إنترنت

التسوق الإلكتروني وسيلة لتلبية الإحتياجات في ظل أزمة كورونا المستجد

بعد القرارات الاحترازية التي اتخذتها مختلف أجهزة الدولة للحد من انتشار فايروس كورونا المستجد” كوفيد 19″ ومنها إغلاق مراكز التسوق، اتجهت الكثير من الأسر إلى تلبية احتياجاتها من خلال المواقع الإلكترونية المتخصصة في تسويق مختلف السلع .

ولمواكبة هذا الإقبال حرصت العديد من مراكز التسوق والماركات الشهيرة على إعداد منصات إلكترونية خاصة بها إسهاماً منها في تطبيق الاشتراطات الاحترازية التي أقرتها الدولة وبإشراف من هيئة الاتصالات وتقنية المعلومات.

واستطلعت مندوبة “واس” آراء المتسوقات إلكترونياً عن الخدمة حيث قالت عيدة الجهني : ” إن وسيلة الشراء الإلكترونية طريقة سهلة وتوفر الوقت والجهد في تلبية احتياجات المنزل دون الخروج إضافة إلى الهدف الرئيسي وهي سلامة المواطنين والمقيمين “.

من جانبها بينت أبرار عفيفي ،الشراء بهذه الطريقة وسيلة عصرية وميسّرة ،ساعدت في تلبية مختلف الاحتياجات خلال هذه الفترة .

يذكر أن هذه التطبيقات وجميع المرافق والمستودعات التي تتم منها عمليات الشراء تخضع لمراقبة ومتابعة من قبل الجهات المعنية للتأكد من تطبيقها الإرشادات والتوجيهات وتطبيق أعلى معايير النظافة في ظل التدابير الوقائية حفاظاً على سلامة المستهلك والعاملين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى