أنظمة التشغيل

“الحكومة الإلكترونية بالشارقة” توقع اتفاقية تعاون مع “إيفوتك” لحماية البنية التحتية الأساسية

وقعت دائرة الحكومة الإلكترونية، الجهة الحكومية الداعمة لرؤية التحول الإلكتروني لإمارة الشارقة اتفاقية تعاون مع شركة “إيفوتك” (EVOTEQ)، محفز التحول الرقمي التي تدعم الشركات والحكومات في رحلاتها نحو الرقمنة، وذلك للمساهمة في حماية المدن الذكية والبنى التحتية الأساسية في الإمارة.

وبموجب الاتفاقية، ستعمل “إيفوتك” على مشاركة تجاربها وخبراتها الرقمية في المجال الأمن السيبراني لتعزيز إمكانيات دائرة الحكومة الإلكترونية على تزويد الجهات الحكومية المحلية بقدرات سيبرانية هجومية ودفاعية، حيث تتيح هذه القدرات المتخصصة للقطاع العام معالجة مشاكل الأمن السيبراني في شبكاتها ومنع أي انتهاكات.   

كما اتفق الطرفان على المضي قدماً في مجال استكشاف وتعزيز وتطوير فرص التعاون والمشاريع المشتركة المتعلقة بتوفير حلول وأدوات الأمن السيبراني، حيث يتطلع الطرفان إلى مزيد من التعاون في مجالات كشف الأحداث الأمنية والاستجابة لها، والاستشارات الأمنية وخدمات التقييم وحماية البنية التحتية الأساسية.  

وتعقيباً على هذا التعاون، قال الشيخ خالد بن أحمد القاسمي، مدير عام دائرة الحكومة الإلكترونية: “نقوم بتنفيذ استراتيجيات وخدمات شاملة لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات تتماشى مع رؤية قيادة الشارقة من أجل تحقيق السعادة ورفع مستوى المعيشة للمواطنين والمقيمين. ونرى أن شركة “إيفوتك” تمتلك القدرة الكافية لمساعدتنا على تسريع جهودنا كونها محفز رائد للتحول الرقمي وتمتلك القدرات اللازمة للمساهمة في خلق مجتمعات أكثر ذكاءً. كما تعكس علاقتنا مع الشركة أهمية الجهود التعاونية لمواصلة المشاريع الداعمة بشكل مشترك من أجل تطوير مجتمعنا”.  

وبدوره قال جهاد طيارة، الرئيس التنفيذي لشركة “إيفوتك”: “تستلزم منهجيتنا في حماية الأصول الحيوية للشارقة تنفيذ تقييمات خط الأساس والأمن السحابي، بالإضافة إلى نشر قدرات حماية البنية التحتية الأساسية. ويعتبر مركز العمليات الأمنية في صميم استراتيجيتنا، حيث سيقوم في هذا المركز مختصون سيبرانيون ذوي مهارات عالية بمراقبة الأحداث المتعلقة بالأمن عبر استخدام أحدث التقنيات للتعامل بشكل سريع مع الهجمات السيبرانية”. 

تأسست دائرة الحكومة الإلكترونية لتوفير بنية تحتية تكنولوجية وقنوات رقمية للجهات الحكومية في الشارقة، وبالتالي تسهيل الخدمات ما بين الحكومات والخدمات ما بين الحكومة والمواطنين. ومن خلال توفير أنظمة آمنة ومتطورة، تسعى الدائرة إلى تحقيق الكفاءة والشفافية في المعاملات بين المواطنين وحكومة الشارقة.

واختتم طيارة: “وفقاً للاتفاقية الموقعة، سنقوم بتقديم خبرتنا وخدماتنا العالمية ضمن المجال السيبراني لضمان حصول الجهات الحكومية في الشارقة على أفضل الحلول السيبرانية. وسنستفيد من مجموعتنا الفريدة من القدرات والموارد السيبرانية للتعاون مع دائرة الحكومة الإلكترونية في المساعدة على حماية البنية التحتية الأساسية للإمارة، وضمان مواصلة الإمارة لمبادراتها في مجال التحول الرقمي بشكل أسرع وأكثر أماناً”.  

وتؤكد الاتفاقية على صحة استراتيجية “إيفوتك” للاستثمار بشكل كبير في بناء قدراتها السيبرانية، حيث تساعد الشركة، خلال منصاتها وحلولها الرقمية المبتكرة، الحكومات والشركات الكبرى في جميع أنحاء المنطقة على تحسين أدائها، وزيادة كفاءتها واتخاذ قرارات أفضل وخلق تأثير ملموس على حياة الناس.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى