التكنولوجيا الناشئة

الذكاء الاصطناعي يدخل مجال تشخيص أمراض الجلد

ابتكر فريق من الباحثين في الولايات المتحدة منظومة للذكاء الاصطناعي يمكنها تشخيص الإصابة بمرض تصلب الجلد، وهو نوع نادر من أمراض المناعة الذاتية يؤدى إلى تصلب السطح الخارجي للجلد وبعض الأعضاء الداخلية بالجسم.

ونجح فريق الدراسة في قسم الهندسة الحيوية بجامعة هيوستن الأمريكية في تفعيل البرنامج على جهاز كمبيوتر محمول قياسي يعمل بمعالج تقليدي من فئة كور أي 7 بسرعة 2.5جيجاهيرتز، واستطاع الجهاز التمييز على الفور بين صور الجلد السليم والجلد الذي تظهر عليه أعراض المرض.

وسيلة دقيقة لتشخيص مرض تصلب الجلد

ونقل الموقع الإلكتروني “تيك إكسبلور” المتخصص في التكنولوجيا عن الباحثين متين أكاي وجون سانت دون من جامعة هيوستن قولهما: “نعتقد أن المنظومة المقترحة يمكن توظيفها في المراكز الصحية، من أجل توفير وسيلة غير باهظة ودقيقة لتشخيص مرض تصلب الجلد”.
ونشرت نتائج الدراسة في الدورية العلمية “جورنال أوف إنجنيرينج إن ميديسن أند بيولوجي” المتخصصة في مجال الهندسة الطبية والحيوية.

أهمية التشخيص المبكر

وينطوي التشخيص المبكر على أهمية كبيرة في علاج تصلب الجلد وتحسين فرص الشفاء منه، ولكن اكتشاف المرض في مراحله الأولى يعتبر مهمة صعبة حتى بالنسبة للمتخصصين والأطباء الذين يعملون في المراكز المتخصصة في علاج أمراض الجلد.
وذكر أكاي أنه تمت تغذية منظومة الذكاء الاصطناعي بصور لحالات إصابة بمرض تصلب الجلد، وتمكين المنظومة بواسطة معادلة خوارزمية من فحص الصور واكتشاف حالات الإصابة بالمرض في مراحله المبكرة.

ويقول الباحثون إن عملية تدريب المنظومة على اكتشاف الحالات المرضية من خلال الصور تستغرق أقل من خمس ساعات، وأكدت أكاي أنه “بعد مراجعة وظائف المنظومة وتدقيقها، استطاعت التوصل إلى التشخيص السليم بنسبة 100% فيما يتعلق بالصور التي تدربت عليها، وبنسبة 96.8 % بالنسبة للصور الجديدة.

دبا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى