مال وأعمال

التكنولوجيا هي الحل الأمثل في مواجهة كورونا

رغم كل التحذيرات التي أطلقتها الدولة، ورغم كل الإجراءات الاحترازية التي اتخذتها الحكومة المصرية إلا أن هناك من لا يلتزم بها.

تجمع المواطنين عند سنترال دار السلام التابع للشركة المصرية للاتصالات وأمام ماكينات الصراف الآلي بأعداد كبيرة أمر غير مقبول لآن الزحام يمثل خطورة على كل أفراد المجتمع.

تصوير: أيمن عبداللاه

أعلنت معظم الشركات الدولية والمحلية تحذيرات شديدة اللهجة من الزحام وهناك هيئات ومؤسسات حكومية وخاصة بدأت في استخدام أحداث وسائل التكنولوجيا العالمية لتقديم الخدمات للعملاء أون لاين دون الخروج من المنزل.

“التكنولوجيا هي الحل الأمثل” شعار عام ٢٠٢٠ الذي رفعته كل الجهات وبدأت في الإلتزام به والعمل على تنفيذه لمواجهة تحديات فيروس كورونا الذي انتشر بشكل كبير في معظم دول العالم.

ولكن نشر الوعي هي معركة التحدي الحقيقي بين الحكومات والمواطنين حفاظًا على الأرواح وللحد من التداعيات الخطيرة التي من الممكن أن تحدث نتيجة تفشي الوباء.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق