراتيجية الجديدة تضمن لنا الاستمرار في التكيف مع احتياجاتهم. تمتلك ’سويفت‘ تجربة غنية في إيجاد حلول مبتكرة جديدة في السوق مثل خدمة ’جي بي آي‘. ونحن واثقون من أن المنصة الجديدة ستحدث تغييراً جذريا أكبر في القطاع”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى