التكنولوجيا الناشئة

“الأهلي المصري” أفضل بنك على مستوي إفريقيا والشرق الأوسط في خدمة الحوالات الإلكترونية من الوكلاء

منحت مؤسسة “THE ASIAN BANKER” العالمية، البنك الأهلي المصري، جائزة أفضل برامج وخدمة الحوالات الإلكترونية من الوكلاء متفوقا بذلك على عدد من كبار البنوك والمؤسسات بإفريقيا والشرق الأوسط التي تعمل في مجال التحويلات الإلكترونية.

الجائزة تقدمها المؤسسة المتخصصة في مجال تقييم البنوك والمؤسسات المالية تستند في تقييمها إلى عدد من الدراسات وتحليل بيانات وأنشطة البنوك والمؤسسات المالية في المنطقة وفقا لمعايير تم تحديدها بشكل علمي وشفافية واضحة، وهي الدراسات التي اسفرت عن نجاح البنك الأهلي المصري في تقديم أفضل خدمة لعملائه والمصريين بصفة عامة سواء داخل جمهورية مصر العربية أو خارجها.

أكد هشام عكاشه رئيس مجلس إدارة البنك الأهلي المصري أن حصول البنك على تلك الجائزة يعكس نجاح البنك بشكل واضح في تلبية رغبات وتطلعات المصريين العاملين بالخارج في إيجاد طريقة سهلة وسريعة لتحويل مدخراتهم بالخارج وبتكلفة أقل من الأساليب التقليدية المعتادة والتي لاقت أهتمام كبير من إدارة البنك العليا تم من خلالها وضع خطة والبدء في العمل بها على أكثر من محور من خلال جميع القطاعات المعنية بالبنك.

وأضاف عكاشه أن إنجازات البنك الأهلي المصري كأكبر مؤسسة اقتصادية في مصر وكداعم رئيسي للاقتصاد القومي من خلال الحوالات الإلكترونية التي تمثل الجزء الأكبر من حصيلة العملة الأجنبية تأتي من تضافر جميع القطاعات ذات الصلة داخل البنك بتلك المنظومة والتي تبدأ من ترتيبات المراسلين للدول العربية والتواصل الدائم مع الوكلاء الحاليين لمعرفة احتياجاتهم والعمل على تذليل أي معوقات تواجههم لإنجاح المنظومة فضلا عن الدراسة المستمرة للسوق بغرض فتح أسواق جديدة ، مع التطوير الدائم للبرامج والأنظمة لتوفير بيئة عمل جيدة يتم من خلالها إدارة المنظومة وإحكام الرقابة على كافة مراحلها بالإضافة الى الالتزام المصرفي بالرقابة الدقيقة للحوالات الواردة خلال كل مراحلها للتحقق من سلامة بياناتها والغرض منها ، إضافة إلى الجهود التي تبذلها فروع البنك بمختلف محافظات الجمهورية والتي تتولي التعامل المباشر مع العملاء وحرصها على تحقيق رضاء العملاء والالتزام بتنفيذ طلباتهم خلال الوقت المعياري.

وأشارت داليا الباز نائب رئيس مجلس إدارة البنك الأهلي المصري إلى أن خطة البنك في هذا المجال شملت عدة محاور حيث شمل المحور الأول من تلك الخطة تطوير الخدمات الالكترونية الخاصة بتحويل المدخرات من الخارج والتي بدأت بخدمة Rush Money التي كانت تتيح إمكانية ارسال ثم استقبال واتاحة التحويل للصرف خلال ساعتين وصولا الى خدمة On Line / ISO التي تتسم بإمكانية إرسال التحويل ثم استقباله وأتاحته للصرف خلال 60 ثانية مع إمكانية أن يقوم المستفيد بصرف حوالته من جميع فروع وماكينات الصراف الآلي المنتشرة بجميع انحاء الجمهورية على مدار اليوم وطوال أيام الأسبوع.

ثم بدأ تنفيذ المحور الثاني من الخطة والذي شمل زيادة عدد وكلاء البنك الأهلي المصري بالدول العربية حيث تم البدء بكل من ” السعودية – الامارات – الكويت – قطر – البحرين ” من خلال العمل على زيادة عدد الوكلاء بتلك الدول مع العمل بالتوازي علي فتح أسواق جديدة حيث تم التعاقد مع وكلاء جدد بدول ” الأردن – سلطنة عمان ” وجاري فتح أسواق جديدة والتعاقد مع وكلاء جدد لتغطية جميع متطلبات المصريين المقيمين بالخارج.

أما المحور الثالث فقد شمل التواصل المباشر مع المحولين بالخارج والمستفيدين داخل مصر مع تذليل أي عقبات وحل أي مشكله تخص تلك المنظومة من خلال تواجد ممثلي للبنك الأهلي المصري لدي الوكلاء بالخارج ليقوموا بدورهم في الرد على أي استفسارات و حل أي مشكلة ، مع زيادة وعي المصريين بالخارج بكل ما هو جديد من خدمات مصرفية ومنتجات جديدة و في نفس الوقت يتم التواصل المباشر مع المستفيدين بمصر من خلال  إرسال SMS للمستفيد فور اتاحة الحوالة سواء للصرف النقدي او تم اضافتها على حسابه لدي البنك او اضافتها على بطاقة  “ميزة ” مسبقة الدفع أو اضافتها على محفظة العميل الإلكتروني حيث تتولي فروع البنك بصرف الحوالات النقدية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق